كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

أطفالنا.. المساطيل



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]

أطفالنا.. المساطيل

الأطفال أمانة في أعناقنا حتى لو كان جنانا، مسؤولين منهم امام ربنا، مرات بنتلوم فيهم بلا قصد واللوم بي يجي بالغفلات، أحيانا الظروف تخلينا نتلوم بلا نعرف اننا اتلومنا، صعقت واندهشت وحمدت الله اني ما لافيت عصر الحضانات.. ومرقة الامهات للشغل ويخلن شفعن في البيت مع الشاغلات أو في الحضانات، حكت لي من اثق في روايتها:-(لاحظت لي ولدي نوم شديد طول اليوم حتى بعد ارجع البيت ما اديت الموضوع اهتمام كبير أها بالصدفة يوم مشيت بدري عشان ادفع رسوم الشهر لقيت الفراشة تنضف وتلم في صناديق دوا فاضية من درج المديرة قلت للفراشة دا شنو؟ قالت لي دا دوا بدوهو للشفع في اللبن قلت ليها لشنو؟ قالت ماعارفة سألتها ليهم كلهم؟ قالت ايوا.. شفت واحد من الصناديق لقيتو حبوب منومة “فاليوم”.. طوالي مشيت افتح بلاغ في القسم ناس القسم قالو لي أمشي جيبي عريضة من المحكمة جبتها قالوا لي وديها محكمة حماية الطفل مشيت حماية الطفل قالوا لي أمشي ادارة التعليم قبل المدرسي عشان يرسلو لجنة تحقيق مشيت، ناس التعليم القبل المدرسي قالو لي ترجعي القسم تجيبي اذن تحقيق عشان اللجنة تمشي بيهو الحضانة غايتو لفيت شهر كدا.. من هنا لي هنا.. في النهاية زهجت وسبت الموضوع وبقيت أشيل ولدي معاي الشغل)! ما كل الحضانات.. ولكن بعضها.. و كونو بعضها دا لا يهون الموضوع.. موضوع في غاية الخطورة.. أن تلجأ بعض الحضانات عشان يسكتو الشفع يلخبطو ليهم المنوم مع الحليب في البزز.. نحن بصدد إنتاج جيل من المدمنين والمساطيل.. من قومة الجهل بيعرف البرشامة.. دا غير النأثيرات التانية علي أجهزة الجسم المختلفة.. زي الكبد والكلي والرئية.. الخ.. يعني الشافع يشب وهو ملخبط.. وتأثير الدواء علي خلايا المخ الغضة.. الشافع بي جاي مسكين مسيطيل.. وراكب فوق مشايتو وخامش البطة القدام في المشاية ونائم.. امو تضرب تلفون “الو.. أها لوئ كيف؟” ترد عليها ست الحضانة “كوويس نااااااائم يا أختي”.. ترد الأم وهي مبسوطة “بركة النام.. .. رضع البزة؟”.. ترد عليها “رضع؟ دا كلامك.. رضع قبيل كملها كلها.. شبعااااااااااان يحمد سيدو”.. تتلفت علي زميلتها في الشغل يبدو علي وجهها ارتياح الأم الاطمأنت على جناها وتمدح الحضانة “والله جنس اهتمام حسي شفتي بنضم معاها، حس شافع يبكي واللا يكورك ماسمعتو” نان يكوركو كيفن وهم منوميين؟.. وراكبين الفيل؟.. آخر اليوم ترجع تغشاهو في الحضانة تلقاهو نائم.. تلفحو وتجري بيهو اهلها وهي مبسوطة من الاهتمام والراحة والنوم النايمو ولدها.. ترميهو فوق السرير تجر ليهو قميصو فوقو وتمسح ليهو بطينتو.. و”إمجغ” تبوسو في جضمو “نايمة يا السكاكر؟ إن شاء الله ما تصحا لمن اقضى من شغلتي” يا أختي اقضي شغلتك بي مهلتك وان صحا حسي لوميني، السكاكر مسطولة سطلة من أمها!!

[/JUSTIFY]

الباب البجيب الريح- صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        حسبى الله ونعم الوكيل
        طيب ياسعادة الدكتور إنت كمان بقيت مسطول
        عملت شنو عشان تشوف الكارثة دى
        كتبت تعليقك ونمت
        حتمشى من الله وين

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.