كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

المعارضة السودانية تمهل الحكومة 4 أيام لتنفيذ شروطها



شارك الموضوع :

منحت أحزاب معارضة كبرى في السودان السلطات مهلة أربعة أيام لتطبيق إصلاحات جوهرية متعهدة مقابلها بالمشاركة في انتخابات مؤجلة إلى أيار (مايو)، بحسب مسؤول في حزب الأمة.

وصرحت المسؤولة عن المكتب السياسي في الحزب السوداني الكبير سارة نجدالله بأنه “ينبغي تنفيذ ثمانية شروط قبل 6 نيسان (أبريل) مقابل مشاركة حزب الأمة في الانتخابات” وذلك في نهاية اجتماع في أم درمان، وأكدت أن تلك المطالب تشاطرها أحزاب أخرى.

ويطالب حزب الأمة بتجميد “الإجراءات الأمنية القمعية”، والحصول على تغطية متوازنة لكل الأحزاب خلال الحملة الانتخابية، وحصول الأحزاب السياسية على تمويل حكومي، وتعهد بتمثيل منصف لمنطقة دارفور. كما طالب بإرجاء الانتخابات إلى الأسبوع الأول من أيار (مايو)..

وأكدت المسؤولة أن “هذه المطالب تشاطرها أحزاب المعارضة مع بعض الفروقات الطفيفة…لم يفت الأوان” لإنقاذ الانتخابات.

وأمس الخميس أعلن عدد من الأحزاب السياسية السودانية الكبرى أنها ستقاطع بشكل تام الانتخابات الرئاسية والتشريعية والمحلية التي يتوقع أن يفوز فيها الرئيس المنتهية ولايته عمر البشير، محذرين من أن إجراء الانتخابات في موعدها سيؤدي بالسودان إلى الحرائق واندلاع الفتن.

وحذر فاروق أبو عيسى، رئيس الهيئة العامة لقوى التجمع الوطني المتحدث باسمها، في حديث للعربية الجمعة من أن الإصرار على إجراء الانتخابات في موعدها رغم مقاطعة عدد من الأحزاب لها سيؤدي بالسودان إلى حرائق.

وكانت معظم قوى اجتماع جوبا قررت مقاطعة الانتخابات بشكل كامل، باستثناء ثلاثة أحزاب هي المؤتمر الشعبي بزعامة حسن الترابي وحزب المؤتمر السوداني بزعامة إبراهيم الشيخ وحزب التحالف السوداني بزعامة عبدالعزيز خالد، التي قررت المشاركة، مبررة ذلك برغبتها في توثيق الخروقات وتعبئة قواعدها الجماهيرية. وأشار مراسل العربية إلى أن قوى غير تابعة لتجمع جوبا ستعلن الجمعة موقفها النهائي من المشاركة في الانتخابات.

يشار إلى أن قوى الإجماع الوطني تتشكل من ثلاثة أحزاب رئيسية في السودان هي حزب الأمة (قومي) والحزب الشيوعي والحزب الوحدوي الديموقراطي.

وكانت هذه الأحزاب أعلنت في وقت سابق أن مرشحيها للانتخابات الرئاسية انسحبوا من الانتخابات. ولكنها لم توضح ما إذا كانت المقاطعة ستطبق أيضاً على الانتخابات التشريعية والمحلية.

وكانت الحركة الشعبية لتحرير السودان (متمردون جنوبيون سابقون) أعلنت الأربعاء سحب مرشحها للانتخابات الرئاسية ياسر عرمان ولكنها تعهدت بالمشاركة في الانتخابات التشريعية والمحلية باستثناء إقليم دارفور الذي يشهد حرباً أهلية.

وستجري في السودان من 11 إلى 13 نيسان (أبريل) أول انتخابات تشريعية ومحلية ورئاسية متعددة الأحزاب منذ 24 عاماً. وقررت ثلاثة أحزاب معارضة من بينها حزب المؤتمر الشعبي الذي يتزعمه الزعيم الإسلامي المعارض حسن الترابي المشاركة في الانتخابات.

العربية نت

شارك الموضوع :

3 التعليقات

      1. 1

        احزاب المعارضة تطالب بالتحول الديمقراطى و بعد الاستجابة لكل مطالب الاحزاب و من ضمنها احزاب مشاركة فى السلطة ما الذى يدعو لتأجيل الانتخابات .
        المتابع للحملات الانتخابية يرى ان الاحزاب فقدت الكثير من قواعدها نتيجة اللانشقاقات و سيطرة شخوص و عوائل بعينها على القيادة و حق القرار مما افضى الى نتاج جليل جديد يرغب بالتغيير و التعبير و حق الاختيار و الترشح و دخول المعترك السياسى ممثلا للحزب الذى ينتمى اليه و لكن لما اوردته انفا كان عقبة يصعب تجاوزها .
        فقد الاحزاب المعارضة البوصله و بذلك ضاع عليهم الوجهة الصحيحه التى ينشدونها و بدأ التخبط و الاتفاق و الانسلاخ .
        و انحياز الحركه الى المؤتمر الوطنى كانت الضربة القاضية للتحالف .
        ما ورد من شروط لن يجد القول او يكون مدعاة لتأجيل الانتخابات و موعدنا الحادى عشر من ابريل و الحشاش يملآ شبكته .

        الرد
      2. 2

        بسم الله الرحمن الرحيم

        يعرف كل الشعب السودانى حتى مواليد سنة 2005 ان فى ابريل

        سنة 2010 سوف تجرى انتحابات فى السودان 000

        والاحزاب عاملة نائمة ونائمة فى سبات وهى فى الحقيقة مش نائمة بس

        هم عارفين لو دخلوا انتخابات 500 مرة مش يفوزوا 00

        ولكن هم معروفين ومافى اى فرق بينهم والمتمردين لانهم كل ما يشوفوا

        السودان ماشى تمام هم همهم التخريب وهذا الكلام مش من عندى لان اى

        واحد قراءة التعليق يجد كلمة حرائق حرائق واى حرائق هذه التى يتكلموا عنها

        انشاءالله وانشاءالله لم تكن هناك حرائق غير التى تحرقهم عندما يفوز الذى

        يدخل الانتخابات بقلب قوى000

        يذكرنى الاحزاب ذى الفرق الرياضية هلال ومريخ هما يعرفون ان شداد

        لايوجل لهم مبارة معلنة وتقوم الجوضة وبعد شوية لاترى شئ000

        كيف توجل الانتخايات بعد هذا كل الصرف حتى لو يوم واحد هل الايام

        هذه بدون صرف 00

        وصية للاحزاب اذا عايزين ينسحبوا احسن يتسحبوا انسحاب تكتيكى 0

        ونحن نشكر الاحزاب على التنمية التى عملوها الى اهلهم مثل

        سبل لشرب الماء ومظلات فى المحطات اللهم ارحم فلان ومثل الكلام

        الكثير بدون فائدة والله حتى يخيل لى ان الناس المعاهم زهجوا منهم000

        التحيةوالاحترام لجميع مع من كان مع الاحزاب وانسلخ منهم 00

        والله العظيم فى ناس كثير لهم التقدير مثل لام اكول والعم الهندى

        وارك طون ومنهم الكثير000

        علق احد الاخوة على كلمة ( وطنى ) واقول له لازم يعرف ان

        وطنى السودان اكبر من اسمى واكبر منه واسم يسم الله ابدا بها قبل

        كل شئ 000

        ولو عايز تعرف انا حرامى سوف تعرف لانى انا عندما كان فى بيتنا التلفون

        والتلفزيون والثلاجة والبوتجاز قبل ان تولد انت 000

        نحن نعرف اهل دارفور ونحن جيران منذ زمن بعيد واعرف كيف كانوا يعيشوا

        قبل التمرد كانت عيشتهم احسن مننا حتى لو تحت شجرة لان نحن

        نسكن فى االبيوت والكهرباء والماء والرغيف والكسرة لانشوفها بالايام

        وياستاذ انا محمد حسين مواطن من السودان امدرمان الثورة وامشى الثورة

        واسال اى واحد عنى عائش فيها من قبل 60ستة لان الوالد اول من سكن

        الثورة ولو عايز تعرف عنى اكثر سوف تعرف لان مافى احد عايز منى

        شئ 0000000

        وطــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــنى 000 افدك 00

        الرد
      3. 3

        انسحبتوا او شاركتوا الشعب السودانى عارف انكم مافيكم خير وما حيعطى لا المؤتمر الوطنى :lool: :lool: :lool:

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.