زواج سوداناس

دعوا بلادنا تستفيد من تجارة الصادر والوارد مع مصر، ليبيا، تشاد، إريتريا، إثيوبيا وجنوب السودان



شارك الموضوع :

انفتحت الحدود.. و”حاتم السر” هناك!
1- قرار فتح تجارة الحدود مع جميع دول الجوار قرار سياسي واقتصادي بالغ الأهمية والدلالة. وتنفيذاً للقرار قصد وزير التجارة الخارجية الأستاذ “حاتم السر” أمس الأول جنوب ولاية النيل الأبيض الحدودية، مع جمهورية جنوب السودان، للإشراف ميدانياً على هذا العمل الكبير.
فتح الحدود مع جنوب السودان يفتح أبواباً واسعة كانت موصدة أمام الشركات السودانية ورجال الأعمال لزيادة حجم الصادرات إلى هذه الدولة الحبيسة، التي تعاني أزمات سياسية وأمنية واقتصادية كبيرة، وبالتالي يساعد السودان في استقرارها ونمائها.
لقد أصاب الرئيس “البشير” بهذا القرار المنتج المثمر الذي يدعم حركة الصادر ويحارب التهريب ويخفف من وطأة الاستيراد عبر الاعتمادات الدولارية المجففة لمدخرات النقد الأجنبي في البنك المركزي والبنوك التجارية.
دعوا بلادنا تستفيد من تجارة الصادر والوارد مع مصر، ليبيا، تشاد، إريتريا، إثيوبيا وجنوب السودان، عبر معاملات اقتصادية بحتة بعيداً عن أي تأثيرات سياسية، وخطط أمنية.

2

تخوفنا في الأيام الأولى لتعيينه، على الوزير “حاتم السر”، وظننا أنه تعود على معتركات السياسة ومنابر الخطابة، ولم يمتحن في تجربة تنفيذية في وزارة تناسب (التكنوقراط) هي وزارة التجارة.
لكن “حاتم السر” لفت انتباه الجميع بنشاط كبير وحركة دؤوبة ومشاركة فاعلة في إدارة الشأن الاقتصادي للدولة.
“مبارك الفاضل” و”حاتم السر” و”موسى كرامة” إضافات نوعية متميزة لمجلس الوزراء، نأمل أن تحافظ قيادة الدولة والمؤتمر الوطني على استمرار عطائهم بذات الوتيرة وأفضل.

الهندي عز الدين
المجهر

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        انا

        مصر والجنوب
        –جهاز المخابرات المصرية يتاجر بما يستورده من لحوم،،
        — جيش الجنوب ياكل فيتريته ويسكر ويمد حركات التمرد بالسلاح
        ##بالواضح ما يدخل الخزينه يطلع للذخيرة ##
        ،،هذه الدولة بها عملاء ومرتزقة يعملون علناً،،

        الرد
      2. 2
        Hyper Anflatoin

        كسىييييييييير تلج
        ….
        .
        .
        .
        .
        . تلج المصانع كملتو امشي الدايره القطبيه

        الرد
      3. 3
        زول ساى

        اجزم بان هذا الحيوان من أتفه واوضع خلق الله فى الارض كل كتاباته استفزاز للشعب السودانى وتسبب الغثيان وترفع الضغط ارحمونا من سخف هذا الهبنقة السخيف يرحمكم الله.
        وثق ان يوم حسابك آت طال الزمن او قصر انظروا الى سخفه فهو يذكر مصر الاحتلال فى اول القائمة ويذكر جنوب السودان الذى كان جزء عزيز من الوطن يذكره فى آخر القائمة ليؤكد لنا عمالته لمصر وعدم احساسه بالانتماء للسودان
        فضلا ارحمونا من سخف هذا الهبنقة السخيف يرحمكم

        الرد
      4. 4
        ahmad ali

        لعبتك إتكشفت إنت طلعت واحد خائن لوطنك وأهلك يا جاسوس المخابرات المصريه. بعد شيل شيتك مع قوش.

        الرد
      5. 5
        Bokhariismail

        نفس اسلوب الوضاعه والخباثه المصري الزي اعتزرت به لصلاح قوش اسلوب لايشبهه السودانين اطلاقا والان بتلف وتدور عشان تفك خنقه الاقتصاد المصري اصبح امرك مكشوف واعتقد ان كتاباتك اصبحت مكشوفه للعلن انها بتعليمات من النغيب اشرف الخولي

        الرد
      6. 6
        Bokhari

        😂😂😂😂
        موظف جاهو عقد عمل لقطر مشى لمديره نبزو نبز شديد قال ليهو كرهتنا وعامل الوزاره دي حقت ابوك وتنهر في الناس اها خليناها ليك يا ابكرش … الله يلعن ابوك علي ابو اهلك …. وطلع مشى السفاره يوثق العقد لقى العقد مضروب وتشابه اسماء بس بعد يومين رجع للمدير قال ليهو والله ياسعادتك ماطالبني حليفه قبل يومين سكرت سكره شديده تصدق دقيت بتاع الدكان وطلقت المرا وطردت الاولاد من البيت … بس ان شاء الله مايكون جيتكم بجاي ……!!!

        الوزير عاين ليهو كداااا وقال ليهو خلاص يااااا الهندي عز الدين
        😂😂😂😂 ههههههههههههههههه

        الرد
      7. 7
        Ismail Ali

        كل يوم تثبت لهذا الشعب إنك انسان كسار تلج وساذج وما عندك موضوع ولا عندك فهم…..
        كتاباتك تافهة عليك الله الدول الخمسة دي تصلح ليك الاقتصاد يبقي فهم ما عندك…
        دي دول غير مستقرة دولار واحد مافيها واكبر مهدد أمني للبلد مثلا جنوب السودان التجارة فيها مع الشماليين بالمقايضة تديهم دقيق وسكر يدوق سلاح ولا عربية ولا مخدرات وهكذا أفهم يا العامل فيها ابو الفهم..

        الرد
      8. 8
        تفتيحة لمن فضيحة

        راجع نفسك ياهندي الناس بتعتبرك أحقر صحفي في السودان والقارة الأفريقية وماممكن كل الناس تجمع علي (باطل) يا…..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *