كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

د. نافع: الإنفصال (ولادة) جديدة لمشروع الإنقاذ



شارك الموضوع :

قال د. نافع علي نافع مساعد رئيس الجمهورية، نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب، إن الجهود والسبل المبذولة كافة عَجزت للحفاظ على وحدة السودان.
وأضاف نافع لدى مخاطبته الملتقى التنظيمي الثالث لأمناء الزراع والرعاة بالمؤتمر الوطني أمس على مستوى الولايات الذي انعقد بالمركز العام للحزب: مهما نعمل سنصل إلى هذه النتيجة التي سيعترف بها العالم جميعاً، وأضاف: رغم انّنا نعمل من أجل الوحدة، لكن يجب ألاّ نخدع أنفسنا أو نتشبث بالأحلام، ولكن يجب أن نركن للحقائق والواقع، ووصف نافع من يُروِّجون لإشاعة أن الاقتصاد في شمال السودان سينهار بانفصال الجنوب بأنهم في ضلال مبين لربطهم أمر الأرزاق والخير بتدفق النفط.
وأكد د. نافع انه لا يجد سبباً للإشفاق من الانفصال، وقال: إذا حدث فلن تحصل كارثة، وأشار الى أنه محطة من محطات النصر والفتوحات. وأضاف د. نافع أن انفصال الجنوب راجح جداً حتى لا تنخدعوا، وقال: هذا توجه الحركة الشعبية الذي يدعمه الغرب، ومهما كانت النتيجة سيعترف العالم بها.
وقال د. نافع: إذا حدث الانفصال لن ينال بقية السودان شراً، وزاد إنّه محطة ولادة جديدة لمشروعنا، وزاد: سنخرج أكثر عزيمةً وقوةً وإصراراً لهزيمة الآخرين، وقال: هذه رسالة يجب أن نستوعبها حتى نستوعب المرجفين.
ونفى نافع الحديث عن عدم دستورية الحكومة أو نهايتها بنهاية الاستفتاء ووقوع الانفصال، وقال: هذا قول غير صحيح، وأضاف ان الحديث عن حكومة انتقالية حلم البائس والخاسر الى يوم الدين، والذين يقولون ذلك لم يفتح اللّه عليهم بأن يشاركوا في وضع أي من دساتير السودان في البرلمانات المختلفة إلاّ بالتعيين في عهد الانقاذ ولم يدخلوا البرلمان بجهد شخصي أو حزبي. وتابع: هؤلاء يقولون إذا لم تنصاع الحكومة لصوت العقل سيثور الشارع الذي أكد أن غالبيته مزارعون ورعاة، وأن مصلحتهم الحقيقية ليست معهم.من ناحية ثانية رحّب مجلس الأمن أمس، بانتهاء عملية تسجيل الناخبين لاستفتاء تقرير مصير الجنوب بشكل سلمي، وشجع الأطراف على مواصلة الجهود لإجراء الاستفتاء في موعده، بشكل سلمي وموثوق به يعكس إرادة الشعب. وأعرب المجلس – في بيان تلته السفيرة الأمريكية سوزان رايس – عن القلق لعدم تحقيق تقدم في مسار إجراء إستفتاء منطقة أبيي. وقالت رايس، إنّ المجلس قلق لعدم التوصل إلى إتفاق بشأن أبيي، وأضافت أن المجلس حث الأطراف بشدة على تهدئة التوترات المتصاعدة في أبيي، والتوصل فَوراً إلى اتفاق بشأن المنطقة وحل القضايا الخلافية لأهمية مرحلة ما بعد الاستفتاء.
وجَدّدَ المجلس، التأكيد على ضرورة قيام الأطراف بتوفير ضمانات فورية ومستمرة لسكان السودان بجميع قومياتهم، لضمان إحترام حقوقهم وسلامتهم وممتلكاتهم، بغض النظر عن نتيجة الاستفتاء.

الراي العام

شارك الموضوع :

6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        ما هذا الخبل ؟ من هم الاعداء الذين يتحدث عنهم اسطورة عصره د نافع؟
        وهذا ما كان يقوله بكل حقد لو كان ىذكر في الخرطوم

        الرد
      2. 2

        اانك الاترىما نرى اخى الكريم نافع ………نرجو ان تصحبك الشفافية وبعد النظر المنطقى والعقلانى

        الرد
      3. 3

        ياخي الزول ده كريه ومكروه ده حا يمشي من ربنا وين ، مشروعك شنو الحا يولد من جديد ياهو مشروع تقسيم السودان ونهب سرواتو ولا مشروع تاني يا لص 😡

        الرد
      4. 4

        عن اى مشروع يتحدث هذا الرجل ؟؟؟ اتمنى من كل قلبى ان يكون كل اهل السودان شاهدوا حلقة الأمس مع المناضلة فاطمة احمد ابراهيم و مقارنته مع ما قاله و ما ظل يقوله نافع وأشباهه … حلقة مليئة بالصدق مع النفس والوطنية الجارفة والأنحياز الكامل لأهل السودان … وقائع تاريخية ودروس فى الوطنية والطهر السياسى والنخوة والشفافية … حلقت الأمس و مقارنتها مع ما قاله نافع تؤكد اننا اليوم نعيش فى عهد العهر السياسى والمتاجرة بأسم الدين … نافع المسيطر على كل شىء فى السودان تحميه عصابة و ترسانة امنية تستأثر باكثر من 90% من ثروة البلاد لا يهمه اذا انفصل الجنوب وتبعته دارفور … كل همه بقاء المؤتمر الوطنى لبسط هيمنته على الخرطوم لممارسة تسلطه وحماية مصالحه الحزبية …. حسبنا الله ونعم الوكيل !!!!

        حاج ابكر صالح كاورشة

        الرد
      5. 5

        المشروع الحضاري!!! الذي أوصل البلاد الى مرحلة الغيبوبة…
        التخبط السياسي الذي أدى لتفتيت البلاد و تشريد العباد
        الفساد الإداري الذي أدى إلى تبوء السودان مراكز متقدمة من الفساد في العالم
        فساد أخلاقي جعلنا نتقدم على دول كمصر والشام فى أحيان كثيرة…
        يبدو أن المسولين عنا يعيشون في عالم آخر لا نعرفه ..

        الرد
      6. 6

        الناس ديل بضحكو والله بعد ده كلللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللو ولاده مشروع برضو ياخي أخجلو….

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.