كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الثلاثية الحارقة لن تمحوها الكتابات السالبة والأسوأ في خسارة الهلال منظر الاطفال



شارك الموضوع :

*.. فاز الهلال بالأمس في كأس السودان برباعية على اهلي شندي، وبرغم السعادة التي ظهرت على محيا البعض من عشاق الازرق والذين تكبد الكثير منهم المشاق للمشاهدة والمؤازرة الا انها لم تشف غليلنا من تلك الخسارة الكبيرة امام الاهم مازيمبي الكنغولي.
* كنا حتى الأمس نفخر بالهلال وانه الوحيد الذي لا يخسر على ارضه وكنا نطالب اللاعبين بالفوز الخارجي ونتحدث عن ثقافة الفوز الخارجي المعدومة ، واليوم هل نتحدث عن غياب الفوز داخل الأرض وفي هذا المنعطف أو اللفة قبل الأخيرة للبطولة.
* الحق يقال ان مرارات الهزيمة كبيرة، ومهما كانت الأسباب والمبررات وحكاية (ماشايف) و(ماقادرين) فانها غير مبلوعة وغير مهضومة.
* هكذا اضاع اللاعبون بانفسهم مجدا وتاريخاً كان سيسطر بإسمهم.
* وقد لاتتكرر مثل هذه الفرص مجدداً ، وفي الموسم القادم من الواضح ان فرقا كبيرة وعريقة وقوية في حجم الاهلي القاهري والترجي التونسي وغيرها من فرق أفريقية ستعود لبطولتها المحببة!
*.. أتابع منذ ايام وبإهتمام فاتر أحداث بطولة كاس العالم للشباب والتي تقام بمصر !! ولا تسألوني عن سر هذا الفتور! لكن الحق يقال انني دهشت حقيقة لمستوى صغار افريقيا الذين يمثلون الامارات وغانا ونيجيريا وحتى مصر وجنوب افريقيا ، فقد كانت مستويات عالية ، اجسام لاعبين كبار ، مهارات وقوة تحكم ولياقة، بل أنهم احرجوا منتخبات اوربية كبيرة مثل ايطاليا واسبانيا وانجلترا وغيرها من منتخبات امريكا الجنوبية.
.. اذا كان هذا هو اساس الكرة ومستقبلها في هذه البلدان فانها حقيقة ستكون أخطر ومرعبة في بطولات الكبار بعد سنوات.
* أين نحن من كل هذا؟!
* هذه هي نظرية تعاقب الاجيال وخلق منتخبات قوية لهذه الدول من خلال الاهتمام بهذه الفرق السنية ، والاسئلة التي تطرح نفسها أين فرقنا السنية، وهل يعقل لمنتخب يعتمد على لاعبين شباب مجمدين في خانات الفرق الكبيرة يمكن ان يعطوا ويقدموا؟.
* بل ان المضحك من سياسات قسطنطين انه يعتمد على نجوم الظل من فرق الممتاز وفرق الوسط في الممتاز لخلق منتخب مستقبل ، كيف يتأتى ذلك واحباط الهزائم.؟ هل يمكن ان يصور لنا بان ذلك هو الطريق الصحيح والسليم لخلق منتخب قوي في المستقبل؟..
.. هذه السياسة أعادتنا للوراء، وهددت تاهلنا من جديد للنهائيات الافريقية!!!
تواصل
* من عطبرة يقول سعادتو محمد حسب الرسول ان مشكلة الكرة السودانية وتدهورها في الاعتماد علي المحترفين والذين هم ليسوا بمحترفين حقيقيين لانهم لم يضيفوا شيئا ولم يحققوا شيئا على العكس من ذلك ايام كان الهلال بدون محترفين وحتى تدريب اجنبي وصل النهائي الافريقي امام الاهلي القاهري بالمدرب احمد عبد الله والخبير د كمال شداد!! ولولا تحيز التحكيم المغربي في شخص لاراش لحقق الهلال البطولة يومها.
* ويقول بان الاعتماد على الشباب والصغار والمواهب هو اسباب التطور وضرب مثلا باللاعب احمد الفاضل وزميله في شندي (ربح) والذي يطالب بضمه وعدم التفريط فيه بعد ان تدخل المريخ بواسطة احد اقطابه ويحاول اجراء اختبارات له!!!
* ابو مهج
اليك جمهور سيد البلد يا راقي اهديك مليون تعظيم سلام ولك نسوق التهاني بلا عدد واليك لاعبي الهلال ولا يهمك واثقين منك غدا نكون كما نود، وغدا انتصارك حتما يعود انا عن نفسي رفعت علمك يا هلال فوق السارية، اليوم احبك اكثر مما مضي فارجو ان تقبلني حبيبا.
* وشكرا قوون وهي اكبر المساهمين في انتصارات الهلال وشكرا وهي تبث الروح وتخفف الآلام وشكرا اعلام الهلال الايجابي رغم بعض المآخذ وياتي جمهور سيد البلد الراقي الذي لا يحتاج الي شكر مهما صغنا من الحروف تخجل ان تداني مستواه فجمهورنا علمنا الصبر عند الشدائد.
المحفزة؟!
انا لست من العبائط والغجر
ارمي الهلال بحدة وقت الضجر
كم انتشيت بفنه في لقية
كم متعة في الوجد من يوم اغر
ما زال يمشي في الطريق بفتية
دون العيوب بعد غلب من فتر
فالغلب من حقد الحسود بقلعة
والغلب من نفاث شر استتر
فالي الديار بسهمكم في محنة
من قبل كنغولي اللقاء المنتظر
ان الهلال هو الهلال بمنعة
ما كان في الذل الطويل المحتقر
لابد من عون الفريق برحلة
فيها الردود بقسوة للمغتفر
الشاعر قمر البشير الضو
* ويواصل ابو مهج من ود الفضل:
.. لن ننصب له المشانق ولن نقفل ملف البطولة بل الان وقت الحب ، حب الهلال، الهلال لم ولن يخسر، نعم اخفقنا، لكننا لن نستسلم ولن ننكسر لكبوة عارضة فقط علينا ان نقر اننا في بداية طريقنا للبطولة وينقصنا الكثير في سبيل ذلك ومع ذلك حتما سنصل وان طال السفر.
* جمال محمود رحمة
الهلال بطل السودان لا يوم كان طيش ولا دلقان.
* العطبراوي
نرجو تحويل كل التمارين والمباريات الودية لتلعب عصرا تجهيزا لمباراة رد الاعتبار لسيد الاندية السودانية مع تشجيع داو لابطال الهلال.
* موسى داؤود، تلفزيون السودان
ارجو تقديم التحية لبطل المباراة الماضية وهو جمهور الهلال الراقي ، انها علامة للفهم الراقي.
* هيثم ود الكلاكلة عاشق سيد البلد
الهزيمة هي الهزيمة ونحن لا نفتش في الاعذار والمبررات ولكن اقول لك والله تلاتة ده ما الهلال.. في اسباب كان في شغل خارج الملعب وانا كنت داخل الاستاد ورايت حاجات غريبة علينا وغير طبيعية وفي الختام مهما حصل اسياد بلد.
* صلاح حمد ـ المالية
صاحبنا قال بركة الما عزمنا عقد الجلاد، قول ليه البلابل كيف
*……………….؟!
ذكروا الجماهير بمباراة اتحاد جدة والفريق الكوري،. ولا مستحيل تحت الارض.
* احمد محمد دفيعة
نجدد الثقة في مجلس الادارة والجهاز الفني واللاعبين.
* خالد التوم عثمان ـ الهلالي الغيور
الحياة تتعثر لكنها لا تتوقف والامل يتلاشي لكنه لا يموت والصدق يخبو لكنه لا ينطفيء تشغلنا الدنيا ولكن لا تنسينا الهلال رغم المحن والامتحان وقسوة الظروف يبقي عشقنا سيدا والمعلم وفييرا وبقية العقد الفريد.
لحن الختام
* هل يعتقد اعلام المريخ السالب وبما يسطره من كتابات هذه الايام يمكن ان يخدر جماهيره من جديد وينسيها الثلاثية الحارقة.
* اكثر ما يؤلم في خسارة الهلال الاخيرة منظر الاطفال وهم يبكون للهزيمة وشعار الهلال بين ايديهم وفي احضانهم.
* اللجنة المنظمة اعادت المريخ للتهلكة من جديد.. ولا اقصد ما يمكن ان يحدث له في عطبرة ولقاء الاعادة، ولكن عودته من بعد هروب لمواجهة الهلال من جديد.؟!
* الفرح الهستيري للمريخاب عقب خسارة الهلال من مازيمبي يؤكد عظمة الهلال.
*بالمناسبة المريخ (شبع في الذيلية) ولا يزال الهلال رغم الخماسية في البطولة.
* يقول البعض انه ومنذ اطلاق سراح علاء الدين جبريل لم يعرف للطرف الشمال في الهلال اية هيبة.

لقاء كل يوم – قوون – عدد رقم 6501
ramadan9910@yahoo.com

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.