كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

سيف الإسلام القذافي: غير صحيح أن المقرحي يحتضر


شارك الموضوع :

أكد سيف الإسلام القذافي، النجل الثاني للزعيم الليبي العقيد معمر القذافي، أن ملف وموضوع المواطن الليبي عبد الباسط المقرحي، الذي عاد إلى وطنه أخيرا بعدما أمضى 10 سنوات مسجونا في اسكوتلندا، بتهمة التورط في تفجير طائرة أميركية فوق بلدة لوكيربي عام 1989، انتهى تماما ولم يعد مفتوحا للجدل أو النقاش. ووصف سيف الإسلام في تصريحات خاصة بـ« الشرق الأوسط» عبر الهاتف، الوضع الصحي للمقرحي بأنه جيد، لكنه نفى في المقابل أن يكون المقرحي بمثابة شخص يُحتضر على فراش المرض في مركز طرابلس الطبي، حيث يخضع حاليا للعلاج بعد اكتشاف إصابته أخيرا بمرض السرطان. وسألت «الشرق الأوسط» سيف الإسلام عن مدى صحة ما يشاع بشأن وجود المقرحي في حالة احتضار، فقال: «هذا غير صحيح، كان مريضا وخرج لأسباب إنسانية، الآن وضعه مستقر وجيد». وردا على سؤال بشأن ما يتردد من معلومات حول الحالة الصحية الخطيرة التي يوجد فيها المقرحي، والقول إن أيامه في الحياة أصبحت معدودة ولا تتجاوز بضعة أشهر، قال سيف الإسلام القذافي: «هذه علمها عند الله»، وزاد قائلا: «الحمد لله وضعه جيد مقارنة بما كان عليه الحال قبل عودته إلى بلاده».
وجرى نقل المقرحي تحت إشراف مؤسسة القذافي للتنمية إلى مركز طرابلس الطبي بعد يومين فقط من عودته من اسكوتلندا، علما أنه تم إدخاله على عجل غرفة العناية المركزة، ومُنع من التقاء الصحافيين لعدم استقرار حالته الصحية.
وأكد نجل العقيد القذافي أن ملف المقرحي كان حاضرا في معظم اجتماعاته ولقاءاته مع مختلف المسؤولين البريطانيين في الآونة الأخيرة. وقال: «بالطبع لم يكن بمقدوري أن أتخلى عن المقرحي، سعينا بكل قوة لكي يعود إلى أسرته ومنزله، الملف كان على الطاولة في جميع اجتماعاتنا مع هؤلاء، نحن سعداء بعودته، وعلى ثقة من أنه لو تم إجراء تحقيق في المستقبل فإن براءته ستثبت.
المصدر :الشرق الاوسط

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.