كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

د. نافع: المؤتمر الوطني حريص على قيام الانتخابات وسلام دارفور تتحكم فيه القوى الكبرى



شارك الموضوع :

اكد حزب المؤتمر الوطني حرصه على قيام الإنتخابات في موعدها بأعتبارها تأسيس لمرحلة جديدة. وقال الدكتور نافع على نافع مساعد رئيس الجمهوية ونائب رئيس المؤتمر الوطني للشئون السياسية والتنظيمية “نعمل كل وسعنا لاجراء الانتخابات”. واضاف في المؤتمر الصحفي الذي عقد ظهر اليوم بالمركز العام للحزب في ختام اعمال المؤتمر العام الثالث للحزب أن دارفور لن تستثني من الانتخابات وزاد أن التعلل بنتائج الاحصاء غير مقبول وأن التحجج بدارفور غير منطقي وان غالبية دارفور آمنه ومستقرة الآن ونحن عقدنا فيها مؤتمراتنا الاساسية. وحول الحديث عن مواقف القوى السياسية في مؤتمر جوبا بشأن الإنتخابات قال نافع ليس لهم سبب للاشتراطات ولكن علاقتنا مع القوى السياسية لن تتأثر بمؤتمر جوبا وسنفاوضهم على القضايا المشتركة.

[ALIGN=CENTER][/ALIGN]

واصفاً مؤتمر جوبا بأنه امتداد لاجتماعات المعارضة وهو حق مكفول لهم. وفيما يتعلق بقضية الاستفتاء كشف نافع عن تقدم حزبه بمقترح يجعل نسبة التسجيل والتصويت مقيدة لافتاً إلى ضرورة ان تكون نسبة التصويت على الانفصال تتجاوز الـ 75% من أهل الجنوب ، واكد ان الاستفتاء هم وطن ولا ينبغي أن تكون قضية مؤتمر وطني أوحركة شعبية كما أن التعامل معها على اساس حزبي خيانة للسودان ، وهي من القضايا التي بدأت تدخل ضمن المزايدات السياسية. وعبر نافع في هذا الخصوص عن سعادته بالحديث عن امكانية شمول الاستفتاء لابناء الجنوب الموجودين بالشمال. وشدد نافع على ضرورة العمل من أجل وحدة البلاد وقال أن حزبه يشجع ابناء الجنوب داخله ويدعو الشماليين في الحركة الشعبية للتعاون من أجل تعزيز خيار الوحدة مبينا أنه لا يمكن تقرير الانفصال بنسبة 51% مستدركاً أن الحركة الشعبية اشترطت في الدستور تعديل بنود اتفاقية السلام الشامل بـ 4/3 في البرلمان متسائلاً هل يعقل ان يقسم السودان بنسبة 51% بتصويت لا يتجاوز 4 أو 5 ملايين شخص ، مجدداًَ حرص المؤتمر الوطني على اكمال الاستفتاء شريطة أن يشمل جميع أبناء الجنوب. وفي رده على اسئلة الصحافيين قال نافع ان المشورة الشعبية لسكان جنوب كردفان والنيل الأزرق لاصلة لها بتقرير المصير وهي قياس رأي لأهل المنقطتين بشأن الاتفاقية ولاصلة لها بتقرير مصير هذه المناطق. وفيما يتعلق بقضية المحاسبة اوضح نافع أن هذه قضية من قضايا الاستهلاك السياسي والمجاملة وهي مستقاه من ما حدث في جنوب افريقيا بين البيض والافارفة ومن قبل اثارتها الحركة في المفاوضات وقلنا لها فلنبدأ من واقعنا السودانى وان ما حدث في جنوب افريقيا لا ينطبق على السودان.

وعلى ذات الصعيد قال دكتور نافع على نافع مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الوطني للشئون السايسية والتنظيمية ان سلام دارفور تتحكم فيه القوى الكبرى. واوضح نافع في مؤتمر صحفي عقده ظهر اليوم بالمركز العام لحزب المؤتمر الوطني في حتام فعاليات المؤتمر العام الثالث للحزب أن بريطانيا متحمسة للسلام في دارفور وإذا استمرت ولم يلوي ذراعها من جماعات الضغط سوف يكتمل السلام – لافتاً إلى ان الحكومة ظلت تتفاوض مع القوى المؤثرة وذكرت لهم بأنكم لن تحققوا هدفاً في دارفور ما لم تتعاونوا معنا تعاوناً إيجابياً.

وعبر عن امله في أن تحمل دول الجوار والدول الكبرى الحركات المسلحة على الحضور والمشاركة في الجولة القادمة لاقرار السلام ، قاطعاً بأن دارفور تعيش فى سلام الآن وفيما يتعلق بقضية العدالة قال نافع أن العدالة قضية دينية بالنسبة لنا كالصلاة والحج والأن تجري محاكمات في دارفور.

المصدر: (سونا)

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.