كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

المشكلة وين..؟



شارك الموضوع :

[ALIGN=CENTER] المشكلة وين..؟ [/ALIGN]
مرة أخرى تحت ذات العنوان بعد أن حدث خطأ مطبعي أحال العنوان من (المشكلة وين ) إلى (المشكلة قرين) ورغم أن محتوى المقال لم يحدث به إخلال.. جاءني رد على العمود من الأخ (عبد الله جودة).. محتواه: إلى الكاتبة فدوي موسى.. إشارة لعمود سياج (المشكلة قرين) العدد 1117 الأحد 13 سبتمبر 2009، سيدتي .. مساك الله بالخير واسعد نهارك خيراً.. موضوع التعامل والتفاعل مع البيئة موضوع نتمنى أن تفرد له أبواب ثابتة.. نتمنى أن تخصصي يوماً نصف شهري من عمودك للحديث عن أحد آفاق التعامل والتفاعل مع البيئة وأسس السلوكيات المتحضرة لبلوغ ذلك.. المسألة هي ثقافة مجتمعات ومدنية أعراق وأمم .. كنت أعمل في مجال يفرض عليَّ التعامل اليومي مع الأجانب.. والموضوع كما قلت أشير إليه في نقطتين: الأولى تتعلق بالفارق الثقافي والمدني الكبير بيننا والغربيين عموماً في فنون وأساليب التعامل بين بني الإنسان والبيئة، وأشير أيضاً لمسؤول أجنبي رفيع بدولة عربية يقوم بنفسه بترتيب مكتبه بنفسه ويذهب معنا إلى الغرفة المعدة للاستراحات، ويقوم بإعداد قهوته والشاي بنفسه وعندما يفرغ من تناول القهوة أو الوجبة يقوم بوضع الأكواب والصحون والورق في سلة النفايات بنفسه ولا يرضى منا مساعدة في ذلك ولا يقبل مبدأ المساومة في ذلك، ولك أن تتخيل إن كان هذا الجنرال عربياً أو أفريقياً أو آسيوياً .. لكان الأمر يتعلق بقصص ألف ليلة وليلة في مجال الأبهة والعظمة والغرور والعجرفة والتكبر. الملاحظة الثانية كانت إبان وصولي للولايات المتحدة، إذ لاحظت أنماطاً غريبة من سلوكيات بعض الأجناس، أحدها غسل ونشر الملابس في أسلاك خارج المنزل ونساء يقمن بعمليات الغسل (بالطست).. كثيراً ما أعاني في (محيطي) لأني أتضجر وأغضب من بعض سلوكيات (أفراد الأسرة) فيما يتعلق بأغراضي الخاصة نظراً إلى أن أحدهم لم يقم مثلاً بإعادتها إلى مكانها .. رغم أنني أساعدها (المدام) يومياً في الكنس وإخراج وإدخال السرائر، وبدل الشكر تتهكم عليّ بانني ما قدرت أتخلص من سلوكيات حياة العزوبية.. وأنا أحاول إقناعها بأنني عشت طول هذه الفترة مع الخواجات وهم (في هذا الأمر) أكثر منا تحضراً. آخر الكلام: السلوك الشخصي في التعامل مع البيئة يعطي مؤشرات ودلالات على مدى التفهم والتغلب على الفوضى التي تنازع البعض أحياناً.. إذن فلنبدأ التعامل الحضاري مع البيئة.
سياج – آخر لحظة الاثنين 28/09/2009 العدد 1129
fadwamusa8@hotmail.com

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.