كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الخرطوم بعد الأهلي



شارك الموضوع :

الخرطوم بعد الأهلي!

[JUSTIFY]
* في الممتاز الأحمر: الزعيم العجيب.. ضرب الأهلي تكعيب.
* هزم أهلي عطبرة.. جندل أهلي الخرطوم.. وعيّد بأهلي شندي.
* نجح الفارس الأحمر في حسم معارك (الأهالي) بامتياز، وتفرغ لإسقاط الخرطوم.
* علماً أن الخرطوم غرقت في مياه الأمطار قبل أن تنازل الزعيم.
* نتوقع من سيل الزعيم أن يزيد طين الخرطوم بلة.
* مع ضرورة مراعاة أن توليفة الزعيم ستضم (بلة) سيد الاسم.
* لا يوجد أي سبب يدعو الأحمر للتنازل عن صدارة تجملت له، ووقفت على بابه، تجرجر أذيالها في خفر.
* المريخ كامل العدة والعتاد.. وكل مقومات التفوق متوافرة له.
* لكن مباراته مع الخرطوم لن تكون مجرد نزهة في حدائق ستة أبريل.
* أمس صرح مسئولو النادي الوطني بأنهم أعدوا العدة لفرملة قطار الصدارة الأحمر.
* يجب على لاعبي المريخ أن يأخذوا تصريحاتهم على محمل الجد.
* وينبغي على برهان أن يفتح عينه قدر الفنجان.
* وعلى محسن سيد أن يفتح عينه قدر الريال أب عشرة.
* ركز على الملعب يا محسن هذه الأيام.
* الصدارة تحسم بالأقدام.
* أما الرجال فنجاحها في فعلها لا في الكلام.
* على لاعبي المريخ أن يربطوا الأحزمة، ويعلموا أنهم سينازلون فريقاً محسوباً من زمرة فرق الصدارة.
* لولا ظلم التحكيم لفاز الخرطوم على الهلال في عقر داره.
* تغاضى الحكم عن ركلة جزاء واضحة ارتكبها جمعة سك مع قلق.
* وألغى هدفاً صحيحاً سجله محمد موسى من قذيفة لا تصد ولا ترد.
* يومها قلب الحكم الأبيض أسود.
* حول المنتصر إلى مهزوم.. والعكس صحيح.
* نتوقع من مريخ النجوم أن يذيق الخرطوم نيران السموم.
* ما لم يفعل ذلك فلن يظفر بالنقاط الغالية.
* كما أن جماهير المريخ لن تغفر للاعبيها تفريطهم في الصدارة بعد أن باتت في متناول أقدامهم.
* الصفوة ترغب في مشاهدة فصول مسرحية (مدير ليوم واحد)!
* في الإعادة إفادة.
* استمتعت بها في الموسم السابق حتى نهاية الدوري.
* وترغب في متابعتها من جديد في الدوري الجديد.
* بعد ما لبنت.. ما تدوها الطير.
* شعار الأحمر للكاسين (كما كنت)!
* الثنائية في العرضة الجنوبية.
* رصيد المريخ 37 .. ورصيد السكاكين 39!
* الفارق مباراة.. ونقاط الخرطوم ستعيد المريخ قطاراً يجر من خلفه بقية العربات.
* ومن هنا تكمن أهميتها بالنسبة إلى الزعيم.
* في ما مضى كانت جماهير المريخ تسأل: غالبين كم؟
* حالياً السؤال جاب ليهو رفيق.
* غالبين كم.. وبعنا كم كرسي في المقصورة الماسية.
* خلاصة الزبدة: نقاط صدارة وبيع كراسي.
* التصريحات عند لاعبي المريخ بالأهداف.
* والكلام عند غلاة الصفوة بالكاش.
* لا للجعجعة في موسم العشق الصافي.
* الحديث للإنجاز.
* نقاط الخرطوم تدخل الجراب الأحمر.. وبقية الكراسي تباع بأعلى ثمن.. وفي أسرع وقت ممكن.
* نريد أن نردد عبارة عيدنا وتصدرنا.
* نتحكر قدام.. وننتظر بقية حجوة السكوكية الكنغولية!
* انتهى البيان.
آخر الحقائق
* لا نرفض سيكافا ولا نتعالى عليها.
* لن نبصق على إرثنا.. لأن سيكافا تمثل حبة غالية في عقد البطولات الخارجية الحمراء.
* نعتبرها البطولة الأم والقاعدة الأساسية التي تنطلق منها المنتخبات والأندية السودانية.
* المشاركة فيها واجبة.
* لكن مشاركة المريخ في البطولة الحالية غير مطلوبة ولا مرغوبة بسبب سوء توقيتها.
* ظروف المريخ: جهاز فني جديد.. توليفة مجموعة من النجوم الجدد وإعداد غير مكتمل.
* أعيدوا النظر في ملف المشاركة.
* البطولة مضغوطة.. وتلعب بنظام مباراة كل 48 ساعة.
* بعد الفراغ منها سيعود المريخ إلى الدوري المحلي ليؤدي مبارياته فيه بجدول مضغوط بشدة.
* نخشى عليه ألا ينال عنب الشام ولا يحصل على بلح اليمن.
* أعدا فريقكما على نار هادئة يا برهان ويا محسن.
* كل شيء في أوانه حلو.
* لو كان الحكم الكيني ظالماً ومتواطئاً لما انتظر حتى آخر ثانية من الزمن المحتسب بدل الضائع ليظلم الهلال.
* هل طلب الحكم من سامي عبد الله أن ينزلق ويحتك بالمهاجم الكنغولي في آخر ثواني اللقاء؟
* هل طلب من مدافعي الهلال أن يسمحوا لمهاجم فيتا أن يلعب الكرة مقصية خلفية من داخل منطقة الجزاء بلا مراقبة ولا أدنى مضايقة؟
* لا يعتبر الأهلة التحكيم عادلاً إلا إذا قضى بما فعله حكم مباراتهم مع الخرطوم.
* أو رفض منح المريخ نيل ركلات الجزاء في لقاءات القمة 18 عاماً متتالية.
* العدل في شرع الأهلة أن يمنحهم الحكم ما ليس لهم، ويسلب الخصوم حقوقهم.
* إن فعل ذلك سيضمن السلامة من السك والحجارة!
* أي حكم يدير مباراة ويخسرها الهلال يعد ظالماً في عرف الأهلة.
* ظلم الخصوم يقع على قلوب الأهلة مثل العسل.
* وإذا تجرأ وقضى بالعدل يكون مصيره إما لكمة خطافية، أو فلقة حجرية.. أو سكوكية كنغولية!
* الحصة حساب.. حتى التعادل مع مازيمبي قد لا يؤهل الهلال للصعود.
* إذا تعادل الهلال مع الغربان سيرفع رصيده إلى خمس نقاط، ويمكنه أن يرتفع بالرصيد إلى ثماني لو فاز على الزمالك في الخرطوم.
* التعادل مع الهلال سيرفع رصيد مازيمبي إلى الرقم ثمانية.
* والمباراة الأخيرة لمازيمبي ستجري مع فيتا صاحب النقاط السبع.
* التعادل سيكفي الفريقين الكنغوليين للترقي وقتها حتى ولو خسر فيتا أمام الزمالك.
* لا نستبعد أن يتعامل الكنغوليون مع مباراة الختام بمبدأ (أنا وابن عمي على الغريب).
* الطبيخ وارد.. والتواطؤ ممكن.
* حل الأهلة الوحيد يكمن في الفوز على مازيمبي في الكنغو.
* نقاط مازيمبي صافية لبن.. وبالعدم.. الوداع يا حبيبي الوداع.
* نكتة الموسم: الهلال ينهي خدمات مهاجمه البرازيلي سيرجيو بالتراضي.
* هو سيرجيو كان عندو خدمات من أصلو؟
* خبر الأمس: الزول الوسيم في طبعو دايماً ساكي!
* آخر خبر: نحن ساكين في المغيرب!!

[/JUSTIFY]

مزمل ابو القاسم – كبد الحقيقة
صحيفة الصدى

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.