كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الجماعة جاعوا !!



شارك الموضوع :

[ALIGN=CENTER]الجماعة جاعوا !! [/COLOR][/ALIGN]
* يبدو أن النكتة الرهيبة التى أطلقها الدكتور نافع علي نافع نائب رئيس حزب المؤتمر الوطنى قبل بضعة أيام وحكيتها لكم في هذا المكان، قد وجدت رواجا كبيرا وأصابت الكثيرين بالغيرة فطفقوا يطلقون النكات حتى بزوا طارق الأمين ومحمد موسى وفرقة الأصدقاء وعمالقة الكوميديا السودانية، وللذين لم يسمعوا النكتة فهى (ان الدكتور نافع قال في خطاب جماهيرى إن أموال المؤتمر الوطني حلال)!!
* وأبى صديقنا البروفيسور إبراهيم غندور أستاذ طب الأسنان المعروف وامين الأمانة السياسية بالمؤتمر الوطنى ورئيس إتحاد العمال السوداني (بالله دى ذاتها ما نكتة؟).. إلا أن يطيح بالدكتور من عرش الكوميديا السوداء ليجلس عليه بكل كفاءة واقتدار حيث قال في تصريحات صحفية بالمركز العام لحزب المؤتمر الوطني أول أمس ردا على دعوة الصادق المهدى رئيس حزب الأمة القومى للمقارنة بين من دخلوا العمل السياسى فقراء واغتنوا منه ومن دخلوه أغنياء وافتقروا.. قال: (إذا كان لدينا شخص أو زول حرامي حنشنقوا قبل ما يشنقوا غيرنا)!!.. (يعنى إلا تكون في إنتخابات عشان تورونا إبداعاتكم يا بروف؟! أم أن هنالك أسبابا أخرى وراء هذه النكات؟!).
* بمناسبة السؤال الأخير أذكر ان الأخوة المصريين الذين اشتهروا بالنكات السياسية اللاذعة قالوا عندما ظهرت على السودانيين فى أخريات عهد الرئيس نميرى موهبة النكتة السياسية.. (باين الجماعة جاعوا)!! وبصراحة لا أعتقد ان الأخوة في المؤتمر الوطنى جاعوا.. ولكن يبدو أن هنالك (شوية تقريض لزوم مصاريف الانتخابات)!!.. طيب لو جاعوا حيعملوا شنو؟!
* غير أن نكتة البروفيسور بها بعض الأخطاء الفنية يفرض علينا واجب الصداقة أن نصححها، وهى أن الحرامي لا يشنق وانما تقطع يده إذا بلغ ما سرقه النصاب الشرعي وكان المال المسروق ملكية خاصة، أما إذا كان المال ملكية عامة (مال عام) فالسارق لا يحد، لشبهة الملكية ــ أى بما له من نصيب فيه ــ وانما يعاقب تعذيرا كأن يسجن مثلا، ولكن لا تقطع يده بأي حال من الاحوال مهما كان حجم المال المسروق وذلك بإجماع الفقهاء.. ولا بد ان البروفيسور كان يعرف هذه الفتوى الشهيرة قبل ان يطلق نكتته الرهيبة!!
* وبما أن الموسم موسم نكات اسمحوا لى بهذه المشاركة المتواضعة.. (المؤتمر الوطني لم يعذب ولم يقتل ولم يسجن ولم يفصل أحدا للصالح العام ولم يستول على السلطة بانقلاب)، أو كما قال!!.

مناظير – صحيفة السوداني
drzoheirali@yahoo.com

17فبراير 2010

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        انت يادكتور ماعارف انو الشبع يعمل باع باع .. يعني الشيْ لو زاد عن حدو انقلب لي ضدو
        ديل شبعو لما الكلآم بقي ماموزون والسمكة لمن تشبع تنط من البحر .

        الرد
      2. 2

        ماعندك موضوع

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.