كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

أمريكا تغير موقفها وتحث مبارك صراحة على تنفيذ إصلاحات



شارك الموضوع :

حثت الولايات المتحدة الرئيس المصري حسني مبارك صراحة على إجراء إصلاحات سياسية في ضوء الاحتجاجات التي تطالب باسقاطه مغيرة موفقها من حليف عربي رئيسي تغييرا واضحا.
وجاءت الرسالة على لسان وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون في مؤتمر صحفي مع وزير خارجية الاردن بعد أسبوعين من الاطاحة بالرئيس التونسي زين العابدين بن علي في ثورة شعبية.

واشتبكت الشرطة في القاهرة مع الاف المصريين الذين تحدوا حظرا حكوميا يوم الاربعاء واحتجوا على حكم مبارك المستمر منذ 30 عاما. وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على الحشود وجرت محتجين من الحشود ومضت بهم.

وطرحت الثورة في تونس تساؤلات بشأن مدى استقرار الحكومات العربية الاخرى وأدت في بادئ الامر الى تراجع الاسهم والسندات وأسعار الصرف الاجنبي في أجزاء من المنطقة ولاسيما مصر.

وغادر بن علي تونس في 14 يناير كانون الثاني بعد احتجاجات شعبية استمرت أسابيع.

ولم تسع كلينتون للتخفيف من حدة كلماتها فقالت ان على الحكومة المصرية أن تتحرك الان اذا أرادت تجنب نتيجة مشابهة لما حدث في تونس وحثتها على عدم قمع الاحتجاجات السلمية أو تعطيل المواقع الاجتماعية على الانترنت التي تساعد في تنظيم الاحتجاجات والاسراع بوتيرتها.

وأضافت كلينتون ووزير الخارجية الاردني ناصر جودة بجانبها “نحن نعتقد بشدة أن أمام الحكومة المصرية فرصة مهمة في الوقت الحالي لتنفيذ اصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية للاستجابة للحاجات والمصالح المشروعة للشعب المصري.”

وتابعت “وندعو السلطات المصرية لعدم منع الاحتجاجات السلمية أو منع الاتصالات بما في ذلك مواقع الاتصال الاجتماعية.” ودعت مبارك لتبني اصلاحات.

وقال روبرت دانين من مجلس العلاقات الخارجية وهو مركز بحث ان تصريحات كلينتون بدت توضح للمرة الاولى ما تريد الولايات المتحدة أن تراه في مصر.. تغير حقيقي ينبع من الحكومة وليس عملية إطاحة مثيرة كما وقع في تونس.

رويترز

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.