كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

مجلس الوزراء يوجه بمعالجات جذرية لتصريف الأمطار بالخرطوم … انهيار وضعف مصارف ومصرع مواطن بسلك كهربائي


شارك الموضوع :

[ALIGN=CENTER][/ALIGN]
شهدت الخرطوم في الساعة الأولى من صباح اليوم أمطاراً غزيرة دفعت بالاوضاع لمزيد من التأزم في وقت حذرت فيه السلطات من كارثة صحية محتملة جراء انهيار وضعف المصارف. ودَعَا مجلس الوزراء برئاسة الرئيس عمر البشير لإيجاد معالجات جذرية لتصريف مياه الأمطار بالخرطوم تفادياً لحدوث أي أضرار في الأرواح والممتلكات، ووجّه المجلس، ولاية الخرطوم والمجلس الهندسي بإعداد دراسات علمية لتصريف الكميات الكبيرة في مياه الأمطار في أسرع وقت. واطلع في جلسته أمس على موقف الأمطار والفيضانات بالبلاد عبر ثلاثة تقارير ابتدرها المهندس كمال علي محمد وزير الري والموارد المائية الذي أكد أن إيراد الفيضان منذ أول يوليو الماضي كان أقل من المعدل في كل روافد النيل باستثناء النيل الأبيض ونهر الرهد. وقال ان التنبؤ بالأمطار حتى الثاني والعشرين من أغسطس الجاري لم يكن مطابقاً للواقع. وكشف اللواء عبد الله عمر الحسن مدير الدفاع المدني ولاية الخرطوم لـ «الرأي العام» أنّ حالات الوفاة بلغت جراء الأمطار والسيول سبع حالات وفاة، فيما تعرض سبعة مواطنين لاصابات متفاوتة، وسجلت دفاتر سجلات غرفة العمليات (52) بلاغاً في كل من مناطق سوبا والخرطوم والامتداد وشرق النيل والصحافة واركويت واللاماب. إلى ذلك أكّد د. عبد الرحمن الخضر والي الخرطوم في تقريره أمام المجلس أن الأمطار التي شهدتها العاصمة خلال اليومين الماضيين تجاوزت المعدلات السنوية لكل الموسم بالولاية مما تترتّب عليها بعض الأضرار خَاصةً في منطقة جنوب الخرطوم، وكشف الخضر عن جهود الولاية لاحتواء الموقف بمساعدة الدفاع المدني لتصريف الأمطار في أقصر وقت لمساعدة الأسر التي انهارت منازلها.
من جهته أعْلن د. عبد الحليم إسماعيل المتعافي وزير الزراعة والغابات في تقريره أمام المجلس، أنّ الأمطار التي شهدتها البلاد سيكون لها أثر إيجابي على الزراعة خاصة بولايات النيل الأزرق، سنار، القضارف، النيل الأبيض ونهر النيل، وأشار للأثر الإيجابي لتلك الأمطار على زيادة الإنتاج الزراعي لهذا الموسم. من ناحيته أعْلن محمد بريمة حسب النبي معتمد محلية جبل أولياء بأن (850) منزلاً انهار كلياً بالمحلية، (450) بمنطقة الإسكان الشعبي في مدينة الأمل مربعي (3 و31) و(400) منزل بمنطقة سوبا. مؤكداً أن اصحاب المنازل (بسوبا) ستتم معالجة أمرهم بترحيلهم إلى مناطقهم المحددة في معالجات الترحيل وتنظيم المنطقة وتخطيطها. وقال لـ (سونا) إنَّ حجم المياه الموجودة بالمحلية، خاصةً في مناطق أبو آدم وسوبا والكلاكلات ومدينة الأمل يحتاج لمعالجات سريعة من المحلية بالتعاون مع الغرفة المركزية لتدارك الأمر قبل حدوث كارثة صحية نتيجة لانهيار مصرف اليرموك واختلاط مياهه بمياه الأمطار بمنطقي أبو آدم والكلاكلة شرق، مما حدا بالمحلية لتصريف المياه كمعالجة سريعة، بجانب الاستنفار الكامل للجهود المحلية لإقامة ترس بأبي آدم لحمايتها من السيول الآتية من منطقتي (سوبا) واليرموك. وقال إن عدد المدارس التي تأثّرت بالمحلية سبع مدارس، خمس انهارت أسوارها واثنتان انهياراً جزئياً، وأكّدَ على أنّ المشكلة أكبر من حجم المحلية والولاية ولكن التدابير التي وضعت كفيلة لوضع المعالجات اللازمة.ولقي مواطن بالجزيرة اسلانج شمال أم درمان يدعي السماني الطاهر مصرعه بسبب سقوط سلك كهربائي عليه. وأبدى د. عمار حامد سليمان معتمد محلية كرري أسفه على هذا الحادث، وأشار الى انه وغرفة العمليات والشؤون الهندسية بالمحلية قاموا بجولة على المواقع التي وردت منها بلاغات. وقال إنّ الغرفَة اطمأنت على حركة تطهير المصارف وفك اختناقات المياه، مؤكداً استقرار الأوضاع وعدم وصول أي بلاغات جديدة.وفي السياق ارتفع منسوب النيل عند محطة الخرطوم امس لـ «16.16» متراً مقارنةً بـ «15.98» ليوم أمس الأول.

الراي العام

شارك الموضوع :

3 التعليقات

      1. 1

        أكيد السنة دي الخريف فاجئ ناس الولاية . كل سنة نفس الخبر ونفس التوجيهات والساقية لسع مدورة اللهم ألطف بعبادك في السودان آميين

        الرد
      2. 2

        بعدعشرين سنة معالجات جزرية لتصريف الامطار وانشاء الله كمان لتصريف الصحى ولى الجنيه السودانى:cool:

        الرد
      3. 3

        ربنا يكتب السلامة ، الفساد لم يترك فرصة لاصلاح حال الخرطوم .
        رأفة بالعباد انتبهوا لهذا الشعب المسكين ، لا يريد سلطة ولا وزراة بس عايز يعيش مرتاح وكرامته محفوظة .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.