كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

فريق بحثي سعودي يحدد الجين المسبب لمتلازمة وراثية نادرة


شارك الموضوع :

توصل فريق بحثي سعودي من قسم الجينات في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في الرياض إلى تحديد الجين المسبب لمتلازمة نادرة حظيت باهتمام المتخصصين في مجال الوراثة الإكلينيكية لسنوات طويلة وتتميز بحصول انفلاق في الأنف وفشل تشكل الكليتين لدى بعض المرضى. وأكد الدكتور قاسم القصبي المشرف العام التنفيذي للمؤسسة العامة لمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث أن إدارة المؤسسة تولي اهتمامًا كبيرًا بالبحوث الطبية وتقدم لها الدعم اللازم إيمانًا منها بالدور الذي تلعبه تلك البحوث في تحقيق النتائج المنشودة فيما يتعلق بالجوانب التشخيصية والعلاجية للعديد من الأمراض المستعصية.

وأشار إلى وجود أبحاث عديدة تحققت في مركز أبحاث التخصصي استطاعت التوصل إلى الجينات المسببة للعديد من أمراض السرطان والأمراض الوراثية ونشرت نتائجها في المجلات العلمية المرجعية على مستوى العالم.

إلى ذلك، أوضح الدكتور أنس الأعظمي، عالم الجينات في مركز الأبحاث بالمستشفى التخصصي والباحث الأول في الدراسة في تصريحاته أن الجين الذي تم تحديده كان يحير العلماء منذ اكتشافه في عام 2004 في ثلاثية بروتينية حيث لم يتمكنوا من اكتشاف حالات بشرية مصابة حتى تاريخ هذه الدراسة التي استطاعت تحديده من خلال بحث عينات لثلاث عوائل إحداها عربية والأخريتين بريطانية والتي استمرت نحو تسعة أشهر لحين التوصل إلى هذه النتائج.

من جهته، أوضح الدكتور فوزان الكريع، كبير علماء الجينات في مركز الأبحاث والباحث الرئيس في الدراسة، أن المجلة الأميركية للوراثة البشرية American Journal of Human Genetics قبلت الدراسة بشكل نهائي خلال 19 يوما فقط ونشرتها مطلع شهر سبتمبر/أيلول الجاري، مشيراً إلى أن ذلك دلالة على أهمية الدراسة البحثية حيث تعد المجلة أعرق مجلة علمية متخصصة في الوراثة البشرية على مستوى العالم.

وعبر الكريع عن فخره بأن يكون هذا ثاني جين يتم تحديده في مختبر الوراثيات التطورية الذي يرأسه ويتم نشره في هذه المجلة العريقة في أقل من تسعة أشهر.

ولفت إلى أنه وللمرة الثانية على التوالي يقوم باحثون بريطانيون بإرسال عينات للباحثين السعوديين لإجراء الفحص الجيني ما يشكل تغيرا في الصورة النمطية المرتسمة عن مستوى البحث العلمي في المملكة.
المصدر :ايلاف

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.