كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

دستور بدرية



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]

دستور بدرية

حالة من اللا ثبات تجري محاورها في دستور البلاد الانتقالي… والتاريخ السياسي الوطني يرصد (د. بدرية سليمان) وهي تمارس مع اللجنة المعنية ادخال التعديلات المتطلبة مرحلياً على هذا المدعو (انتقالياً) بعد أن أجازت اللجنة تعيين الولاة من قبل الرئيس… سألت النائب البرلماني وعضو اللجنة عن ما يجري للدستور فرد منشرحاً (إن التعديلات تمت بطلب من رئيس الجمهورية مع توافق تام مع البرلمان وتظل التعديلات محل التنظير إلى انزالها للتنفيذ، وما لم تتنزل تكون مثلها مثل وثائق دار الوثائق… وهي ليست وليدة معالجات الجهوية والقبلية الموجودتان أصلاً في الأعراف السودانية بعد تفجرهما كعنصري سلباً أثر الممارسات التنفيذية السالبة للسلطات بالبلاد) يقول النائب عضو اللجنة (مندر) إن قضية الحكم اللامركزي وجدت تقنين في ظل التعديلات، وذلك باخراج المجال أمام المحليات للاستفادة من مواردها مقابل ما كان محصور في رئاسة الولايات ومدنها، لأنها سترسي لتعديلات في قضايا المال والخدمات في الولايات، بعد أن تغلب على المسؤولين بها ممارسة السياسة على حساب الخدمات، حيث يتحمل المواطنون عبء رسوم الخدمات والضرائب…) وعندما أقحمت نفسي في الحديث أنهم قننوا للمحاكم الأمنية على حساب الإجرائيات، والطابع المدني وصف الحالة التعديلية لما يتعلق بالأمن، أنه توصيف وإعطاء قوة وسند بهذه المحاكم، والشاهد عزيزي القارئ أن هذه النقطة وجدت عن طيف كبير من المتعاملين مع الحرية القلق والتوجس ترى هل أطر الدستور الواقع تحت عمليات القص واللصق كأصعب احتمال لفكرة الإطار للدولة والمسؤولية الوطنية التاريخية… على المستوى الشخصي افترض أن جميع أعضاء اللجنة يفترض أن لا يناموا الليل لهول ما عليهم القيام به من عمل!!.. ثم ماذا عن أزمة جيش الدستوريين هل سيحسم المركز أو التعيين أمرهم أم مازال في الدستور قبل خياطته فرقة لممارسة الترهل المقنن، ثم ماذا عن علاقة المركز والأطراف واشكاليات التحويلات الجارية، خاصة وأن هناك اتجاهات لتقنينها دستوياً عبر تخصيص جزء منها لأغراض ولائية، حيث في السابق تم التغول على تحوير البنود حتى أصبح الأمر مؤثراً على الحقوق للعاملين والمعاشيين… لعل الأمل الذي ربما يحمله (دستور بدرية) العمل على تعزيز الضمانات الاجتماعية عبر إدارتها مركزياً وعدم طلقها للمزاجيات الجهوية والقبلية.. ( ترى ما مدى احساس الشارع العام بما تقوم به هذه اللجنة).

آخر الكلام: في خضم اليأس والزهج العام الذي أصاب المواطن… نجده لا يحتفي بتفاصيل هذه التعديلات التي تعني الكثير المثير الخطر..
[/JUSTIFY]
[LEFT]مع محبتي للجميع[/LEFT]

سياج – آخر لحظة
[email]fadwamusa8@hotmail.com[/email]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.