كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

وإذا (وينى) سُئلت .. بأى ذنبٍ حُبست !!



شارك الموضوع :

* لا شك أنها كارثة كبرى، وسابقة خطيرة، وجريمة فادحة تحتاج الى وقفة صارمة من كل فئات وافراد المجتمع، والتحقيق فيها بأسرع وأعدل ما يمكن وتقديم مرتكبيها للحساب، لو صح الزعم بأن الصحفية والناشطة الحقوقية (وينى عمر)، تعرضت للرقابة الصيقة من شرطة النظام العام التى انتهزت فرصة زيارتها لصديقة برفقة صديقين آخرين، وألقت القبض عليهم وأودعتهم الحراسة بتهمة ممارسة الأفعال الفاحشة!!

* وكانت (وينى) قد أتهمت ظلما قبل بضعة أسابيع بتهمة (إرتداء الزى الفاضح) على خلفية نزاع مع احد وكلاء النيابة، رآها تسير فى الشارع فاعترض طريقها وحدث بينهما جدال إنتهى بالقبض عليها بتهمة الزى الفاضح، وعندما سئل الوكيل فى المحكمة لماذا أمر بالقبض عليها، أجاب بأن (مشيتها لم تكن طبيعية)، فحكمت المحكمة ببراءتها بعد استجواب الشهود وموازنة الأدلة، ورؤية الزى الذى كانت ترتديه!!

* فى يوم الثلاثاء الماضى (20 فبراير، 2018 ) ذهبت (وينى) مع صديقين لزيارة صديقة لهم فى منزلها، ووصلوها حوالى الساعة ٥ الخامسة عصرا ومعهم حواسبهم الشخصية (لابتوبات)، ويبدو أن الغرض من الزيارة كان التحضير لمنتدى أو نشاط حقوقى ـ كما يقول بعض الناشطين ــ وما هى إلا لحظات حتى داهمت شرطة النظام العام البيت بحى الزهور، واقتادوا (وينى) وأصدقاءها لقسم شرطة النظام العام بالمقرن، بدلا عن (قسم الديم) الذى يدخل حى (الزهور) فى دائرة إختصاصه، ورصد البعض الملاحظات الآتية:-

1- العسكري القبضهم قال لـ(ويني) “انو الدنيا ضيقة” .. فى إشارة للواقعة الأولى !!
2- تم فتح بلاغات في مواجهتهم من ضمنها الدعارة، و إدارة محل دعارة في مواجهة الصديقة صاحبة الشقة، رغم أنهم أوضحوا الشرطة إنو عندهم اجتماع.
3 – اتفتحت فيهم بلاغات (سُكر)، رغم أن نتائج الفحص الطبى أثبتت عدم وجود اى أثر للخمر فى أجسامهم أو تصرفاتهم.
4- كل البلاغات دي كان مفروض يطلعوا منها بالضمان الشخصي، لكن قسم الشرطة أصر إنهم يبيتوا في الحراسة، ويعرضوا على المحكمة صباح اليوم التالى.
5- فى صباح الاربعاء (21 فبراير، 2018 ) تم تحويل الأربعة لمحكمة إمتداد الدرجة الثالثة، وبعد وصولهم بأكتر من ساعة تم إرجاعهم للحراسة بقسم المقرن، لأنو وكيل النيابة طلب إعادة التحري، ولم تكن النيابة قد تحرت مع المتهمين من قبل !!
6- بعد وصولهم للقسم لم يبدأ التحري معهم لحدي ما كان الوقت خلاص اتأخر على إرجاعهم للمحكمة.

7- فى حوالي الساعة السابعة والنصف مساءً، وبعد نهاية التحري تفاجأ المحامون بإنو النيابة رفضت تصديق الضمانة، وبالحرف قيل لهم ” وكيل النيابة الأعلى قال البلاغ دا بالذات ما تتصدق ليهو ضمانة”.
8 – فى اليوم التالى (الخميس 22 فبراير) ألغى وكيل النيابة التحري الاول، وبدا تحري جديد، ثم طلب إجراء فحص طبى آخر (للمنشطات)، وتم إجراء الفحص فى نفس اليوم، وبما ان ظهور النتيجة يحتاج الى اسبوع، فلقد طالب المحامون باطلاق سراح المتمهين بالضمان حسب القانون، إلا أن وكيلة النيابة المناوبة إعتذرت بأنها لا تستطيع تصديق الضمانة، والشخص الوحيد الذى يستطيع ذلك هو الوكيل الذى يتولى القضية والذى كان قد ذهب الى منزله، وهى حجة لا يسندها قانون، وعندما تم الاتصال هاتفيا به كانت كل هواتفه مغلقة، وتواصلت المحاولات يومى الجمعة والسبت لتصديق الضمانة بواسطة وكلاء نيابة آخرين، إلا أن كل المحاولات باءت بالفشل، ولا تزال (وينى) وأصدقاؤها يقبعون فى الحراسة حتى هذه اللحظة، فى ظروف لا تليق بحيوانات دعك من بنى آدمين، هم فى نظر القانون أبرياء حتى تثبت إدانتهم أمام محكمة عادلة!!

* لمصلحة من يحدث هذا، وهل وصل بنا الحال الى هذه الدرجة من المهانة والمذلة ؟!

مناظير- زهير السراج
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

10 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        سوداني وبس

        ياخي اختشي. …

        الرد
      2. 2
        ابواحمد

        وليه تزور صديقة ليها برفقة صديقيين؟!!!!!
        بطل واختشي على دمك
        بقينا في زمن غريب انحلال ودعوات لقلة الادب والمسخرة بدعوى الحرية

        الرد
      3. 3
        ممكون و صابر

        عشرات الشرفاء معتقلين منذ أشهر و لم يطلق سراحهم بعد
        أشمعنى متابع دي بالساعة و الدقيقة
        إختشى يا بتاع ويني
        على قول سوداني و بس

        الرد
      4. 4
        عبدالوهاب البوب

        ربما ان 90 في الميه من ما ذكرته صحيح من إجراءات عقيمة وبها شىء من التشفي والشخصنه والكل يرفض ذلك…

        لكنك يا هذا كتبت المقال وفي عينيك الدفاع عن تلك الشابة المخله للأدب العام ولا تحترم الدين وتريد من الجميع ان تعلوا النذوات علي القانون السماوي. ..
        لذا تجدني اقف ضدك للابد وهذه ليست المره الاولي يازنديق….
        معارضه الكيزان لا تعني معارضه

        الرد
      5. 5
        عبدالوهاب البوب

        معارضه الكيزان لا تعني معارضه الدين و الوطن
        انا اقف معك حتي الموت ضد حثاله الكيزان ولكن تجدني اقف ضدك بشدة لدفاعك عن شرزمه دخيله علي المجتمع والدين..

        لا اطيق ان اري في الشارع مرآة لا تستحي ويمكنني من خلال ما تلبسه ان احدد لك حجم صدرها وموخرتها ولون الملابس الداخليه وان دنقرت او انحنات لاي سبب سوف تجهرك …
        وبالدارجي المقرف
        ما داير اشوف لي بت حايمه في الشارع العام لابسه حته هدوم كدا تخليك تحدد انوا شطورها صغار ولا كبار وجعباتها قدر شنوا ولباسها لونو شنو ونص ضهرها كاشف وابطيها كاشفات ممكن تعرف انوا حالقه ولا لا.. داخل بيتكم ان شاءالله تقعدوا امفكوا ساااااكت…. لكن في الشارع لا…
        والله من وراء القصد

        الرد
        1. 5.1
          عكر

          يا عبد الهاب
          اسلوبك في الكتابه يوضح اي نوع من البشر انت !
          قال الله من وراء القصد قال يخس

          الرد
      6. 6
        جملون

        يبدو ان الجداد انتشر للتعليق يا زهير قول كر !!!!!!!!!!

        الرد
        1. 6.1
          شرف

          انت من شاكلة زهير ولا تهتم لعرضك. وما في حاجة اسمها جداد دي من اختراع امثالك وامثاله

          الرد
      7. 7
        سيف

        الجداد شغلو نضيف ياخى خافو ربنا واعراض الناس جد السودان ماشى لى ورا بسرعه الصاروخ

        الرد
      8. 8
        عبدالوهاب البوب

        يا عكر
        ترجم لي والله ما فهمتك
        والي من يكتبون عن الجداد وما ادراك ما المسميات الرخيصة. … الله اعلم مافي الصدور.. .
        اتحدي اي ذي نخوة ان يمتدح مثل تلك الشابة ويتمني ان تكون قريبته
        اخت
        ام
        زوجه
        ابنته
        وكل من يجد في نفسه ذلك يا ريت يقول اريتها قريبتي واتشرف بيها…
        لحدي هنا مافي إساءة شخصية او تجريح او قزف او سب او لعن…
        لحدي هنا انا انتقد اللبس في الشارع العام… اما ما وراء الحيطان فالله اعلم وانا لست بعالم غيب وكذلك الاخرين…
        قالوا جداد….. دا سبب تخلف السودان

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.