كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

سيدة تبكي في حافلة بسبب أغنية “محمد الأمين” (بتتعلم من الأيام) بالخرطوم


محمد الامين

شارك الموضوع :

لم تستطع سيدة حبس دموعها أثناء استماعها لرائعة “محمد الأمين” (بتتعلم من الأيام)، وانخرطت في بكاء متواصل داخل إحدى الحافلات بخط الجريف غرب. ولفتت السيدة الأربعينية أنظار ركاب الحافلة وصوت نحيبها يرتفع رويداً رويداً وبلغ ذروته عندما كان “محمد الأمين” يردد: (أقابلك وكلي حنية .. وأخاف من نظرتك ليا..أخاف شوق العُمر كلو يفاجأك يوم في عينيا)، وهو الأمر الذي دعا بعض ركاب الحافلة إلى مخاطبة السائق لإيقاف الأغنية حفاظاً على مشاعر السيدة التي (جمعت أطراف ثوبها وغطت به وجهها حتى وصلت إلى محطتها وغادرتها بخطوات متثاقلة).

المجهر

شارك الموضوع :

8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        محمد عبد الحميد

        الى هذه الدرجة وصل الفراغ و عدم الشغلة فى الاعلام؟ يعنى شنو الغريب و اللى يستحق النشر فى بكاء سيدة وهى تستمع الى اغنية ؟؟ ان البكاء الحقيقى يجب ان يكون على الدرك الاسفل الذى وصلت اليه مثل هكذا اجهزة العلام !!

        الرد
      2. 2
        سليم حمد سليم

        خليها تسمعها من جهاز الموبايل في البيت والتكنولوجيا الحديثة سهلت كل شي مش زي زمان الاستريوالتقيل داك زي شيكارة الاسمنت ويكون ثابت في مكان واحد . ممكن بنت الناس في المطبخ تهرس في فتة فول او تسوط في عصيدة او تعوس في قراصة في الصاج او تفرك في حلتها يكون الموبايل خفيف وبكل سهوله تتحرك بيهو يعني قاعدة واقفة ماشية تسمع وتبكي بمزاج بدل البكا في الحافلات وشيل الحال وتكون مستورة في بيتها مافي زول جايب خبرها ..لكن يظهر عليها دايرة تشر بكاها

        الرد
      3. 3
        الحاج

        أرجو بالمثل نشر هذا الخبر العاجل المهم: إنخرطت فتاة في الثلاثينات من عمرها في نوبة ضحكة شديدة عندما كانت تستقل إحدي الحافلات وكان الراديو وقتها يبث لقاء مع إحدى الفرق الكوميدية. وجعلت إحدى النكات التي قدمتها الفرقة الفتاة تستغرق في نوبة ضحك متواصل مما حدا بالركاب لمطالبة السائق برفع الصوت حتى يشاركوها الضحك.

        فعلا عدم الشغلة وإنعدام المهنية الإعلامية جعل الجهلة يمسكون بمنابر ووسائل الإعلام وينشرون الفوارغ بغير دراية ففاقد الشيئ لا يعطيه.

        الرد
      4. 4
        شمس الدين

        لا تستخفوا وتستهزءوا بها يا جماعة … هذا الانفعال وردة الفعل هذه بتعني انها انسانة راقية شديد وبتعرف كيف تقدر الغناء الحقيقي انا عن نفسي برضو لما اسمع هذه الاغنية من ود الامين ينتابني شعور مثل هذا

        الرد
      5. 5
        التجاني

        هل توجد حاجة في الدنيا دي انتو ما انتقدتوها ؟ شكلكم قرفانين من اي حاجة .

        الرد
      6. 6
        ادريس

        ده فعلا خبر يبكى…انا زاتى هسى قاعد اكتب فى اغنية حا اسميها بتتعلم من الاعلام…

        ..بس انشالله ابوالمين يوافق يغنيها..وبتاع الحافلة يوافق يشغلها فى خط الجريف غرب.

        الرد
      7. 7
        سوداني

        الي الاخوة المنتقدين..
        اولا يمكن انسانة بسيطة وما عندها جهاز موبايل حديث تستمع بيهو ..
        ثانياً الناس مضغوطة مادياً ونفسياً وعاطفيا ويمكن ارملة ولا مطلقة ولا زوجها مغترب ولا عانس وبتواجه ظروف الحياة والاغنية اثارت فيها لواعج الشجن..
        ثالثا برضو الخبر ده احسن من خبر اغتصاب شارع المنشية وناس موقع النيلين ساهمو في نشره..
        رابعا بتمني من الهيئة القومية للاتصالات تحظر موقع النيلين لانو اصبح عبارة عن جريدة الدار ويا كافي البلاء بينقل الاخبار الساقطة فقط الداخلية والخارجية.

        الرد
      8. 8
        جميل بثينة

        اى انسان يملك احساس يمكن ان تأثر فيه اغنيه حكمه موعظه كلمه بدون ما يشعر لذلك
        اتركوا الخلق للخالق وكل زول يشوف نفسو ماذا فعل فى هذه الدنيا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.