كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

بالفيديو.. الشيخ محمد مصطفي: إذا كنت تجامع زوجتك في رمضان وسمعت آذان الفجر الثاني واصل شغلك عادي ما عليك أي حاجة



شارك الموضوع :

أجاب الشيخ السوداني المعروف محمد مصطفي عبد القادر على فتوى دينية من شخص يقول: جامعت زوجتي في رمضان وقبل آذان الفجر الثاني, وأثناء ممارستي معها سمعت صوت الآذان الثاني فأردت أن أقوم لكن زوجتي مسكتني عليها, فما حكم الدين في ذلك؟

الشيخ المثير للجدل من خلال الفتوى التي شاهدها محرر موقع النيلين شبه حالة هذا الشخص في الفتوى بحالة من كان ممسك بماء أو طعام في يده وسمع آذان الفجر وذلك لحديث النبي صلى الله عليه وسلم الذي قال: “إذا سمع أحدكم النـداء،والإناء على يده،فلا يضعه حتى يقضي حاجته مـنه “.

وتابع فضيلة الشيخ حديثه الذي رصده محرر موقع النيلين: “لذلك أنا أوقل لهذا الشخص الذي كان يجامع زوجته وسمع الآذان, أقول له: أنت بديت تشتغل الشغلانة دي “تعاشر زوجتك”قبل الآذان فأتمم شغلك وواصل ما عليك حاجة حتى إذا مسكتك زوجتك أو لم تمسكك.

محمد عثمان _ الخرطوم

النيلين

شارك الموضوع :

11 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        *مراهق

        *الى الشخص السائل ما كان فيه داعى تقول امسكتنى عليها عيب عليك ان تسال بدون الكلمتين الاخيرتين ايه الهبالة دى

        الرد
        1. 1.1
          ابو عبد الرحمن

          انت يا مراهق هسع انت عارفه ولا عارف زوجته .. والله انت الاهبل .. افهم وبعدين علق .. لا حياة في الدين يا مراهق

          الرد
          1. ahmed

            المراحق اهبل ولا انت ؟ وثانيا هذا الذي يجامع زوجتو زمن السحور وهل لا وجد زمن الا يجامها في هذا الزمن القصير؟ مافي زمن طويل يختاره ولا يريد الصيام ويخلق اعزار؟؟؟

            الرد
      2. 2
        Sabir

        كده يا شيخنا ( تكون ) حصّلت الخمسين جنيه ..

        الرد
      3. 3
        عبدالواحد حسن سيد

        عليه قضاء اليوم . الاذان الثانى يؤذن بعد طلوع الفجر وهو وقت الامساك. والحديث النذكور حمله العلملء على الاذان الاول

        الرد
      4. 4
        قاسم

        الرمة المصري دا (theman) ظهر تاني ، ندعو موقع النيلين بمراجعة التعليقات قبل نزولها وبالذات من حثالة البشرية ديل.

        الرد
      5. 5
        The rock

        اكيد الكاتب محمد عثمان

        الرد
      6. 6
        عابر طريق

        الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: ‏

        فمن جامع زوجته قبل الفجر ثم أذن المؤذن وجب عليه أن ينزع من توه، فإن نزع حالاً ‏فلا قضاء عليه ولا كفارة، وإلى هذا ذهب أبو حنيفة والشافعي، وأبو حفص من الحنابلة، وهوالمفتى به في مذهب مالك ‏وقيل عليه القضاء دون الكفارة.
        وأما إن استدام الجماع بعد بدء الأذان فنزع في منتصفه أو بعده، وكان الأذان دليلاً دقيقاً ‏على طلوع الفجر، فإنه يجب عليه القضاء والكفارة وهو قول جمهور أهل العلم. قال ابن ‏قدامة (المغني:3/65) فصل: إذا طلع الفجر وهو يجامع فاستدام الجماع فعليه القضاء ‏والكفارة، وبه قال مالك والشافعي.‏
        والله أعلم.‏

        الرد
      7. 7
        Sabir

        عابر طريق
        جزاكم الله خيراً وزادكم علماً ونفع بكم

        الرد
      8. 8
        عبد الرحمن

        منقول من موقع الإسلام سؤال وجواب:

        37679: إذا سمع أذان الفجر وهو يجامع زوجته
        السؤال:

        ما الحكم إذا أذن الفجر والرجل يجامع زوجته ؟ هل يكمل حتى يقضي وطره أم يقطع الجماع بمجرد سماع الأذان ؟ أفتونا مأجورين.

        الجواب:

        الحمد لله

        إذا طلع الفجر وهو يجامع زوجته فالواجب عليه الكف عن الجماع فوراً ، وصيامه صحيح وليس عليه شيء . ولا يجوز له الاستمرار في الجماع بعد طلوع الفجر ، فإن فعل ذلك فقد أفسد صومه ، وعليها القضاء مع الكفارة .

        والكفارة هي عتق رقبة ، فإن لم يجد فصيام شهرين متتابعين ، فإن لم يستطع فإطعام ستين مسكيناً . راجع السؤال (1672) .

        لكن هذا في طلوع الفجر أما أذان المؤذن :

        فإن كان المؤذن يؤذن مع طلوع الفجر فالواجب الكف عن الجماع بمجرد سماع الأذان ، فإن لم يفعل فعليه القضاء مع الكفارة كما سبق .

        وإن كان المؤذن يؤذن قبل طلوع الفجر ، كما يجتهد بعض المؤذنين اجتهاداً خاطئاً ويفعلون ذلك احتياطاً للصيام في زعمهم ، فيجوز الاستمرار في الجماع حتى يتيقن طلوع الفجر .

        وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله هذا السؤال :

        إذا شرب الصائم بعد سماعه أذان الفجر فهل يصح صومه ؟

        فأجاب :

        إذا شرب الصائم بعد سماعه أذان الفجر فإن كان المؤذن يؤذن بعد أن تبين له الصبح فإنه لا يجوز للصائم أن يأكل أو يشرب بعده . وإن كان يؤذن قبل أن يتبين له الصبح فلا بأس بالأكل والشرب حتى يتبين الصبح لقول الله تعالى : ( فَالآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمْ الْخَيْطُ الْأَبْيَضُ مِنْ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنْ الْفَجْرِ ) وقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن بلالاً يؤذن بليل فكلوا واشربوا حتى تسمعوا أذان ابن أم مكتوم فإنه لا يؤذن حتى يطلع الفجر ) ولهذا ينبغي للمؤذنين أن يتحروا في أذان الصبح ولا يؤذنوا حتى يتبين لهم الصبح أو يتيقنوا طلوعه بالساعات المضبوطة لئلا يغروا الناس فيحرموهم مما أحل الله لهم ويحلوا لهم صلاة الصبح قبل وقتها وفي هذا من الخطر ما فيه اهـ

        فتاوى إسلامية (1/122) .

        والله أعلم .

        الرد
      9. 9
        *الفحل

        *الى التعليقات المسيئة للمراهق لمؤاخذة نسيت ان عقول السودانيين فى مؤخراتهم فهمهم اكثر ضعيف

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.