كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الأطباء يؤكدون: ممارسة الجنس فوق سن الـ50 تفقدك الذاكرة


شارك الموضوع :

يمثل العجز الجنسي هاجساً يؤرق أذهان بعض الرجال ليلاً ونهاراً، فهم يبحثون طيلة الوقت عن سبب يفسر لهم سر هذا العجز الذي يعانون منه، الأمر الذي قد يهدد حياتهم بالفشل، كما يؤثر أيضاً على حالتهم الصحية، وقد توصلت نتائج أحدث دراسة علمية إلى أن ممارسة الجنس فوق سن الـ50 قد تسبب فقدان الذاكرة.

وأشار الأطباء إلى أن ممارسة الجنس قد تكون سبباً لتحفيز مرض يدعى” TGA” وهو اختصار لحالة “الفقدان الشامل المؤقت للذاكرة”، ويحدث بعد أن يؤدي الشخص نشاطاً مثيراً مثل الجماع، أو التمرين الرياضي المكثف، أو التعرض المفاجئ للماء البارد أو الساخن.

وأكد الدكتور لويس كابلان أستاذ طب الأعصاب في كلية هارفارد للطب، أن العامل المشترك بين تلك الحالات هو أنها تتسبب في إحداث تغيير مفاجئ وكبير في كيفية تدفق الدم، مشيراً إلى أن ممارسة الجنس أحد أبرز الأسباب شيوعاً للإصابة بمرض “TGA” وهو فقدان الذاكرة.

وتوصل كابلان إلى أن المرضى الذين لديهم تاريخ مع الصداع والصداع النصفي، هم أكثر عرضة للإصابة بمرض “TGA”، إذ أن بعض الناس يصابون بصداع شديد بعد الوصول إلى الرعشة في الجنس.

خصوبة الرجال تتراجع بعد الأربعين

أفاد باحثون فرنسيون بأن الأزواج الذين يحاولون إنجاب طفل عندما يتجاوز عمر الرجل 40 عاماً سيواجهون صعوبة أكبر في الحمل عما إذا كان أصغرعمراً.

وأوضجت ستيفاني بيلوك وزملاء لها أن الأطباء يعرفون أن عمر المرأة يلعب دوراً أساسياً، لكن النتائج التي قدمت إلى مؤتمر الجمعية الأوروبية للإنجاب البشري وعلم الأجنة تشير إلى أن عمر الأب له تأثير أكبر مما كان معتقداً ليس فقط في نتيجة التلقيح داخل الرحم أو على معدلات الحمل بل أيضاً على معدلات الإجهاض.

وأشار الباحثون إلى أن حدوث تراجع عام في عدد الحيوانات المنوية، وكفاءتها مع تقدم الرجل في السن يعد عاملاً، لكن حتى الآن لا يوجد دليل اكلينيكي يذكر على أن تقدم الرجل في السن له اثر كبير على الخصوبة.

وحلل الفريق الفرنسي عينات اخذت من اكثر من 21 ألف مما يسمى تلقيح داخل الرحم والذي يجري فيها غسل الحيوانات المنوية أو معالجتها في جهاز للطرد المركزي لفصلها عن السائل المنوي ثم تحقن مباشرة في الرحم.

وقال ايف مينيزو الذي شارك في هذه الدراسة إن الفريق فحص كفاءة الحيوانات المنوية ثم تتبعوا معدلات الحمل والاجهاض والولادة، ووجدوا أن اثر الأبوة على الاجهاض اقوى بكثير عندما يتجاوز الاب الاربعين من العمر.

ويعزو الباحثون سبب ذلك إلى وجود صلة بين عمر الرجل واضمحلال الحامض النووي “دي ان ايه” بالحيوانات المنوية والتي تتسبب في تجزئته، واضافوا أن الحيوانات المنوية التي درسوها تظهر أن عينات كثيرة آخذت من الرجال الذين تزيد أعمارهم عن 40 تتسم بعيوب قد تسبب الاجهاض.

تأمين خصوبة الرجال .. مهمة علمية

والدراسات التي تناولت هذا الجانب من خصوبة الرجال متعددة، فقد أكدت دراسة استرالية أن السن وأسلوب الحياة الراهن يؤثران على حالة الحيوانات المنوية وعلى فرص الرجل في أن يكون أباً.

وأشار كلارك من جمعية الخصوبة الاسترالية، إلى أن عدد الحيوانات المنوية في اختبارات الخصوبة لدى الرجال تكون في المستويات العادية، ولكن الأطباء يرون أن هناك تشوهات في الحمض النووي لخلايا الحيوانات المنوية وهو المسؤول عن انخفاض الخصوبة.

وأوضح كلارك أن هناك ارتباط بين عوامل أسلوب الحياة العصري مثل تعاطي الخمور والتدخين والزيادة المفرطة في الوزن وبين التشوهات في الحمض النووي “دي إن إيه”، مشيراً إلى أن هذا هو السبب في أن احتمالات أن تحمل امرأة في الثلاثينات في العمر من زوجها الذي تخطى الاربعين تنخفض للنصف وتقول إن الزوجين يتعين عليهما أن يفكرا في وقت مبكر في الإنجاب في السن التي تكون فيها الخصوبة في مستوياتها المثلى.

وعلي صعيد متصل ، أكدت دراسة بريطانية أن أشعة الشمس تزيد من خصوبة الرجال بدرجة كبيرة.

وأشار العلماء في مركز دارموث-هيتشكوك الطبي بمدينة نيوهامبشير البريطانية، إلى أن قدرة الرجال على إنجاب الأطفال قد ترتبط بفيتامين “د” الذي ينتجه الجسم من أشعة الشمس، وأن نقص هذا الفيتامين قد يساهم في إصابة الرجال بالعقم.

ونصح العلماء الرجال بضرورة الإكثار من تناول أغذية غنية بفيتاميند كالحليب والأسماك والبيض، لأن ذلك يزيد من عدد الحيوانات المنوية ونشاطها.

المياه الساخنة تدمر خصوبة الرجل

كشفت دراسة أمريكية أن أحواض المياه الساخنة الفوّارة “جاكوزي” قد ُتضعف خصوبة الرجال بسبب الارتفاع الكبير في درجة حرارة المياه التي بداخلها.

وحذر الباحثون من جامعة كاليفورنيا من النشاطات الترفيهية التي تشمل الاستحمام في أحواض المياه الساخنة خشية أن تؤذي خصوبة الرجال.

وتوصل الباحثون إلى هذه النتيجة بعد أن طلبوا من متطوعين استخدام أحواض المياه الساخنة التي تزيد حرارتها عن حرارة الجسم لنصف ساعة أو أكثر خلال الأسبوع ولمدة لا تقل عن 3 أشهر.

وحللّ باحثون بقيادة الدكتور بول توريك والأخصائي في أمراض المثانة والمسالك البولية في الجامعة، معلومات طبية تتعلق بـ 11 رجلاً يعانون من ضعف الخصوبة ممن يستخدمون أحواض المياه الساخنة ذات الحرارة المرتفعة بشكل متكرر.

وأكد توريك أن المياه الساخنة مؤذية للخصوبة لكن لم يتم التأكد من ذلك إلا حديثاً.

تجنب منتجات الفول الصويا

وأكد علماء أمريكيون أن إكثار الرجال من أكل منتجات فول الصويا يمكن أن يؤدي إلى انخفاض الحيوانات المنوية لديهم.

واكتشف باحثو جامعة هارفارد الأمريكية في بوسطن حدوث انخفاض كبير في عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال الذين يكثرون من تناول أطعمة تحتوي على الفول الصويا والرجال المصابين بالسمنة المفرطة.

ولم يعثر العلماء حتى الآن على علاقة بين تناول فول الصويا الذي يحتوي على هرمونات نباتية والعقم إلا لدى الحيوانات.

وخلال الدراسة فحص البروفيسور جورج تشافارو وزملاؤه 99 رجلا عولجوا هم وشريكات حياتهم من العقم في أحد المستشفيات المتخصصة في الفترة من عام 2000 حتى عام 2006، فوجدوا أن عدد الحيوانات المنوية لدى مجموعة المرضى التي تناولت كميات أكبر من فول الصويا لا يتجاوز41 مليون حيوان منوي في المليمتر من السائل المنوي، في حين أن المتوسط العادي يتراوح بين 80 و 120 مليون حيوان.

ويعتقد تشافارو أن الهرمونات النباتية في منتجات فول الصويا لها تأثير على عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال وأن السمنة يمكن أن تكون عاملا إضافيا في انخفاض عدد الحيوانات المنوية، لأن أصحاب الوزن الزائد من الرجال يتناولون في الغالب كميات أكبر من منتجات فول الصويا مقارنة بغيرهم من أصحاب الأجسام الرشيقة.

المصدر :محيط

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.