كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

سلخانات الفورميولا ون



شارك الموضوع :

[ALIGN=CENTER]سلخانات الفورميولا ون !![/ALIGN]
* أستغرب عندما أقرأ الصحف أو أسمع نشرات الاخبار ولا أجد خبرًا عن حادث مرور قتل وجرح العشرات فى الخرطوم أو أحد طرق المرور السريع، وأتساءل فى نفسى عن السبب، هل هو (حظر تحرك) ــ على وزن (حظر تجول) ــ حظر تحرك العربات، أم حكمة هبطت فجأة على سائقى المركبات ــ خاصة الحافلات ــ فتركوا القيادة الطائشة ، أم سياسة جديدة لشرطة المرور فى الشوارع تهتم بمخالفات المرور بدلا عن الجباية ؟!

* عشرات الاسئلة تدور فى رأسى ولكننى لا أعثر لها على إجابة ثم يشطح بى الخيال وأتخيل أن الحكومة إستجابت أخيرًا لطلب البعض بالاستعانة بـ(الجن) فى تنفيذ بعض المشاريع، فاستخدمت بعضهم لرصف الطرق وتوسيعها وصيانتها، ورسم العلامات المرورية عليها حتى يسهل المرور عليها بعد أن عجزت عن ذلك إدارات الهندسة المرورية وظلت شوارعنا خالية من العلامات المرورية، مثل خلو سجل شرطة المرور من أى محاولات واضحة لمكافحة القيادة بإهمال وإيقاف سباق ( الفورميولا ون) الذى يقتل ويجرح العشرات كل يوم فى الطرق والشوارع والجسور، ولكن ــ والحق يقال ــ فإن مكتبها الصحفى حاضر على الدوام ببياناته الشافية التى تبرر الحوادث بـ(الإفراط فى السرعة والقيادة بطيش وإهمال)، وتوتة توتة خلصت الحدوتة (والعبارة الاخيرة من عندى حتى لا يتهمنا أحد بتقويله ما لم يقله، ويصيبنا ما أصاب الزميلة أمل هبانى عندما كتبت عن الدعوة الكريمة التى وجهتها لنا الزميلة لبنى أحمد حسين لحضور محاكمتها وجلدها بتهمة اللبس الفاضح وإيذاء الشعور العام)!

* حدث لى ذلك ــ شطحة الخيال ــ عندما قرأت كل صحف الخرطوم أول أمس خاصة تلك التى لا يفوتها شجار عادى بين زوج وزوجته، دعك من موت وإصابة وسفك دماء، واستمعت لنشرات الاخبار فى كل التلفزيونات والاذاعات السودانية ولم أعثر على ضحايا المرور، وكدت أصدق ما ذهب إليه خيالى، أو على الاقل ما جال فى نفسى من تساؤلات ساذجة، وظللت أنتظر بفارغ الصبر أخبار الأمس لأقطع الشك باليقين، إلا أن ظنى قد خاب وخيالاتى قد تبددت وسذاجتى صارت حقيقة ساطعة عندما قرأت خبروفاة وإصابة (17 ) فى حادث مرور بمدخل كوبرى الانقاذ، وبيان المكتب الصحفى للشرطة (إياه) بأن سبب الحادث الإفراط فى السرعة والقيادة بطيش واهمال! ( ملحوظة : إياه المذكورة أعلاه مقصود بها البيان وليس المكتب الصحفى، ليطلع قريبكو ولا حاجة، على رأى الأخ عادل إمام) !!

* حسناً .. سبب الحادث هو الافراط فى السرعة والقيادة بطيش واهمال ــ حسب بيان المكتب الصحفى للشرطة على ذمة صحيفتنا، عدد أمس الخامس والعشرين من شهر يوليو، 2009 ، فأين كانت الشرطة عندما كانت الحافلة التى تسببت فى الحادث ومقتل واصابة (17 ) تسير بطيش وإهمال ؟! بالتأكيد أنها ظلت تسير هكذا فترة من الوقت قبل أن تصدم وتصيب وتقتل، ولم يقرر صاحبها السير بطيش واهمال فجأة وبدون مقدمات؟!

* عندما يكون هنالك حادث مرور يموت ويصاب فيه العشرات كل يوم، ثم تخرج علينا الشرطة بنفس البيان ونفس العبارات عن سبب الحادث، فلا بد لنا أن نتساءل ( أين تكون الشرطة عندما يفرط البعض فى السرعة ويقودون بطيش وإهمال، وما هو عدد مخالفات القيادة باهمال فى سجلات الشرطة مقارنة بعدد الحوادث التى تبررها الشرطة بالطيش والاهمال ؟!).

* لا يكفى أن تصدر الشرطة بيانا لتوضيح أسباب الحوادث، ولكن يجب أن يكون هنالك (بيان بالعمل) لمكافحة هذه الاسباب، ووضع حد للسلخانات والمجازر البشرية المتحركة !!

مناظير
drzoheirali@yahoo.com
جريدة السودانى،26يوليو، 2009

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        دكتور زهير ..سلامات
        القيادة بسرعة واهمال وطيش دي حقيقة موجودة بين الناس ، وفعلا البيان ما ليهو معنى لو ما كان في اجراءات عملية ، مثلا وجود دوريات في الطرق التي تتكرر فيها القيادة بسرعة وطيش واهمال (يعني دوريات ثابتة) ويتم عمل مطبات صناعية لتجبر كل مسرع طائش على الابطاء والحذر .. واعتقد في القانون ممكن تكون في مواد تسحب الرخصة وتمنع القيادة لكل من يثبت عليه القيادة بسرعة واهمال وطيش (خاصة بعد تكرار المخالفة ) و برغم انني قد لمست من ادارة المرور جهدا مقدرا ووعيا كافيا باهمية ما يفعلون ، الا ان تكرار حوادث الموت بالطرقات داخل المدن يوضح ان هناك خللا ما .. في مكان ما … وكل ما نرجوه ان يتوقف مسلسل الموت المروري شبه اليومي في شوارعنا .. وان تعمل ادارة المرور كل جهدها حتى لا نقرأ مرة اخري بيانا يتحدث عن السرعة والطيش والاهمال وبس .. رحم الله كل موتانا بطرق الموت المبرر بالسرعة والاهمال والطيش !!!!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.