كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الجاتك في (ذوقك) سامحتك.!



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]
الجاتك في (ذوقك) سامحتك.!

(1)
قديماً كان الغناء يطرب الوجدان، الان بات يطرب (السيقان).!
(2)
سألوه: لماذا تردد الاغنيات (الهابطة).؟..فرد بخبث: (لأنني اكره المرتفعات).!
(3)
في كل دول العالم يكون عدد المستمعين في الحفل اكبر من الفنانين، الا (عندينا)، ستجد في الحفل مائة فنان وعشرة مستمعين، وهو مايعرف (عندينا) ايضاً بـ(التضخم الطربي).!
(4)
اهلنا قديماً كان يواسون الشخص الذى فقد ماله بعبارة شهيرة وهي: (الجاتك في مالك سامحتك)، الان تغير الوضع مع انتشار مطربي (الغفلة) وفناني (الحيرة)، فصارت المواساة تتم في هذا المنحى، لتتغير العبارة كذلك وتصبح: (الجاتك في ذوقك سامحتك).
(5)
في السودان لدينا زيادة في عدد (الاطفال اللقطاء)، وفي (الاغنيات اللقيطة) كذلك.!
(6)
قال لي شاعر كبير ذات (مكالمة هاتفية) بأن اغنية واحدة منه تساوي كل اغنيات الشعراء الشباب مجتمعة، فضحكت، وضحك هو، واغلقنا الخط، في اليوم الثاني قرأت حواراً لذات الشاعر على صحيفة يثنى من خلاله على الشعراء الشباب ويمتحدهم ويصفهم بأنهم اصحاب (قضية)، و…نعم…يبدو ان صديقي الشاعر (لبسني الطاقية).!
(7)
المجاعة لاتقتصر على نقص الغذاء فحسب، هنالك (مجاعة فنية) ايضاً، واسألوا اصحاب الذوق السليم.
(8)
سألت مطرب شاب عن سبب ترديده للاغنيات الهابطة، فقال لي وبسرعة: (داير اعيش، واركب عربية)، فقلت له ساخراً: (معقولة…تركبنا نحنا العربية في الغناء..وتركبها انت في الشارع).؟…دا كلام دا..؟
(9)
في مسرحية مدرسة المشاغبين سألت الاستاذة عن معنى (المنطق)، وفي زماننا هذا (لامنطق) على الاطلاق لحملات مجلس المهن الموسيقية التى تضبط فقط الفنانين غير المجازين و(الما مرخصين)، بينما تترك مرددي الغناء الهابط و(المترترين).!
(10)
في السنوات الاخيرة باتت الاغنيات (تقفز)، والكلمات (تقفز)، والالحان (تقفز)، حتى بعض الفنانين الشباب باتوا لايمتلكون المقدرات لإيصال الاغنية للجمهور الا عبر (القفز)، و….(هسي في زول جاب سيرة صلاح ولي)..؟
(11)
في حفل بأحد الصالات الفخمة، اطلق فنان شاب (كحّة) شديدة اثناء ادائه لأغنية (بخاف) لأبو عركي البخيت ، قبل ان يقترب منه بعض (البعامة) المرافقين له ويمدونه بقارورة ماء، واذكر انني سألت احدهم عن سبب تلك (الكحّة)، فأخبروني ان (الاستاذ عندو جيوب انفية).!…و…هنا تكمن خطورة ترديد بعض الفنانين الشباب لاغنيات اكبر من مستوي امكانياتهم بكثير، فهي تقودهم للإصابة مباشرة بأمراض عديدة اقلها (الجيوب الانفية)، و…عموماً سلامتك يا(استاذ).
(12)
لكي تستمع لواحدة من اغنيات (الكتمات)-كما يسمونها- لابد من ان يتوفر الى جانبك (بخاخ)، واتوقع في ظل زيادة تلك الاغنيات ان ترتفع بالمقابل اسعار (البخاخات).!
[/JUSTIFY]

الشربكا يحلها – احمد دندش
صحيفة السوداني

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.