كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

تقرير: مصر أصبحت أكثر فسادا وتتراجع على قائمة منظمة الشفافية الدولية



شارك الموضوع :

أكدت منظمة الشفافية الدولية (Transparency International) أن مصر أصبحت أكثر فسادا في العام 2008 عن 2007 حيث تراجع موقعها فى تقرير المنظمة السنوي إلى المركز 115 من بين 180 دولة.

وقد أعطى تقرير منظمة الشفافية الدولية مصر 2.8 نقطة في 2008 مقابل 2.9 في 2007، على “مؤشر الفساد”.

ويتكون “مؤشر الفساد” من 10 نقاط، وتعد الدولة “أكثر نزاهة” كلما زادت نقاطها عليه، و”أكثر فسادا” كلما اقتربت من الصفر.

وتعتمد تقارير المؤسسة، فى تقييمها، على “تصورات” قطاع الأعمال والخبراء والمحللين حول مدى انتشار الفساد فى دولهم بين الموظفين الحكوميين والسياسيين، ورؤية المواطنين لجهود حكوماتهم فى مكافحة الفساد.

وتراجع ترتيب مصر عالميا على “مؤشر الفساد” بشكل متواصل منذ 2005، فقد سجلت 3.4 نقطة على المؤشر في عام 2005، لتحتل المركز 70 من بين 159، ثم تراجعت إلى 3.3 في 2006، ثم إلى 2.9 في 2007.

وقد حلت الدانمرك في المرتبة الأولى للعام الثاني على التوالي كأقل دولة فسادا في قطاعيها العام والخاص، في حين تراجعت فنلندا 4 مراتب إلى المركز الخامس بعد أن احتلت المرتبة الأولى في عام 2007 بالتوازي مع الدانمرك.

وقد شاركت هذه الأخيرة نيوزيلندا والسويد بالمرتبة الأولى على مؤشر عام 2008، لتحل سنغافورة في المرتبة الرابعة وبعدها أتت فنلندا وسويسرا وأيسلندا وهولندا وأستراليا وكندا.

اما على المستوى العربي فما زالت قطر تحتل المرتبة الأولى وقد تقدمت 4 مراتب عالميا، في حين أن دولة الإمارات حلت في المرتبة الثانية عربيا على الرغم من تراجعها مرتبة واحدة عالميا.

وتقدمت سلطنة عُمان 12 مركزا على المؤشر لتحل في المرتبة الـ41 عالميا والمركز الثالث عربيا، وبذلك تسبق البحرين والأردن اللتين حلتا في المرتبتين الرابعة والخامسة عربيا على التوالي.

وكانت البحرين تقدمت 3 مراتب عالميا والأردن 6 مراكز.

وقد تراجعت كل من السعودية وتونس مرتبة عالميا، في حين انخفض تصنيف مصر 10 مراكز ولبنان 3 مراكز، لتحل الأولى في المرتبة 115 عالميا والثانية في المرتبة 102.

يذكر أن تقرير منظمة الشفافية الدولية تناول الصادر فى 2009 موضوع الفساد في القطاع الخاص، معتبرا أن الشركات هي لاعب أساسي في عملية محاربة الفساد حول العالم.

ويصف التقرير الفساد بالمشكلة المعقدة والمدمرة في قطاع الأعمال ومحاربته تعتبر أكبر تحد بالنسبة للشركات. ويعتبر التقرير أن الرشوة ليست سوى وجه واحد من الفساد في الشركات

مصراوي

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        اين السودان من هذا التصنيف

        السؤال بطريقة أخري

        اين ناس القوي الامين من هذا التصنيف وهذا يعتبر جرد حساب لنعرف التطبيق يتساوي مع ما نسمعه في الاعلام من الفوة والامانة …………… الاجابة في تقديري لا لا لا

        لماذا

        لانني من مدني واعرف مدني باعها عبدالرحمن سرالختم لاهله كلها متبقي فساد ود بدر
        …………….. وعلي هذا قس باقي السودان

        والله منظمة الشفافية لو اعطت السودان المرتبة قبل الاخير تكون منظمة غير دقيقة

        ناس بتسرق ولاية وناس بتسرق وزارة دا عندنا في السودان

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.