كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

موسيفيني: على البشير أن يدفع لي “غرامة” وحضرت بهذه الملابس لهذا (..) السبب



شارك الموضوع :

طلب الرئيس الأوغندي يوري موسيفيني، من الرئيس السوداني عمر البشير، دفع غرامة تتمثل في “بقرة” – كما يحدث في التقاليد الأوغندية – وذلك لإصرار البشير على حضوره إلى الخرطوم رغم أنه لا يرتدي زي الرؤساء.

وقال موسيفيني في بداية مخاطبته احتفال توقيع سلام جنوب السودان بالخرطوم يوم الأحد، إنه كان مع المزارعين في قريته “ولم يستطيع أن يوائم جدول أعماله بالحضور إلى الخرطوم، فبعث ممثلاً له، إلا أن البشير رفض وأصر على حضوره الأمر الذي جعله يسافر مباشرة من القرية إلى الخرطوم”.

وأضاف ” جئت من المزرعة بهذه الطريقة التي أنا أمامكم بها، فلا تعتقدوا أني شخص غير متحضر أو متخلف”.

وهنأ موسيفيني، البشير والأطراف المعارضة على توقيع الاتفاق.

وتحدث الرئيس الأوغندي بعد عدد من الرؤساء وممثلي الجهات الإقليمية والدولية بمناسبة التوقيع على الاتفاق.

الخرطوم: باج نيوز

شارك الموضوع :

6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        شختار

        اديناك بقرة الجنوب بكاملها تحلب كيف تشاء … تاني عاوز شنو ؟؟؟!!!
        روح الله يكفينا شرك

        الرد
        1. 1.1
          ahmed

          ولا كنت في مزرعة او في صيد؟ انت وصحبك البشكير قتلة وفسدة؟ لقيتوه حاملة ارتعووووووو؟؟؟

          الرد
      2. 2
        سوداني وافتخر

        هذا الرئيس اليوغندي ما ارتحت له ابدا شكله ونظراته وملامح وجهه بالامس كانت غير مطمئنه فأعتقد ان يوغندا كمثل مصر لا تريد لسودان الخير ،، اللهم اكفنا شرهم واجعل كيدهم في نحرهم يارب

        الرد
        1. 2.1
          AbuAreej

          اعتقد أن قضية جيش الرب لها اثرها ,ولا اظن انه لا يريد للسودان خير او حسادة منه، لذلك الرئيس اليوغندي غير مطمئن ويتعامل بحذر ..
          صحيح حتى نظراته امس غير مريحة..

          الرد
        2. 2.2
          ود عبد الله

          يا زول ما دخل مصر بهذا الموضوع اوغندى يريد ان يغرم سودانى بقرة على حسب الاعراف الافريقية الظاهر مصر وجعاك شديد دا دليل ان مصر فى اهتمامك خليك فى البقرة يمكن تاخذ الجلد لان جحا اولى بجلد تورة قصدى بقرتة

          الرد
      3. 3
        Ali Murah

        دا زول خطر عميل أمريكي خطير قتل جون قرنق لأنه رجل وحدوي وجون قرنق كان زميله في جامعه دار السلام هذا الموسفيني لا رحمه في قلبه ابدا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.