كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

انشقاقات وسط القيادات الميدانية بحركة عبد الواحد تنذر بمواجهات عسكرية


شارك الموضوع :

شهدت حركة تحرير السودان بقيادة عبد الواحد محمد نور انشقاقات وسط قياداتها الميدانية الأمر الذي ينذر بحدوث مواجهات عسكرية بسبب قيام القائد طرادة بإعلان نفسه قائداً لقوات الحركة بدلاً عن القائد قدورة الذي عينه عبد الواحد.
وانشقت القيادات الميدانية ما بين مؤيد للقائد الجديد ومعارض له في اجتماع دعا له مسؤول استخبارات الحركة يونس ديسونق بمنطقة سوني للتنوير بقرار تعيين طرادة بسبب إعلانه في وقت سابق الانشقاق عن الحركة وعدم مباركة عبد الواحد للخطوة.
وتقدر مصادر بالحركة أن القوة المؤيدة للقائد طرادة تقدر بحوالي (650) مقاتلاً يسيطرون على معظم أسلحة ومركبات الحركة بينما يؤيد (250) آخرون القائد قدورة يتوقع زيادتهم بصورة كبيرة بعد إعلان أبناء جنوب الجبل انضمامهم إليهم. وشهدت حركة عبد الواحد انقسامات إلى كيانات جهوية تشمل المنحدرين من جبل مرة وتحالف أبناء شمال وغرب دارفور وتحاول كلا المجموعتين السيطرة على مفاصل الحركة مما ينذر بمزيد من الانشقاق داخلها.

الخرطوم (smc)

شارك الموضوع :

3 التعليقات

      1. 1

        اللهم أجعل كيدهم في نحرهم

        الرد
      2. 2

        اللهم أجعل كيدهم في نحرهم عملاء الغرب معارضي الفنادق الباريسية

        الرد
      3. 3

        المشكل كل من عبدالواحد كيف هو بقول انة رئيس وموسس الحركة
        بقود في باريس في فنادق خمسة نجوم بكدب بس المشكلة التاني
        انة عبدالواحد هو زاتو جزاء من حكومة السودانية يعنى تقدر تقول
        ممثل الحكومة في باريس شوفوا سبب كل انشقاقات هو عبدالواحد
        بنفسة ومن ثم اغتيالات الكودار الحركة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.