كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

النيابة في قطر توجه تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد في قضية مقتل السوداني محمد عبد اللطيف



شارك الموضوع :

قالت الإعلامية السودانية رفيدة ياسين (النيابة العامة القطرية توجه تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد في قضية مقتل الرياضي السوداني محمد عبد اللطيف لاعتراف المتهم شقيق الزوجة باستدراج المجني عليهما خلال التحقيقات).

واضافت رفيدة يوم الإثنين بحسب ما نقلت عنها محررة النيلين (يذكر ان المتهم كان قد سلم نفسه واعترف بإطلاق الرصاص على شقيقته وزوجها).

ريم منصور/النيلين

شارك الموضوع :

9 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        عمك تنقو

        قضيه عنصريه

        الرد
      2. 2
        محمد

        القاتل قطري جبان عنصري حاقد ومتكبر . ماذا سيقول لله يوم السؤال ؟ قتلتة لأن جنسيتة سوداني وجنسية أختي قطرية !!
        ورغم قتلة غدرآ فالشهيد محمد هو بطل والقاتل يظل تعيس خائب جبان غدار ، لم يقوي علي مواجهته رجل لرجل وإختار أن يغدر به .
        لعنة الله عليك ياشقيق الزوجة ورحم الله محمد عبداللطيف

        الرد
      3. 3
        Sudani

        نسال الله له الرحمه والمغفره وان ويسكنه فسيح جناته مع الصديقين والشهداء
        مع انه اخطاء في تحديه والقيام بزواج البنت قصب عن اهلها
        والقاتل اركتب خطاء كبير بالقتل وان شاءالله يلقى الجزاء العادل ويطبق فيه شرع الله بالقصاص

        الرد
      4. 4
        شارد ما وارد

        للذين يدعون ان القضية عنصرية فقط ،، ضعوا انفسكم مكان القاتل ،، لا سمح الله ،، نحن في السودان لا نرضى ان يتزوج احد ببناتنا دون رضا الولي من اب او اخ. فلماذا نرضى لغيرنا ما لا نرضاه لانفسنا ؟؟؟ كما انه لا يمكن وصف القاتل بالغدر لانه سلم نفسه للحكومة مباشرة بعد انتهاء الجريمة.
        .
        لا شك ان القاتل اخطأ باللجوء الى اخذ حقه بيده ،، فالقتل والقصاص بيد القاضي او الحاكم فقط ،،
        .
        رحم الله القتيل ،، وغفر للقاتل ،، والهم ذويهم الصبر والسلوان،،، إنا لله وإنا إليه راجعون.

        الرد
      5. 5
        دكوة

        يا شارد
        يعني عايز تقنعنا انو عدم رضاء الأهل يبرر ارتكابهم جريمة القتل؟ وكمان عايز تقنعنا بأن تسليم القاتل نفسه للشرطة ينفي صفة الغدر؟ ياخي بس كنت تتخيل انه شقيقك هل كنت ستطرح نفس المبررات؟ رحم الله البطل عبداللطيف ولعنة الله على من غدر به

        الرد
        1. 5.1
          شارد ما وارد

          يا اخ دكوة ،، انا قلت أن القاتل أخطأ باللجوء إلى القتل وأخذ حقه بيده ،،لكن برضو بقول لو حصل لي ،، لا قدر الله ما حصل للقطري فغالبا ما كنت بحمل السلاح للانتقام منه لانه اعتدى على شرف أسرتي. القاتل قتل القتيل في وضح النهار وفي وسط السوق التجاري وبعد أن هدده بأنه سيقتله،، كما أنه لم يهرب ولم ينكر الجريمة. ،،كما أنه أطلق النار على أخته بغرض قتلها ،،فواضح أن الجريمة انتقام لشرف عائلي وليست غدر. رحم الله القتيل وغفر للقاتل ،،والهم ذوي العائلتين الصبر والسلوان.

          الرد
      6. 6
        محمد السناري

        العنصرية في السودان وبين السودانيين نفسهم متفشية فخلونا من حتة نحنا ملائكة دي.. وكلنا عارفين لو اختك جاها زول من قبيلة ما ما بوافقو ليس لسبب الا لقبيلته.

        نخت محلنا في محل القطري، نفترض جا تشادي ومسلم اتقدم لاختك واكيد حنرفض، قام ساق اختك دبي سراً، واتزوجا رغم رفض الاهل!! وجابا حامل كمان!! ضاربا بعرض الحائط كل قيم مجتمعك، دي وحدها بتأكد ليهم انو قرار الرفض كان صائب من هذا الشخص..
        صحيح هذا لا يبرر القتل، لكن رفض اهل البت لزواجه منها لا يبرر له كذلك يطير بيها تايلاند ويتزوجا هناك… والقطري في اعتبار الكثيرين ارجل راجل لانو قدر يزيل العار الذي سببه لهم السوداني بفعلته غير المقبولة
        ليس لنا الا ان نترحم على ارواحهم لكن ليس كل العرب ديوثين يقبلون بالذي حصل

        الرد
        1. 6.1
          ود السوكي

          كلامك صح 100% الناس ما دايرين حقيقة انت جبت الزبدة كلها اسأل كل واحد بيرضى حتى العنصرية متفشية في السودان لا شك في ذلك بس خلوها مستورة سااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااي

          الرد
      7. 7
        شملول

        الأخ حمد السناري والأخ ود السوكي، موضوع رفض زواج الأخت أو البنت من شخص ما ليست عنصرية، وإنما هية رغبة وإختيار، والدليل على ذلك أنه في كثير من الأحيان يتم رفض قريب البنت نفسه لأي سبب، وربط رفض الزواج بالعنصرية لا أعتقد أنه وارد في السودان من خلال معايشتي لكثير من حالات الزواج أو الرفض، خاصة في هذا الزمان، حيث كادت أن تندثر قصة القبلية، والمناطقية، خاصة في المدن. فأرجو أن نبتعد عن إختراع أسباب من عقولنا لا توجد في الواقع، وأنا أقربائي وقريباتي كثيرين منهم متزاوجون من قبائل شتى، من الشمال والوسط والشرق والغرب.
        وكذلك المطلوب منا أن نحاول عدم إثارة مثل هذه النعرات وأن نكون رسل خير بين الناس، فنحن السودانيين قل أن تجد لنا مثيل في الترابط الإجتماعي والتكافل.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.