كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

تقدم كبير للبشير بانتخابات السودان



شارك الموضوع :

أعلنت مصادر رسمية أن الرئيس السوداني عمر حسن البشير حقق فوزا كبيرا في الانتخابات، في وقت اعتبر فيه المراقبون الدوليون أن تلك الانتخابات لم تف بالمعايير الدولية، لكنهم لم يؤكدوا وقوع تزوير.

وذكرت وكالة الأنباء السودانية أن البشير فاز بما بين 70 و92% من الأصوات التي تم الإدلاء بها في نحو 35 مركز اقتراع في مناطق متفرقة بالسودان.

وأشارت إلى فوزه بنسبة 90% من الأصوات في انتخابات الرئاسة بالولاية الشمالية.

وأفادت الوكالة بأن البشير فاز بأغلبية تراوحت بين 77 و92% من أصوات السودانيين المقيمين في الخارج، خصوصا في عدد من البلدان العربية.

ومن جانبها أعلنت المفوضية القومية للانتخابات أول نتائج رسمية للانتخابات، حيث فاز حزب المؤتمر الوطني الحاكم الذي يتزعمه البشير بثمانية مقاعد في برلمان ولاية نهر النيل بشمال السودان بأغلبية كبيرة.

وقال ربيع عبد العاطي المسؤول بالحزب في تصريح صحفي “هذا الانتصار هو انتصار حقيقي، وفرز الأصوات وقع تحت الشمس، وليس في غرفة مظلمة، المراقبون تابعوا كل شيء”.

ومن جهة أخرى، نقلت رويترز عن مسؤولين انتخابيين في جنوب السودان أن إعلان بعض النتائج ربما يؤجل حتى الثلاثاء المقبل، وهو الموعد النهائي الرسمي المحدد لإعلان النتائج.

رفض المعارضة
وجاءت هذه النتائج بعد يوم واحد من إعلان كل من الحزب الاتحادي الديمقراطي (الأصل) بزعامة محمد عثمان الميرغني، وحزب المؤتمر الشعبي بزعامة حسن الترابي -وهما أكبر حزبين معارضين شاركا في الانتخابات- رفضهما للنتائج متهمين الحكومة بالتزوير.

وقال مرشح الحزب الاتحادي الديمقراطي (الأصل) للانتخابات الرئاسية حاتم السر السبت إن عمليات تزوير جرت خلال عمليات التصويت وعد الأصوات، مشيرا إلى أن حزبه سيرفع الأمر إلى القضاء، وهدد في حالة عدم استجابة المحكمة للطلب باللجوء إلى ما وصفها بأساليب بديلة لصناديق الاقتراع، دون أن يحدد طبيعة هذه الأساليب.

كما أكد زعيم حزب المؤتمر الشعبي حسن الترابي عدم اعترافه بنتائج الانتخابات، وقال في مؤتمر صحفي بالخرطوم إنه ينعى تلك الانتخابات, ووصفها بالسيرة الميؤوسة، وقطع بعدم الاعتراف بها أو مشاركة أي من عناصر حزبه “إذا ما فاز” فيها، مشيرا إلى أن نظام الحكم “ارتكب من الخروقات ما أنكره الجميع”، على حد قوله.

الجزيرة نت

شارك الموضوع :

5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        الميرغني والترابي ما ليكم تاني مكان في السودان الجديد فقد ولى عهد الولاية والسيد وجاء زمان السودان الحر ، ماذا يعني مزورة والعالم يشهد عليها ، ماا يعني عدم الاعتراف بامر واقع وماثل للعالم انه لاتزوير ولا يحزنون ، ياغنم طالبتم بالانتخابات ومن قبل خمس سنوات الكل يعرف ان هناك انتخابات فماذا اعددتم لها ، ولا بس الموضوع موضوع عناد وكلام فارغ ، وكمان من سمى نفسه فاروق ابو عيسى يسعى ان يجد مكانا في الصفوف والكل يعرف من هو فاروق ابو عيسى ، سلطوي مايوي فما الفرق بين النميري رحمه الله والبشير لم تعاون مع النميري وهنا نصب نفسه ابو الديمقراطية ، والله انهم اناس فقط يسعون الى الحصول على كرسي وبس ، وحاتم السر من انت وما هو وزنك وماذا يعرف عنك المواطن لتنافس البشير هل لانك تؤدي الطاعة والولاء باكمل وجه للسادة؟؟؟ اذهب وادي كل ولآتك لهم اما نحن فلا ولاية لك علينا ؟؟؟
        رفعت الاقلام وجفت الصحف … وخليكم مستسلمين للحقيقة ..

        الرد
      2. 2

        الف الف مبروك للشعب السوداني وللبشيىر رمز العزة للسودان وللعرب واولا واحيرا رمز العزة للاسلام

        الرد
      3. 3

        هذا هو الشعب السودانى قال كلمته اتمنى من الراسبين الاعتراف بالرسوب وجهزوا انفسكم اربعه سنوات ليست بالبعيده واتركوا البرنامج الذى جلب لكم الهزيمه والعار وياسر عرمان وفاروق ابوعيسى

        الرد
      4. 4

        هذه هرطقت عاجز

        الرد
      5. 5

        مليون مبروك سعادة الرئيس عمر البشير الفوز المستحق، وطبعا الخاسر لأبد له من ان يجد طريقة تبرر خسارته، والسؤال الحقيقى هل يتوهم الترابى او حاتم السر ان يفوز اى منهم برئاسة البلاد؟ كما يقول المصريين ( بصفتهم أيه؟) المهم نبارك الفوز المستحق للرئيس ونتمنى له التوفيق ودوام المسيرة وفى انتظار فوز بقية العقد الفريد:lool: :lool: :lool: :lool:

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.