كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

رئيس السودان السابق يجري معاملة في بنك بالخرطوم ويرفض معاملة تفضيلية



شارك الموضوع :

قضى المشير عبدالرحمن سوار الذهب وقتاً طويلاً ظهر الأربعاء بالصالة الداخلية لبنك أم درمان الوطني فرع القصر .. المشير سوار الذهب حضر بنفسه لإنجاز معاملة مالية تخصه وفشلت كل الجهود لإقناعه بالجلوس في مكتب خاص لحين تقديم الخدمة له ..

المشير غادر بعض قضاء مهمته ترافقه نظرات الإعجاب ببساطة الرئيس السوداني السابق وأحد الرموز السياسية في العالم . وفق صحيفة مصادر يوم الخميس.

الخرطوم(كوش نيوز)

شارك الموضوع :

10 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        عثمان

        رجل فى زمن فيه كثر أشباه الرجال
        السودان عثر حظه فى عدم تقديمك للقيادة
        نتمنى لك الصحه وطول العمر يا رجل يفخر حتى الذهب بارتباطه بإسمك .
        لك التحيه والاحترام والتجله يا عبد الرحمن

        الرد
      2. 2
        جميل بثينة

        كل الاحترام والتقدير للمشير عبدالرحمن سوار الذهب رجل من ذهب

        الرد
      3. 3
        محمد

        ادوهو ولا قالو ليهو مافي كاااش …

        الرد
      4. 4
        Osama

        أقول لهؤلاء السذج الذين ينخدعون بهذا المرتد الصوفي ..سبب بلاوي السودان كلها والحضيض والانحطاط الذي نراه الآن هو هذا (الحاخام )
        سوار الذهب هو من مكن الإسلاميين من الانقضاض على الحكم الديمقراطي في السودان
        هو الذي أوصل البلد لتلك الحالة هو الذي الذي أنقذ الإسلاميين واخرجهم من السجون .هو الذي قام بحل اقوى جهاز أمن في دول العالم الثالث من حيث التدريب والتأهيل والكوادر البشريه المختارة بعناية والمدربة جيدا هو الذي أنشأ ما يسمى بالحركة الإسلاميه وهو عرابها بعد أن كان ينتمي للجبهة الإسلاميه دون أن يعلنها وذلك لخوفه من تنظيم الضباط الأحرار الذي كانت تجري فيه قليل من الدماء داخل القوات المسلحة السودانيه فكون مع بعض المال الخليجي ما يعرف بالحركة السودانيه
        أكبر أخطاء سوار هذا هو حل جهاز أمن الدولة وحرق ملفات الإسلاميين واخراجهم من السجون
        كذلك ساعدهم جهل وغباء وطمع وجشع حزب الأمة والاتحادي الذي كان همهم التمكين والانتقام من المايويين .. مهما يفعل سوار الدهب ومهما يتواضع ومهما يدعى (الزهد)فهو (حاخام) (ومتطرف) (ودرويش) ولديه عدة أقنعة يستطيع أن يرتديها متى يشاء وأين ما يكون فبئسا عليه حيا أو ميت وبئسا عليه في ما يفعل وما فعل ..فهذا الذكاء الصناعي لا ينطلي سوى على السذج الذين لا يعرفون سرطان الحركة الإسلاميه في السودان وليس الجبهة الإسلاميه
        (جبهة المهرج حسن الترابي )

        الرد
      5. 5
        جميل بثينة

        osama اختلافك مع الرجل لا يهمنا لكن نحن كسودانين نحترم الرجل جدا ولن تغير كلماتك الشوعية
        ولن تنقص الرجل مكانته فى قلوب السودانيين

        الرد
      6. 6
        Aljarmel

        ما نهى الديمقراطية إلا ما يسمى بالتجمع الوطني الذي كان يتكون في البداية من نقابات قوية وانتهى إلى أحزاب ضعيفة وهو الذي أتى بالدكتور الجزولي نقيب اقوى نقابة حينها. ولكن ركبته الأحزاب بعد ذلك وأصرت على حل جهاز الأمن. كما أصرت على أن تكون الفترة الانتقالية سنة واحدة واجهضت كل المقترحات الأخرى التي كانت تنادي بطول الفترة الانتقالية 5 أو 3 سنوات حتى يتم تكريب الدولة لكي لا يقوم الحزب الفائز في الانتخابات بتفيصلها على مقاسه هو.
        والرئيس سوار الدهب رجل نحترمه حتى وإن انتقدناه في بعض الأمور. ونتمنى له كل الخير .
        ناس الأحزاب يعلقوا فشل الديمقراطية الثانية عليه ولكن المرجعية كانت التجمع الوطني.وما أفشل الديمقراطية هي الأحزاب الما كانت جاهزة تنظيميا وكانت مستعجلة للحكم.
        وبعدين يا أخي أنا مثلا لي آراء سلبية جدا تجاه الصادق المهدي والميرغني ولكن لا ادعو عليهم بشئ. بل اتمنى لهم كل الخير كأشخاص .

        الرد
      7. 7
        الزبير محمد خليل

        الرئيس السوداني السابق المشير /عبد الرحمن سوار الذهب هو مقبول علي مستوي العالم ناهيك عن الشعب السوداني وفي اعتقادي هو الشخصية المناسبة للترشح لرئاسة السودان عام 2020و

        الرد
      8. 8
        أرسطو

        المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل شوهدت أكثر من مرة و هى تقف فى صفوف السوبر ماركت لتدفع قيمة مشترياتها البسيطة …

        الرد
      9. 9
        محمد احمد

        لما جابوهو الضباط بعد الانتفاضة عشان يكون رئيس قال ليهم ياجماعة لكن انا ما بايعت النميرى والبيعة دى فى عنقى قالو ليهو ياخى تحلل من البيعة بصيام ثلاثة ايام قام طوالى تحلل
        لما قام الضباط فى 28 رمضان بمحاولة انقلابية ضد الانقاذ رفضوا الاستسلام الا لما جاهم سوار الدهب واداهم الامان قاموا عشان امان سوار الدهب استسلموا اها الجماعة ديل قاموا اليوم التانى طوالى ضبحوهم ، وامان سوار الدهب راح شمار فى مرقة
        ومن ديك وعيك مسكوهو رئاسة منظمة الدعوة الاسلامية وصار يصرف القروش الخليجية وكل يوم فى بلد ،،
        ويدعى الزهد والتبتل دى يلقاها عند الغافل

        الرد
      10. 10
        احمد

        الله يرفع بالتواضع اقوام انه رجل نادر جدا ان تجود البلاد بمثله انه رجل زاهد فى هذه الدنيا وزخرفها ربنا يمتعه بالصحة والعافية اتقوا الله يا هؤلاء ولا تبخسوا الناس اشيائهم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.