كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

غرايشون يعلن رغبة شركات أمريكية الاستثمار في المعدات الطبية


شارك الموضوع :

فى تطور مفاجئ أعلنت الولايات المتحدة الامريكية امس رغبة عدد من شركاتها الاستثمار في السودان في مجال صناعية المعدات الطبية والادوية ومعدات الري, فيما طلبت الخرطوم من واشنطن العمل على رفع العقوبات الاقتصادية على ضوء التطورات الايجابية التى تشهدها البلاد فى المجال الامني وانفاذ اتفاقيات السلام الشامل.
وبحث نائب رئيس الجمهورية الاستاذ على عثمان محمد طه مع مبعوث الرئيس الامريكى للسلام في السودان اسكوت غرايشون لدى لقائه به امس جملة من الموضوعات فى مسار العلاقات السودانية الامريكية والجهود التى يطلع بها مبعوث اوباما فى إطار اتفاقية السلام الشامل وجهود الحل السلمي فى دارفور. وكشف مبعوث الرئيس الامريكى للسودان اسكوت غرايشون فى تصريحات صحفية عقب لقائه وزير الصناعة د. جلال يوسف الدقير عن طرح بلاده رغبة بعض شركاتها الاستثمار بالسودان فى مجال صناعة المعدات الطبية والادوية ومعدات الري.
من جانبه دعا الدقير الإدارة الأمريكية إلى رفع العقوبات الاقتصادية عن السودان مؤكداً ان السودان دولة لا ترعى الإرهاب وتطرق اللقاء الى التطور الذى حدث فى مجال التطور الديمقراطي وتحسين الوضع الانساني في ولايات دارفور وتناول مع غرايشون العلاقات الاقتصادية والصناعية بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية والفرص المتاحة لتطوير هذه العلاقات فيما احاط رئيس المفوضية القومية للانتخابات مولانا ابيل ألير. مبعوث اوباما علما بمسار مراحل العملية الانتخابية والخطوات التى تمت فى هذا الاطار واكد له أن المفوضية تسير إلى الأمام في ترتيباتها لقيام الانتخابات في موعدها المحدد في أبريل المقبل وقال الير انه نقل لغرايشون التعاون المستمر بين المفوضية وحكومة السودان والمانحين من أوروبا وأمريكا وآسيا مبيناً أن غرايشون اطمأن كذلك على وجود مراقبين للعملية الانتخابية وعلى رأسهم منظمة كارتر.
المصدر :الرائد

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        لا بد انهم سيعودون يوما للسودان بكل ثقلهم فى عهد الانقاذ او غير عهد الانقاذ لسبب بسط الامكانيات الضخمة للسودان فى مجال الاستثمار فى كل المجالات وجنى ارباح طائلة من وراء ذالك ثم الاهم بوار ماكان يروجه بوش وزبانيته حول السودان وغير السودان وانكشاف كذبهم لكل العالم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.