كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الجنوبيون يتوجهون لصناديق الاقتراع غداً لتقرير مصير الجنوب


شارك الموضوع :

يتوجه ثلاثة ملايين و 930 الف و 916 مواطنا جنوبيا غداً الاحد الى صناديق اقتراع تقرير مصير الجنوب فى ثلاثة الاف مركز منهم 3.573.815 ناخب مقيمين فى الجنوب و 116.860 بالشمال و 60.241 خارج السودان

ويتدفق المراقبون الدوليون ومندوبو القنوات الفضائية ومراسلو الصحف وتوافدوا الى السودان ليشهدوا استفتاء ربما يؤدى الى ميلاد دولة جديدة خاصة فى ظل ارتفاع وتيرة الحماس للانفصال فى الجنوب من حيث شهدت مدينة جوبا تسيير المواكب التى يقودها قادة الحركة الشعبية تطالب بالتصويت لصالح الانفصال

وفى الخرطوم اكد السيد رئيس الجمهورية المشيرعمر البشير قبول نتيجة الاستفتاء اذا كان حراً ونزيهاً مشيرا الى ان المواطن الجنوبى سيفقد الوظائف والامتيازات كمواطن سودانى اذا ادت نتيجة الاستفتاء الى انفصال

مفوضية استفتاء جنوب السودان اعلن رئيسها البروفسير ابراهيم محمد خليل اكتمال كافة الاستعدادات لاجراء اكبر عملية سياسية فى تاريخ السودان وهى اجراء عملية الاستفتاء التى تبدأ غداً التاسع من يناير الجارى بحسب اتفاق نيفاشا المبرم بين حكومة السودان والحركة الشعبية فى التاسع من يناير 2005م وتستمر حتى الخامس عشر منه

رئيس مفوضية استفتاء جنوب السودان قال فى مؤتمر صحفى عقد اليوم بالخرطوم الذى شارك فيه مراسلون صحفيون ومناديب الفضائيات الذين يقطنون فنادق الخرطوم قال ان المفوضية ظلت تواجه عقبات اهمها قصر الفترة وشح التمويل ومشاكسات الشريكين -المؤتمر الوطنى والحركة الشعبية -لافتاً الى ان جملة الطعون التى تم قبولها بلغت 64 طعناً تمت معالجتها قبل مرحلة المحاكم

واسند خليل مهمة تامين العملية للجهاز التنفيذى للدولة ممثلا فى اجهزته الامنية المختلفة منوهاً الى ان المفوضية معنية بتطبيق القانون فى اجراء الاستفتاء بصورة حره ونزيهة وشفافة وليس معنيه بنتائجه للوحدة او الانفصال

ويجرى استفتاء جنوب السودان دون حسم بنود هامة فى اتفاق السلام الشامل الذى يتضمن تقرير مصير منطقة ابيى المتنازع على تبعيتها للشمال او الجنوب والتى يقطنها غالبية من السكان المسيرية الشمالية الاصول وقبيلة الدينكا الجنوبية الاصول مع الاقليات الاخرى

الرئيس البشير اكد على التضامن مع الجنوب وقيام اتحاد لرعاية المصالح المشتركة بين الشمال والجنوب فى حال وقوع الانفصال وبادله الفريق اول سلفاكير ميار ديت رئيس حكومة الجنوب رئيس الحركة الشعبية بمخاطبته للجنوبيين اليوم بانة لابديل عن التعايش السلمى بين الشمال والجنوب

الحرص على امن الشمال والجنوب برز خلال تصريحات سلفاكير بطرد حركات دارفور التى تتخذ من الجنوب مأوى لها

واكد جون كيرى رئيس لجنة العلاقات الخارجية بالكونغرس الامريكى الذى يزور البلاد حالياً ان طرد حركات دارفور جاء بتوجيه من الرئيس الامريكى اوباما فيما بدت الحكومة الاتحادية غير راغبة فى استضافة اى مجموعات مسلحة معارضة لحكومة الجنوب خاصة وان الجنرال المنشق من الجيش الشعبى جورج اطور قد وقع اتفاق سلام مع حكومة الجنوب مؤخراً.

سونا – تقرير : اسامة الطيب

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.