كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

شيخ الأزهر: إخراج الجن من الناس “تجارة وتضليل للأمة”



شارك الموضوع :

أكد شيخ الجامع الأزهر الإمام أحمد الطيب، أن الإيمان بالجن ليس من أصول الإيمان، على العكس الإيمان بالملائكة الذي يعد إحدى ركائز الإيمان، مشيرًا إلى أن مَن يدَّعي إخراج الجن من الإنسان هو “تاجر”؛ وذلك في برنامج “الإمام الطيب” الذي يقدمه في رمضان.

وحسب موقع “سي إن إن” بالعربية: أشار إمام الأزهر إلى أنه يجب على الإنسان أن يتعامل مع الجن كما يتعامل مع الإنس، لافتًا إلى أن قضية الجن وتلبسه للإنسان أصبحت “شماعة تعلق عليها أخطاء الناس”.

وقال الإمام أحمد الطيب: إنه “ليس على الإنس من الجن سلطان”، بل هم يستضعفون “الشخص الضعيف”، قائلًا: إن الأمر “ليس تلبسا”، ووصف الادعاءات بأن الجن يدخل إلى الإنسان ويصدر أصواتًا بـ”الخيالات”، مشيرًا إلى أن قوة الجن تكمن في “الوسوسة والإضلال”، لافتًا إلى أن قضية إخراج الجن من الناس أصبحت “تجارةً وتضليلًا لهذه الأمة”، وأشار إلى أن زواج الإنس من الجن “كذب”.

وأشار إمام الأزهر إلى أن الإيمان بالجن ليس من أصول العقيدة، على عكس الإيمان بالملائكة الذي إذا فُقد انهدم الإيمانُ بشكل كامل، ولفت إلى أن القرآن تحدث عن الجن كما تحدث عن الإنس.

وأشار الإمام الطيب إلى أن الجن لا يعلمون الغيب واستشهد بالآيتين القرآنيتين: {وأنَّا لا ندري أشرٌّ أريد بمن في الأرض أم أراد بهم ربهم رشدًا}، و{عالم الغيب فلا يظهر على غيبه أحدًا إلا من ارتضى من رسول}.

أما عن خروج الجن في الظلام فقط كما يعتقد البعض وخصوصًا من فئة الأطفال؛ فقال إمام الأزهر: إن البعض يغذي أطفاله بهذه الأفكار، واصفًا إياها بـ”الكلام الفارغ”، مشيرًا إلى أن بعض القنوات تروج لهذه الأفكار من أجل حصد الأموال.

صحيفة سبق

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.