كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

شروط من ملاك مشروع الجزيرة لتسلم حقوقهم


شارك الموضوع :

رهن ملاك مشروع الجزيرة تسلم حقوقهم بتنفيذ الاتفاق مع الحكومة حول سعر الفدان البالغ (22.764)جنيه في الفترة من 1967 الى 2010 مع إمكانية تقسيط المبلغ بمدة متفق عليها, وان يبلغ سعر الفدان في حالة النزع 3.840 جنيه يتم دفعها فوراً بنص الدستور, معلنين تجمع الملاك اليوم في ودمدنى لصرف حقوقهم واذا لم يتم الصرف سيلجأون الى حلول اخرى.
وقال رئيس لجنة ملاك مشروع الجزيرة أحمد حمد النعيم في تصريحات صحفية امس إن لجنة الملاك فوجئت بإعلان صرف حقوق الملاك عبر التلفزيون يوم الخميس الماضى على لسان نائب رئيس الجمهورية علي عثمان محمد طه ووزير العدل عبد الباسط سبدرات ومدير مشروع الجزيرة وأن يبدأ صرف حقوق الملاك اليوم الثلاثاء بدون ذكر اي تفاصيل عن القيمة التى يتم صرفها للفدان, مشددا على ان اللجنة حتى هذه اللحظة لم تخطر بخطاب عن الصرف ولكن بالرغم من ذلك ترحب به، رافضا ان يكون الصرف غير مطابق للاتفاق بين اللجنة والحكومة. وعبر النعيم عن اصرار الملاك على عدم التنازل عن املاكهم في المشروع , واعتبر تصريحات المسؤولين عن صرف حقوق الملاك مرحلة تقتضيها الانتخابات العامة لكسب الاصوات، مشيرا الى ان المؤتمر الوطنى في ولاية الجزيرة لن ينال اي صوت في الانتخابات ما لم يتم صرف حقوق الملاك في المشروع ولن تدخل اي جهة مشروع الجزيرة مستثمرة في اراضي الملاك، مشددا بقوله (الارض اذا استسغتنا سنرويها دماء).

صحيفة السوداني

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        رجال ونحن معكم سوف تروي الارض بالدماء اذا لم يتم دفع المطلوب

        الرد
      2. 2

        مستثمر ؟!!! سبحان الله !!! مشروع جاهز بكل بنياته من الخزان حتى (أبوستة ) يمنح لمستثمر ؟؟؟ عجزنا عن الادارة ؟ ماذا يجلب المستثمر ؟ لا ينقص المشروع سوى اداريين , والسبب التعيين الفوقي للادارات وقد كان المشروع أيام عزه يدرج أباءه في الوظائف فيصل مدير القسم الى وظيفته بعد أن يكون قد حفظ الشروع عن ظهر قلب ,انسانه وأرضه , مشاكله وحلولها (رحم الله جيل طه الجاك ) قرأت مرة عن دكتورة (قيل أنها مجنونة ) قالت أنه يجب التعاقد مع شركة غربية لتدير السودان (طبعاً سياسياً) ألا ترى انها توافقت مع من يريد أن يدفع بمشروع الجزيرة لمستثمر ؟!!! الفكرة واحدة ,,, ثم أن سؤالي أين يذهب أبناء المشروع ؟هل هناك فيز كافية لهم في الخليج ؟؟؟؟؟!!!!!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.