كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

قاطعوا انتخابات الصحفيين



شارك الموضوع :

[ALIGN=CENTER]قاطعوا انتخابات الصحفيين !![/ALIGN]
* ليس من الحكمة إعطاء شرعية لانتخابات تفتقد الكثير من أسس المنافسة العادلة، وأولها كشوفات العضوية التى تكتظ بعدد هائل من الأعضاء لا يعرف أحد من هم وأين بعملون، ولا يظهر معظمهم إلا فى أوقات الانتخابات الصاروخية ثم يعودون الى الاختفاء من جديد بعد أن يدلوا بأصواتهم، وهنالك من يقول بأن عددهم أكثر من ألفى عضو، ولكننى لست متأكدا ولست معنيا بهذا الأمر لأننى ظللت مقاطعا للانتخابات منذ حصولى على عضوية إتحاد الصحفيين لعدم إقتناعى بعدالة المنافسة !!

* ولا يمنعنى هذا الموقف من الاعلان عن التقدير الكبير الذى أكنه لكل الزملاء، الذين يشاركون والذين يقاطعون والذين يفوزون والذين لا يفوزون والذين يديرون الاتحاد، فكلهم زملاء وأصدقاء أعزاء جديرون بالاحترام مهما اختلفنا مع بعضهم فى الرأى، وإذا لم تعلمنا الديمقراطية احترام بعضنا البعض، واحترام خيارات الاخرين، فلن نكون جديرين بالديمقراطية، أو بالعمل فى هذه المهنة العظيمة التى تتطلب فى المقام الأول إحترام الرأى الآخر، وإتاحة الفرصة كاملة للمخالفين فى الرأى ليقولوا رأيهم بحرية كاملة، وهو ما نحاول أن ننقله لأخوتنا فى الطرف الآخر ومنهم من يستجيب ومنهم من يرفض ويتمسك بمواقف معينة ولكننا لن نيأس، فطريق الديمقراطية شاق وطويل وليس مجرد نزهة عابرة !!

* وانطلاقا من هذا الموقف واحتراما للديمقراطية التى تسمح لى باتخاذ القرار الذى أراه صحيحا وبالتعبير عن هذا القرار بحرية والتماس المؤازرة له من الآخرين، فإننى أدعو كل الزملاء لمقاطعة هذه الانتخابات التى لن تتاح فيها فرصة المشاركة للجميع بسبب الجدول الزمنى المضغوط للعملية الانتخابية (أقل من خمسة أيام) والاعلان عنها فى الصحف قبل يوم واحد منها مما سيجعل المشاركة أمرا عسيرا على الزملاء خارج العاصمة، بالإضافة الى المعضلة الأساسية وهى كشوفات العضوية المكتظة بأعضاء لا يعرفهم أحد كما أسلفت، والغرض الأساسى من وجودهم كما نعرف كلنا، هو المشاركة فى العملية الانتخابية فقط، حتى لو لم يمارس بعضهم المهنة من قبل !!

* يطالب بعض الزملاء بقصر المشاركة على الصحفيين العاملين فى الصحف والأجهزة الاعلامية فقط واستبعاد الباقين كشرط لمشاركتهم فى الانتخابات، وقد يكون لهذا الرأى ما يبرره ولكن فات أوان الحديث عن هذا الموضوع لان مشاركة هؤلاء الزملاء يكفله النظام الأساسى للاتحاد، وكان من المفترض تعديل هذا النظام قبل موعد الانتخابات وإجازته بواسطة الحمعية العمومية لكى لا يسمح بغير مشاركة الصحافيين والعاملين فى الاجهزة الاعلامية فقط، وحتى هذا الأمر فإنه صعب جدا، بل مستحيل، لأن أولئك الزملاء الكرام الذين لا يعرفهم أحد يشكلون أغلبية العضوية!!

* ويبقى الخيار الوحيد والمنطقى هو المقاطعة الكاملة لانتخابات إتحاد الصحفيين حتى تزول الأسباب التى تمنع قيام انتخابات نزيهة وعادلة !!

drzoheirali@yahoo.com
جريدة السودانى، 9 أكتوبر، 2009

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        تسلم البطن الجابتك ….كلام مركز وفي الصميم …ودعوة مشروعة ولها أسبابها المنطقية ..

        الرد
      2. 2

        ذكرتني بإدارة الهلال كلما أحست بهزيمة موجعة انسحبت 😎 😎 😎 مع احترامي لك وتقديري ;( ;( ;(

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.