زواج سوداناس

الدولب: 43% نسبة الطلاق وسط الزيجات



شارك الموضوع :

دعت وزيرة الضمان والتنمية الاجتماعية، مشاعر الدولب، لعقد ورشة بمشاركة مختصين لمعالجة ظاهرة الطلاق، وكشفت عن ارتفاع نسبة الطلاق إلى 43% وسط الزيجات، وأن هناك زيجات بنياتها غير صحيحة، وطالبت بدراسة القضية ووضع المعالجات لها.
وشددت الوزيرة خلال لقائها أمس الأول، مدير الصندوق الخيري لمساعدة الشباب على الزواج، د.عاصم محمود، على ضرورة تبني ورشة بمشاركة قضاة ومختصين من علماء النفس والمجتمع، لتقديم أوراق لمعالجة انتشار الطلاق خاصة وسط الزيجات الحديثة. ودعت إلى تصميم استمارة استبيان وسط المتزوجين حديثاً لمعرفة أسباب المشكلة ومعالجتها بعقد مؤتمر جامع يحشد له كافة المختصين، وطالبت بإيجاد معالجة لقضية الزوجات المهجورات على حد قولها. ودعت مشاعر للمزيد من الانفتاح على الإعلام وخلق شراكات معه، للتبصير بثقافة تقليل تكلفة الزواج وعدم المغالاة في المهور، بجانب تصميم رسالة إعلامية تخاطب الشباب بمختلف توجهاتهم ومناطقهم.

صحيفة الصحافة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        شارد ما وارد

        إرتفاع نسبة الطلاق مشكلة كبيرة ,, وقنبلة إجتماعية موقوتة ,,
        .
        تخلى الرجال والنساء عن أدوارهم وواجباتهم الدينية والعرفية والتقليدية والمجتمعية السودانية الاصيلة هي في إعتقادي اساس المشكلة.
        .
        أما واجب الحكومة فيكمن في توفير التربية والتعليم كما كان في الماضي ,, والإهتمام بالعلم والتعليم ,, ووضع الأولوية للجانب التربوي القويم القائم على كتاب الله وسنة رسولة صلى الله عليه وسلم.
        .
        يجب أن نتعلم من الدول والمجتمعات المتقدمة تقنيا (مثل اليابان والدول الإسكندنافية ) التي تجعل مرتب مدرس الإبتدائي أعلى من الطبيب الأخصائي والمحامي والتاجر والاستاذ الجامعي,, ويخضع فيها استاذ الإبتدائي لفحوص وامتحانات عويصة في كل عام من أجل البقاء في وظيفته.
        .
        يجب إدراج التعليم والصحة في نفس مرتبة الجيش والشرطة ,, وعدم ربطهم بالجدوى الإقتصادية حتى يعم الخير على هذه البلاد الجميلة ,, التي جحدها أبناؤها من السياسين فاقدي التربية والوطنية والرؤية .
        .
        والله هو الحافظ والهادي إلى سواء السبيل.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *