كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

المطرطش يسرق ملاية



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]قيل أنه.. في بريطانيا.. صحت ربة المنزل نص الليل.. دايرة تشرب.. جات في الصالة لقت حرامي متمدد.. وراقد نايم يشخر في الكنبة.. صحت راجلا.. صحوهو من النوم عشان يقبضوهو!!.. صحا من النوم.. قبضوهو سلموهو البوليس.. المحاكمة جات.. القاضي قال ليهو وعيونو مرقرقات ( إنت لص يثير الشفقة).. يعني حننو.. فتران ومرهق مسكين نام في أثناء العمل.. القاضي قال ليهو حننتي.. لكن الحنية براها والقانون براهو.. حكم عليهو بأربعين شهر سجن.. اتضح أن الحرامي بعد أن لقط أدوات كهربائية.. وستفها وختاها في الجنينة.. ورجع البيت تاني.. ودخل المتبخ.. كايس أكل يسخنو.. خلى الغاز فاتح..ورجع الصالة ولف ليهو كم سجارة بنقو.. مع كم حبة مخدرة.. ونام مسكين!!.. حرامي ما ساعل.. يدخل يسرق وداير ياكل ويسطل في بيت الناس حتى بعد داك يلملم السرقو ويتخارج!!.. اعتقد أنو الحرامي دا في لحظة حسّ إنو البيت دا حقو.. والعدة الشالها دي حقتو.. وقال يسطل وينوم وصباحات الله بي خيرها.. يشيلها يمشي يبيعها والعين تشوف.

تعاطف القاضي مع الحرامي وشفقتو عليهو.. موقف إنساني.. أي زول ممكن يمر بيهو.. لكن برضو القانون لابد أن يسري.. أحيانا كثيرة.. تشوف حرامي الناس زافنو ويدقو فيهو.. تتعاطف معاهو في لحظة الزفة.. وتحاول أن تهدئ من ثورة الجماهير خوفا عليه..

جاي متاخر في الليل.. شاف حرامي.. الناس ساكنو.. سكاهو معاهم وهو زول جراي.. بقو هو والحرامي بس.. لحدي ما وصلو ميدان في الميدان الحرامي قبل عليهو.. قام جاري منو والحرامي ساكيهو.. في الأثناء دي تلفونو دقة علي نغمة غنية سيف الجامعة (قالت لي اترجل).. قفل التلفون وهو جاري يناهد (بلا اترجل بلا وهم معاك).. جا جاري الناس قبضو فيهو هو مفتكرنو الحرامي وقعدو يدقو.. والحرامي الأصلي يحجز فيهم “يا جماعة ما تدقوهو، سلموهو البوليس.. سلموهو البوليس”!!

في شتاء قارس نطّ حرامي غير محظوظ في بيت العزابة.. صحو بيهو.. مسكوهو.. لملمو ليهو هدومهم كلها.. وجابو ليهو الطشت والصابون وفي نص الحوش قالو ليهو يلا غسلن.. واحد منهم في غاية الحنية.. يعاين ليهو من بعيد.. حننو.. جا اتفرجخ جنبو وقعد يغسل معاهو.. اخوانو نهروهو قال لهم” يا جماعة الدنيا برد.. وقلت أساعدو شوية.

أحدهم.. راقد في الحوش.. صحا نص الليل.. شاف حارمي متشعلق في الحيطة.. داير ينط.. صنقر في نص العنقريب نص صنقيرة وهو خاتي إيديهو بي وراهو ومتكل عليهن. كورك فيهو “لا إله إلا الله وأشهد أن محمدا رسول الله.. يا زول أقيف أقيف.. ما تتلب.. تحتك بئر فااااااتحة.. أمشي لي غادي شوية وتلب”..

ختاما قال شاعر مغيوظ من حرامي قبضوهو في الحلة قال وهو يلبع فيهو في راسو من ورا:-

آآآآآ المطرطش تسرق ملاية؟

وغيرك يسرق هناية..

اقول لهذا الشاعر.. ما تعصر على الحرامي دا شديد.. السرقة قسمة ونصيب.. وربنا ما قسم لو هناية.. قسم لو ملاية.. وبعدين الهنايات ديل إنت قايلن هاملاااات كدي؟ ما بتشوف في الناس خاتنو قرض مع بعضهم عشانن؟!
[/JUSTIFY]

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.