كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

تدافع جماهيري غير مسبوق باستاد كسلا يحقق أعلى دخل في تاريخ المدينة



شارك الموضوع :

الهلال يعزف المزيكا ويحسم مهمة كسلا بثنائية كاريكا .. الميرغني يجاري الهلال في الاداء وسامي عبد الله يتألق وينال نجومية المباراة .. الازرق يواصل طريقه نحو استرداد لقب بطولة سوداني للدوري الممتاز.
أمّن الهلال صدارة بطولة الدوري الممتاز وأكد عزمه على السير في طريق استعادة بطولته المحببة وذلك بعد فوزه المستحق الذي حققه على ضيفه الميرغني الكسلاوي بهدفين دون مقابل في المباراة التي استضافها ملعب استاد كسلا عصر أمس ورفع الهلال رصيده إلى 52 نقطة بينما بقي الميرغني في نقاط ال 21 ، وجاءت المباراة في مجملها قوية وجميلة من الطرفين حيث نجح الميرغني في مجاراة أداء الهلال خاصة في شوط اللعب الأول قبل أن يتراجع المردود البدني للاعبيه في شوط المباراة الثاني ويحكم الهلال سيطرته على المباراة .


بداية حذرة من الفريقين

جاءت البداية حذرة من الجانبين لكن الهلال سرعان ماتخلّى عن حذره وتقدّم بحثاً عن هدف مبكر يمكنه من امتلاك زمام المبادرة وقيادة المباراة نحو وجهتها التي يريدها الفريق ، وكانت أول محاولة هلالية جادة في الدقيقة الخامسة من انطلاقة المباراة عن طريق الغزال مهند الطاهر والذي سدد كرة قوية نجح حارس الميرغني المتألق وائل يوسف في تحويلها لركنية هلالية ، وفتحت الهجمة شهية لاعبي الهلال فتقدموا بصورة جماعية وجاءت المحاولة الثانية عن طريق علاء الدين يوسف الذي أرسل قذيفة قوية علت العارضة .

الميرغني يجاري الهلال

ولم يستسلم لاعبو الميرغني للضغط الهلالي وحاولوا مجاراة اداء الهلال والإستفادة من السرعة العالية للاعب الرشيد الدويم ، كان لتألق خط وسط الميرغني والذي لعب فيه نجم الفريق المتميز فيصل موسى الأثر الأكبر في امتلاك منطقة المناورة والتي لعب فيها المعلم الصغير عمر بخيت وحيداً في ظل جنوح علاء الدين يوسف للمساندة الدفاعية وميل مهند الطاهر لبناء الهجمات في وقت اكثر فيه النيجيري المجنّس إيفوسا الإحتفاظ بالكرة والإكثار من المراوغة .

الهلال يبحث عن الهدف الأول

وعاد الهلال لممارسة الضغط مرة أخرى بحثاً عن هدف التقدم وكاد مهند الطاهر أن يحقق الغاية في الدقيقة الثامنة عندما وصلته كرة سددها بيمناه ليد حارس الميرغني وكرر الغزال المحاولة بعد دقيقتين برأسية ، وجء رد الميرغني هذ المرة بأول محاولة جادة وكانت عبارة عن كرة ثابتة تصدّى لها فيصل موسى ولعبها قوية وذكية ضلّت طريقها ولم تصل إلى شباك المعز وذلك في الدقيقة الرابعة والعشرين من عمر المباراة وشجّعت المحاولة لاعبي الميرغني فقادوا هجمة منظمة انتهت عند المعز محجوب .

تقدم هلالي وتراجع ميرغناوي

بعد الهجمتين استشعر لاعبو الهلال خطورة الموقف وعدّلوا من تنظيم صفوفهم فعاد مهند الطاهر إلى منطقة الوسط بحثاً عن الكرات التي يموّل بها ثنائي المقدمة الهجومية سادومبا وكاريكا وردّ القائم الأيسر للميرغني تسديدة يسارية قوية من الغزل مهند الطاهر في الدقيقة الحادية والثلاثين من عمر الشوط الأول وكانت هذه التسديدة هي المحاولة الأبرز حتى تلك اللحظة من عمر المباراة وتراجع لاعبو الميرغني في هذا الجزء من المباراة بغرض حماية منطقتهم من كثافة الهجمات الهلالية .

كاريكا يضع الهلال في المقدمة

استمرت المحاولات الهلالية الرامية لكسر صمود الميرغني العنيد وقاد الهلال هجمة انتقلت بين أكثر من لاعب قبل أن تصل إلى خليفة المتوغّل في منطقة جزاء الميرغني ليتعرض للعرقلة من قبل مدافع الميرغني إيمانويل ولم يتردد الدولي سبت لبراتو حكم المباراة في احتساب ركلة جزاء تصدّى لها مدثر كاريكا ونجح في ترجمتها محرزاً هدف التقدّم للهلال في الدقيقة الثانية والثلاثين من عمر المباراة .

الهلال يواصل المحاولة

لم تتوقف المحاولات الهلالية بعد هدف التقدّم لكن نجاح لاعبي الميرغني في استعادة السيطرة على منطقة المناورة في وسط الملعب حدّ من خطورة الهجمات الهلالية ودفع الميرغني لمجاراة الأداء الهلالية من حيث التمريرات الجيدة بين اللاعبين وظهر الميرغني في الدقائق العشر الأخيرة أكثر تنظيماً من الهلال لذي كسر طوق الحصار الميرغناوي بهجمة خطيرة عن طريق الزيمبابوي سادومبا انتهت بتسدية مرّت بجوار القائم الأيمن ، ويعد الهجمة لم يطرأ جديد على سير المباراة حتى أعلن الحكم عن نهاية الشوط الأول بتقدّم الهلال بهدف مدثر كاريكا .

استراتيجية متباينة للفريقين

جاءت بداية الشوط الثاني لمصلحة الهلال والذي قاد أولى الهجمات في الدقيقة الأولى عن طريق سادومبا لكن تمريرته مرّت بجوار القائم الأيسر لحارس مرمى الميرغني ، ووضحت من خلال الدقائق الخمس الأولى الإستراتيجية التي بنى عليها كل مدرب خطته للشوط الثاني من المباراة ، الهلال يسعى لتأمين هدفه والبحث عن هدف آخر والميرغني يندفع بحسابات بحثاً عن التعديل والعودة إلى اجواء المباراة من جديد ، كاد الميرغني أن يحقق هدفه في الدقيقة الثامنة عندما سنحت للفريق مخالفة تصدّى لها المتألق فيصل موسى ولعبها قوية وذكية مرّت قريبة من مرمى المعز .

الميرغني يرد بتسديدة

لم ينتظر الهلال كثيراً ليرد على تسديدة فيصل موسى وكاد الفريق أن يحرز الهدف الثاني عندما أنقض علاء الدين يوسف القادم من الخلف على كرة عائدة من دفاع الميرغني وسددها قوية في الدقيقة العاشرة علت القائم واشعلت المدرجات التي بدأت تتجاوب مع المباراة والنقلات الجميلة للكرة من جانب الفريقين ، ونشط الميرغني أكثر في البحث عن هدف التعديل وكاد البديل عبده جابر أن يصل إلى مرمى المعز لكنه تعرّض للعرقلة على مشارف منطقة الجزاء ليحتسب الحكم مخالفة للميرغني لكن الفريق لم يستفد منها لتضيع .

الهدف الثاني للهلال

أدرك لاعبو الهلال خطورة الموقف مع الجدية الكبيرة والأداء المسؤول للاعبي الميرغني واستعاد الفريق توازنه وشنّ العديد من الهجمات التي أوقفت الزحف الميرغناوي ونجح الهلال في تحقيق الهدف الثاني بعد مرور 18 دقيقة من انطلاقة الشوط الثاني عن طريق مدثر كاريكا الذي ترجم كرة ساودمبا المحسّنة التي لعبها إليه وكان للهدف أثره على لاعبي الهلال الذين نشطوا بصورة أكبر وواصلو تقدمهم بحثاً عن الهدف الثالث .

انخفاض لياقة الميرغني

على الرغم من أن لاعبي الميرغني لم يستسلموا بعد الهدف الثاني إلاّ أن تأثرهم بانخفاض المخزون اللياقي كان واضحاً ليلجأوا للهجمات المرتدة التي شكّلت في بعض الأوقات خطورة على مرمى المعز محجوب ، وكان لتبديلات كامبوس التي أقتضت خروج ايفوسا ودخول أحمد الفاضل ليتحوّل خليفة إلى الطرف الأيمن ويتقدّم أسامة التعاون إلى منطقة الوسط ، كان لهذه التبديلات أثرها على عودة الهلال للسيطرة خاصة في ظل التحركات الجيدة لأطراف الملعب .

المعز يبعد كرة خطيرة

شهدت الدقيقة 32 أخطر هجمات الميرغني وهي الهجمة التي بدأت منظمة في وسط الملعب لتنتهي بعكسية على رأس بعده جابر لعبها ذكية وخادعة لكن المعز محجوب كان لها بالمرصاد ليبعدها إلى ركنية وكانت هذه الفرصة هي الحدث الأكبر والأبرز في الشوط الثاني بعد هدف الهلال الثاني غير أن البديل أمبيلي رفض الخروج من المباراة دون وضع بصمته فانقض برأسه على كرة عكسية تخطّت حارس الميرغني لكن العارضة كانت لها بالمرصاد لتضيع فرصة هلالية ، وبعدها لم تتغير وتيرة المباراة حتى أعلن الحكم سبت لبراتو عن نهايتها بفوز الهلال بهدفين دون مقابل .

صحيفة قوون

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        طيب الدخل وصل كام العنوان عن الدخل والوصف عن المباراة اين الدخل يا رمضان

        وكم عدد المشاهدين حتي تكون صادق في كلامك ؟

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.