كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

المريخاب (مرارتهم) طلعت يوم الوقفة



شارك الموضوع :

المريخاب (مرارتهم) طلعت يوم الوقفة

[JUSTIFY]
الباب ان كركب ساكت كلهم بصنقعوا ويعاينوا في (المروحة)

يمين تشوفوا (اللحمة) بعد تعادلكم دا عدس …عدس

قلنا اكيد بعد الاستقبال دا الفنان ح يدخل لينا في (الحب والظروف) جهزنا شعورنا على ذلك

بديل كاريكا الصاعد محمد عبدالرحمن سجل هدفا وحقق نجومية المباراة

جربناهم في اي حاجة (فشلوا).

ما خلينا ليهم حاجة.

ناقشناهم في اي شيء من الابرة الى الصاروخ.

زمان كانت في (حكمة) بتكون حايمة في مثل هذه الايام.

كانت في حكمة بتكون حايمة ايام العيد بشكل خاص كانوا بقولوا ليك السوق دا فيه اي شيء من الابرة الى الصاروخ.

او الدكان فيه اي حاجة من الابرة الى الصاروخ.

والحكمة اصلا مسروقة من الصين.

بقولوا ناس الصين ديل صنعوا اي حاجة من الابرة الى الصاروخ.

طيب نحن نعمل شنو؟.

نحن بنعمل شنو في (الدنيا العريضة) دي.

قاعدين ساكت.

قاعدين نتكلم بس وننظر.

دا الفالحين فيه.

الواحد لو عمل ليه حاجة صعبة كدا بشتري ليه (بطيخة) وبجي راجع بيها العصر الى البيت.

كأنو اكتشف الذرة.

خلاص الواحد وقت يجي راجع ليه بي (بطيخة) بشوف نفسو ابوزيد الهلالي.

اصلو ما قصر في (الدنيا العريضة) دي.

انت شنو الليلة (الدنيا العريضة) الماسكها لينا من اول السطر زي الناس الما جابو الى الآن الخروف.

الباب ان كركب ساكت كلهم بصنقعوا ويعاينوا في (المروحة).

ادب (المراوح) دا حدثتكم عنو كتير.

وبمشي وارجع ليكم ليه.

لكن نحن برضو بنعمل حاجة…بنعمل حاجة غير (البطيخة).

برضو مهم تفهمو الموضوع ما (بطيخ) بس.

في (ثقافات) تانية.

ومواضيع مختلفة.

قلت لي واحد (صيني) قديم الصيني لمن يكون قديم عيونو بظهر فيها (بهق) مبكر.

رغم اني غير مقتنع بكلمة (مبكر) دي.

لكن شايف الاطباء بستعملوها كتير في تعبيراتهم.

الواحد فيهم يقول ليك لما تكتشف المرض (مبكر) بكون علاجه اسهل.

دا الفالحين لي فيه.

قلت للصيني شفتوا (الابرة) البتصنعوها دي.

قال لي : ايوا شفتها.

قلت ليه (الابرة) دي موش فيها خرم.

قال لي : ايوا.

قلت ليه نحن البندخل الخيط في خرم الابرة دي.

اها في اصعب من كدا.

الحبوبات زمان كانن بكون منتشرات في البيوت الواحدة من تشوف ليها زول حايم في البيت تقول ليه تعال يا ولدي (انضم) لي الخيط في الابرة دي ما بشوف.

انا ما عارف السر في دا شنو؟.

ما عارف (الحبوبات) الثقافة دي جابنها من وين؟.

لكن انا متأكد ..وواثق ان اي (موظف) او اي (مواطن) طلع من الخرطوم الايامات دي وماشى عشان يعيد عند اهلو في البلد متأكد مية المية بكون (نضم) الابرة لي حبوباتي.

بكون عندو خبرة كبيرة في (الدنيا العريضة) دي في (نضم) الابر.

عشان ما ازعجكم بالموضوع دا احسن ادخل ليكم على تعادل جماعتنا ديل مع هلال كادوقلي.

في زول بتعادل مع فريق ولائي في هذه الايام.

دي ايام فرح ساكت.

ايام (لحمة).

انتوا مع تعادلكم دا (اللحمة) دي ح تاكلوها كيف؟.

ح تقع ليكم في الاساس كيف؟.

يمين تشوفوا (اللحمة) بعد تعادلكم دا عدس …عدس.

مرة بمناسبة (التعادل) دا مشينا لينا (حفلة).

لقينا ليك الخلق دي منتشرة في الكراسي زي (السمسم).

خلق مبالغ فيها.

جرينا لينا كراسي وقعدنا نتفرج.

نحن دائما مستعجلين وعندنا سؤال اساسي في اي حفلة نمشي ليها.

اي حفلة بنمشي ليها قبل ما نقعد سمح بنقول ليهم الحفلة بي منو؟.

السؤال بتاع سنة تانية ثانوي داك.

زمان نحن وقت كنا في الثانوي ما خلينا لينا حفلة البعزمونا والما بعزمونا ليها بنمشي.

ونمشي كمان نقعد قدام تقول اخوان العريس.

ووقت العريس والعروس يتأخروا نحتج ونعترض كمان.

مشينا الحفلة لقينا لينا شافع معلق ليه في قزازة بيبسي (بالمناسبة الشفع كلهم في المناسبات بتعلقوا في قزاز البيبسي).

سألنا ليك الشافع قلنا ليه الحفلة بي منو؟.

قال لينا الحفلة بي عبدالجبار احمد عبدالجبار.

قلنا ليه دا اسم العريس وإلّا اسم الفنان؟ – مالكم انتوا عاوزين تلخبطونا في (الدنيا العريضة) دي.؟

الشافع (لديح) زي علبة الساردين البتكون ليها (12) يوم في التلاجة..قال لينا دا اسم الفنان.

قلنا ليه انت متأكد الاسم القلتو لينا دا ما اسم (مغلق).

ولا اسم مصنع موية.

نحن من اللـه خلقنا ما سمعنا لينا بي فنان اسمو عبدالجبار احمد عبدالجبار الحفلات دي ما بنخلي لينا فيها حفلة.

اصلو ما حصل قابلنا الاسم دا.

ولا في المعازيم انتوا الاسماء دي بتجيبوها من وين؟.

حاولنا ندردق الشافع في الكلام قلنا ليه الفنان دي بغني لي منو؟.

الشافع لديح قال لينا الفنان دي بقلد محمد الامين يمين تشوفوه تحلفوا تقول دا محمد الامين.

قلنا ليه بقلد محمد الامين واسمو عبدالجبار أحمد عبدالجبار.

شوية كدا الفنان وصل.

الناس دي كلها وقفت.

الناس دي كلها صفقت.

وواحد كبير في السن وقف من الكنبة الاخيرة وقعد يصفر ويقول : اللـه عليك يا ابواللمين عشت يا ابواللمين.

نحن شفنا الحرارة في الاستقبال قعدنا نصفق مع الجماعة.

اصلو (الصفقة) ثقافة معدية زي الضحك.

قلنا اكيد بعد الاستقبال دا الفنان ح يدخل لينا في (الحب والظروف) جهزنا شعورنا على ذلك.

الفنان بعد الطول والعرض والاستقبال دا دخل لينا في (خلاص سيبني وانساني وشوف ليك ريدة تانية).

واحد كبير في السن وقف من نص الناس وقال : (اللـه عليك يا ابواللمين).

نحن قلنا ابواللمين وينو هسع؟.

قلنا يمكن عاوز يسخن.

يمكن عاوز يطرق صوتو.

انتظرنا الاغنية الاولى انتهت.

دخل لينا في (سنتر الخرطوم).

في واحد من الشباب وقف ليك وسط النسوان وقعد يقول : (عشت يا ود اللمين اللـه اللـه).

اتهجمنا في حواسنا وقعدنا نتلفت زي الموية الباردة.

اول الموية الباردة بتتلفت.

شعرنا بالضيق ..لكن كتمنا ضيقنا.

سكتنا…مع (زحزحة) بسيطة كدا في الكراسي القاعدين فيها.

قلنا نشوف الفنان دا بعد (سنتر الخرطوم) دخل في شنو؟.

بعد سنتر الخرطوم دخل لينا في (حرامي القلوب تلب).

واحد تاني وقف في الحفلة : يا سلام يا ابواللمين اللـه عليك يا ابواللمين.

ديل مالهم عاوزين يلخبطونا في (اضنينا).

كوركنا للشافع.

طلعناها ليك من وسط مية شافع.

قلنا للشافع انت ما قلت الفنان دا بقلد محمد الامين بقلد محمد الامين في شنو؟..في (حرامي القلوب تلب).

الشافع لديح قال لينا بقلد محمد الامين في (الصلعة).

عليك اللـه شوفوا صلعة عبدالجبار أحمد عبدالجبار دي في محمد الامين في.

قلنا للشافع طيب (الصلعة) دي ما يحترمها شوية ان شاءاللـه بـ (يا معاين من الشباك يا احلي زول شفناك).

دي صلعة (حرامي القلوب تلب).

دي صلعة (سنتر الخرطوم).

دي صلعة (خلاص سيبني وانساني).

وطلعنا على كدا.

عليك اللـه يا ود الناس هسع القصة دي علاقتها شنو بي تعادل المريخ مع هلال كادوقلي.

اشرح ليكم.

اقول ليكم.

مرة عملت لي حوار مع واحد.

قلت ليه فريقك؟.

قال لي برشلونة.

قلت ليه اكلتك المفضلة؟.

قال لي البامية المفروكة.

قلت ليه علاقة برشلونة بي البامية المفروكة شنو؟.

اها من اليوم دا طلعت ليك بي حكمة من (الدنيا العريضة) دي…انو ما ضروري وما مهم تكون في علاقة بين الاشياء.

دي حاجات انتهت زمان.

كفرت بموضوع العلاقات دا.

انتوا عاوزين تسألوني منها في العمود دا.

لكن نهاية الكلام.

وخلاصتو.

المريخ دي مشى شندي اتعادل مع الاهلي شندي.

المريخ دي مشى كوستي اتعادل مع الرابطة.

المريخ دي مشى عطبرة اتعادل مع الامل.

المريخ دي مشى الحصاحيصا القريبة دي اتعادل مع النيل.

امس مشوا كادوقلي اتعادلوا مع هلال الجبال.

ديل مشوا سيكافا ما قدروا ينتصروا إلا على (بنادير) الصومالي.

ورجعوا لينا على الاساس دا بي (كأس).

قلنا ليكم.

جربناكم.

كلامناكم.

حدثناكم.

لكن انتوا ما بتسمعوا الكلام.

اها دا فريقكم ألحقوه بي (حكم) مستعجل.

وإلّا شوفوا اسامة عطا المنان يعيد ليكم المباراة في الكاملين.

يا محمد كامل سعيد كلامك كلو طلع صحيح.

ح يقعدوا تحت الحيطة وح نسمع الهيصة.

بي طريقتكم.

….

ملحوظة : المشكلة تكونوا بعد التعادل دا ما جبتوا الخروف.

هوامش

الناس كلها (مرارتها) تطلع في العيد.

إلّا المريخاب.

مرارتهم طلعت من يوم الوقفة.

انتوا مستعجلين مالكم على (المرارة).

قالوا ليك المريخ امس افتقد بلة جابر.

لو بلة جابر كان لاعب كان اخد ليه كرت اصفر.

وكان اعلام المريخ على الكرت الاصفر طلع ليكم التحكيم ظالم.

الاتحاد العام الفاشل بدل ما يعاقب المريخ …قام منع التلفزة.

عشان ما يحاسب المريخ.

شفتوا ليكم قرارات يصدرها اولا مجلس المريخ.

ثم يقوم الاتحاد العام بعد ذلك بالتنفيذ.

يا اسامة عطا المنان هاردلك التعادل امس.

اسامة عطا الشيرنق بكون زعلان اكتر من جمال الوالي.

الهلال حقق انتصار مريح على الخرطوم الوطني.

عادي.

الموضوع ما بستاهل سطر.

لكن ناس الهلال من هسع يعملوا حسابهم من النيل الحصاحيصا.

ألعبوا كورة جادة ومسؤولة.

عشان تحسموا لينا الممتاز من بدري.

اوعكم تضيعوا الفرصة.

اوعكم من التفريط.

الخرطوم الوطني من الاندية القوية والمدعومة لكن مع ذلك الهلال تجاوزها بسهولة.

التركيز مطلوب في هذه الايام.

الانضباط مهم.

الهلال في شهر اكتوبر هذا سوف يواجه المريخ مرتين.

ونريد باذن اللـه وتوفيقه ان يفوز الهلال بالبطولتين.

المريخ في اوهن حالاته.

فريق المريخ بمستواه هذا لا يستطيع ان ينتصر إلّا على النيل الحصاحيصا.

غاب كاريكا وكان محمد عبدالرحمن في الموعد.

سجل هدف.

وطلع نجم المباراة.

في فهم اكتر من كدا.

ركزوا اكتر.

وامشوا لي قدام.

يا متوكل لو (نتفتوا) سلك الاذاعة تكون ما قصرتوا…مباراة الهلال والخرطوم الجمهور كلو بكورك (كادوقلي).

…..

عاجل : كل سنة والجميع بخير.

[/JUSTIFY]

وإن طال السفر – محمد عبد الماجد
صحيفة قوون

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.