كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

شاهد في قضية مقتل شيخ الصاغة: المُتّهم قال إنّه قتله (لشيء يعلمه الله)


شارك الموضوع :

كشفت شرطة المباحث والتحقيقات الجنائية بواسطة شرطة تيم مسرح الحادث الوحدة التابعة لمحلية أم بدة التفاصيل الكاملة لعثورها على المعروضات المُتعلقة بحادثة مقتل شيخ الصاغة فضل الله تبيدي وابنه حسن التي وقعت في أغسطس من العام الماضي بمنزل المجني عليه بأم بدة ا لجميعاب، وأعلن الرقيب أول شرطة يوسف شام في إفاداته أمام محكمة جنايات أم درمان وسط برئاسة القاضي محمد عبد الله قسم السيد عن العثور على (سفنجات + سكاكين + حجبات) بالإضافة إلى (جفير) سكين فارغ في الجهتين الشرقية والغربية من المنزل مكان الحادث، مبيناً في رده على ممثل الاتّهام عن الحق الخاص المحامي كرار صديق أنّه تولى قيادة تيم مسرح الحادث وتولى إجراءات تحريز المعروضات وتصويرها، وأشار أثناء مثوله أمس أمام المحكمة كشاهد اتّهام إلى عدم وجود (الحجبات) من ضمن المعروضات بالمحكمة فيما كان قد قام بتصويرها بالمسرح، وأكّد الشاهد في رده على المحكمة أن المواطنين بالمنطقة ومن جاء لأداء واجب العزاء كانوا على بعد مسافة كبيرة من مكان المعروضات بسبب الطوق الأمني الذي نفّذه عدد من أفراد الشرطة بمكان الحادث إلى حين مباشرة الشاهد لعمله بالمسرح، وكان قد ذكر في رده على ممثل الدفاع عن المُتّهم الثاني المحامي علي الجندي أنه باشر عمله بعد (4) ساعات من إبلاغه بارتكاب الجريمة، نافياً عثوره على أي آثار دماء بالسكاكين التي تولى تحريزها. وتحدّث شاهد الاتّهام التاسع بشير الزين والذي هو ابن شقيقة المجني عليه فضل تبيدي عند استجوابه بالمحكمة عن عثوره على جوال بلاستيك بعد بضعة أيام من الحادث داخل المنزل معبأ بعدة أشياء من ضمنها جهاز الموبايل الذي بواسطته توصّلت الشرطة إلى الجناة طبقاً لأقوال الشاهد، وقال الشاهد إنّه مثل دور أحد الأبناء المجني عليهما في الحادث عند تمثيل الجريمة من قبل المُتهمين، وذكر أنّه شاهد المُتّهم الأول عند التمثيل تسلّق سور المنزل أولاً ومن بعده المُتّهم الثاني وتوجها بعد ذلك لمكان وجود المجني عليه وزوجته وسددا للمجني عليه طعنات بعد ما تحدثا معه ولزوجته، ولفت الشاهد إلى أنّه أثناء التمثيل سأل المُتهم الأول عن أسباب قتله لخاله فرد عليه المُتّهم قائلاً (لشيء يعلمه الله)، ونوّه إلى أنّ المُتهم الثاني لم يدلِ بإفادات لحظة التمثيل سوى أنه ذكر أن شخصاً تعارك معه عند سور المنزل يوم الحادث، مشيراً إلى أن خاله قبل مقتله ذكر له أنه يُشرف على مزرعة وكّل عليها من قبل أصدقاء له بإحدى الدول العربية وأنه عين أفرادًا غير الذين كانوا يعملون بها أولاً لسوء إشرافهم عليها.

آخر لحظة

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.