كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

يغيب عنها الجمهور لاول مرة .. هـلال مريـخ ديربـى للذكـرى والتـــاريخ



شارك الموضوع :
مباراة القمة الكروية بين الهلال والمريخ اليوم في الدورة الاولي لبطولة الدوري الممتاز والتي ستقام مساء اليوم باستاد المريخ وبدون جمهور بقرار اتحاد الكرة لا تختلف في واقعها عن اي مباراة اخري بين الفريقين فهي البطولة المستقلة التي يتحدثون عنها كل الوقت حتي لو لم تكن مؤثرة في نتيجتها لكنها ليست كذلك فهي مؤثرة في الاتجاهين يفوز بها الهلال تعطيه دفعة معنوية في رحلة دفاعه عن اللقب يفوز بها المريخ تفتح له ابواب الامل للحصول علي البطولة الغائبة عن الديار المريخية منذ عام 2008 وهناك بالطبع نتيجة ثالثة للمباراة بعيدا عن الفوز سواء لهذا الطرف او ذاك وهي التعادل وهو احتمال وارد بشكل كبير خاصة في ظل توقيت المباراة غير المناسب في بداية الموسم وظروف الفريقين الفنية والتعادل لا شك مريخ لهما في ظل ظروفهما لان اضافة نقطة لرصيد كل منهما سيحافظان علي تساويهما في النقاط حيث يصبح لكل منهما اربعة نقاط ويتعين عليهما ان يتعثر احدهما لمصلحة الاخر في المباريات القادمة والهلال والمريخ في حالة اقرب الي التكافؤ في كل شيء فيما يتعلق باللاعبين لا يبدو ان كلا الفريقين يعاني من غياب هذا او ذاك باستثناء غياب سيف مساوي النجم الجوكر في الفرقة الهلالية.

واذا ما غاب عن هذه المباراة للايقاف والذي يدور حوله جدل قانوني كبير فان غيابه سيكون مؤثرا جدا حيث لا يوجد في صفوف الهلال من يحل مكانه في الدفاع بذات الكفاءة اما المريخ فيغيب عنه مهاجمه بله جابر لذات السبب وغيابه لن يكون مؤثرا حيث يملك الجهاز الفني البدائل والخيارات.

قمة ليست في المستوي:

اوراق الهلال والمريخ غير مكشوفة بسبب السرية التي فرضها الجهازين الفنيين في استعداداتهما وان كانت معظم العناصر التي ستشارك في مباراة اليوم معروفة والذي يخشاه كل جهاز فني هو عدم انسجام اللاعبين بسبب ظروف ضعف اعداد الفريقين في غياب نجومهما الدوليين عن فترة الاعداد ولهذا السبب فان مستوي المباراة لن يكون كما يتوقعه الجميع.

رقابة شديدة علي مفاتيح لعب الفريقين

سيضع الجهازين الفنيين للهلال والمريخ مفاتيح اللعب بالفريقين تحت الرقابة الشديدة وسيكون بعضهم تحت الرقابة الفردية.

مدرب الهلال يطمئن علي البدلاء في تجربة الفراعنة

اصر مدرب الهلال الصربي ميشو علي اداء مباراة منتخب الفراعنة الاولمبي دون النظر لنتيجتها حاول من خلال بروفته للقاء القمة الاطمئنان علي البدلاء وبعض الاساسيين.

البدري جاهز بالسلاح السري

رفض مدرب المريخ حسام البدري حضور الاعلام والجماهير في تدريبه الاساسي للقاء القمة في محاولة منه لفرض السرية خوفا من العيون الهلالية لاخفاء اموره الفنية.

مواجهة البدري للهلال والعبء الكبير

يدخل كلا الفريقين قمة هذه المرة تحت قيادة مدرب ليس جديدا علي القمة وهو مدرب الهلال الصربي ميشو في مواجهة مدرب المريخ الجديد المصري حسام البدري ولا شك ان عدم معرفته للقاء القمة تضع عبئا كبيرا عليه.

درس مجاني للهلال من الاولمبي المصري

خاض مدرب الهلال ميشو لقاء المنتخب الاولمبي المصري الودية وعقله كله وتفكيره الكامل في لقاء المريخ ولهذا كان يريد الخروج باكبر استفادة بعيدا عن نتيجة اللقاء التي كانت تهمه ايضا لكنها لم تتحقق وجاء درس المنتخب الاولمبي قاسيا في كل عناصر وفنون اللعبة وكذلك الضغط علي الخصم في كل انحاء اللعب ولا شك ان دروس الاولمبي المصري ستفيد الهلال في مباراة القمة امام المريخ.

الشوط الثاني هو الفيصل في اللياقة

في اعتقادي ان الشوط الثاني للقاء القمة سيكون هو الفيصل من الناحية البدنية والتي يعاني منها غالبية لاعبي الفريقين بسبب تفاوتها بينهم.

ظروف متشابهة في القمة

توقع التشكيل الذي سيخوض به مدرب الهلال ميشو ومدرب المريخ البدري المباراة يعتبر من الامور الصعبة جدا في هذه المباراة بالذات لتشابه ظروف الفريقين.

المريخ يبحث عن البطولة الضائعة

الاحمر ينوي استعاده البطولة الضائعة بعد تدعيم الصفوف وفوزه يعني انه ناوي علي الوصول الي هدفه وهو استعادة اللقب الغائب

اما الهلالاب والمريخاب معلقة علي سادومبا وكلتشي

اما الهلالاب والمريخاب معلقة علي الهدافين سادومبا وكلتشي باعتبارهما هدافين يعرفان طريق الشباك جيدا وسبق لهما ان وصلا الي مرمي الفريقين وهما قادران علي صنع الفارق لكلاهما

تركيز الهلال والمريخ علي منطقة المناورات

استقر الجهازين الفنيين للهلال والمريخ علي ملء منطقة الوسط باكبر عدد ممكن من اللاعبين في اطار تخطيطهما للقاء القمة وسعيا للسيطرة علي مجريات اللعب دفاعا وهجوما وللحيلولة دون وصول اي منهما الي مرمي الاخر

المباراة صعبة علي لاعبي الفريقين

ستكون المباراة صعبة جدا علي لاعبي الفريقين وسيفوز فيها الفريق الافضل والذي يتفوق من الناحيتين البدنية والفنية

البدري يركز علي استغلال اخطاء دفاع الهلال

بعد مشاهدته لشريط مباراة الهلال والاولمبي شدد مدرب المريخ علي لاعبيه بضرورة استغلال الاخطاء التي يقع فيها مدافعو الهلال واستغلالها في حالة حدوثها بصورة جيدة

الفوز لهذا الفريق

في رايي سيفوز الفريق الاكثر تنفيذا لتعليمات جهازه الفني والاقل في الاخطاء واستغلالا للفرص التي ستتاح للمهاجمين

اعادة الثقة للاعبي الهلال

بذل الجهاز الفني للهلال جهودا مقدرة في اعادة الثقة للاعبيه وتجاوزه خسارة الاولمبي المصري بما فيها من سلبيات وايجابيات والتركيز في مباراة المريخ من اجل الفوز بنقاطها

هذه هي الفوارق الفنية المتوقعة في لقاء القمة

لكل مباراة ظروفها ولكل مباراة حساباتها وفقا للاهداف المطلوبة منها وعلي ضوء التعديلات التي ادخلت في تشكيل الهلال والمريخ بعد انضمام الوجوه الجديدة في الفريقين اعتقد ان كل فريق سيحدث في تشكيلته تغييرات محدودة وستكون الافضلية لعناصر الخبرة في لقاءات الديربي خاصة ان المباريات الماضية شهدت تالقا لبعض اللاعبين الجدد وكذلك شهدت حالة من عدم التوفيق للبعض الاخر كما ان هناك نوعا من التغييرات يكون الهدف منها احداث المفاجاة للمنافس وارباك صفوفه في الاسماء او التكتيك الخاص بطريقة اللعب.

بعد تجديد دماء المريخ:

الجدد في المريخ يفتقدون التجانس

لقاء القمة يعني للاعبي المريخ بداية جديدة نحو الانطلاقة خاصة بعد تجديد دماء الفريق بعناصر وصفقات جديدة غير انها تفتقد التجانس وتحتاج الي الوقت لتحقيق ذلك وما يهم لاعبي المريخ في المقام الاول تحقيق نتيجة ايجابية بالاضافة الي الرغبة في تصدر المنافسة وهي في بداياتها يمنح الفريق معنويات هائلة في المباريات القادمة.

من لديه تركيز وهدوء اعصاب وخبره ستكون فرصته افضل في الفوز

تاتي مباراة القمة في ظل اجواء عصيبة بسبب ظروفها الخاصة ولابد ان تنعكس هذه الاجواء علي هذه الاحوال علي الاداء والعرض بالملعب سواء بالسلب او الايجاب وهنا يبرز دور التركيز وهدوء الاعصاب وعمق الخبرة ومن لديه وفرة في هذه العناصر ستكون فرصته افضل من الفوز ومن سيفقد قدرة التحكم في اعصابه ويندفع وراء عواطفه قد يتعرض للحساب وربما العقاب ويفقد فريقه جهوده

الهلال يتفوق في الانسجام والحافز المعنوي والدوافع اكبر في المريخ

اذا عقدنا بعض المقارنات السريعة بين الهلال والمريخ فان الهلال يتفوق من حيث الانسجام والتعاون بين الخطوط وكذلك من حيث الاستقرار والثبات في التشكيل بينما قد تكون الحوافز المعنوية والدوافع الارادية لدي المريخ اوفر واكثر لكن الملعب لايعترف بكل هذه الاستقراءات والتوقعات وله احكام قد لا تتوافق مع كل هذه الاستنتاجات التي نرهق فيها انفسنا دون ان نقطع بها امورنا ولاشك ان غياب سيف مساوي سيضعف من قوة دفاع الهلال

نقاط جذب في القمة

في لقاء القمة نقاط جذب كثيرة تعمل بها الي ذروة الترقب والانتظار والفضول يريد الجميع ان يعرفوا كيف سيظهر الفريقان بالثوب الجديد في الموسم الجدد الفريقان بنجوم جدد وفكر جديد وتطلعات متزايدة

التغيير في المريخ الي الافضل ام الي الاسوا

الاسئلة التي يطرحها جمهور المريخ كثيرة جدا هناك حالة تغيير كبيرة لكن لايعرف احد ماهو اتجاه هذا التغيير الي الافضل اما الي الاسوا ام الي ثبات الحالة التي انهي بها الموسم الماضي هناك فضول رهيب لمعرفة ماذا سيضيف حارس افريقيا الاول المصري عصام الحضري الذي صاحب انضمامه للمريخ ضجة هائلة وهناك فضول حول الاضافات الاخري التي يقدمها باسكال في دفاع المريخ والمهاجم ساكواها علي هجوم المريخ وهناك شعور في الوسط المريخي بالتفاؤل لوجود اشياء جديدة

المهاجم المرعب من يستغل انصاف الفرص

المهاجم المرعب هو الذي يحرز من انصاف الفرص التي تتهيأ له في مثل هذه المباريات الحساسة

البرنس والعجب ومفاتيح الفوز

قائدا الهلال والمريخ وصانعا العابهما البرنس هيثم مصطفي وفيصل العجب يعدان من اللاعبين القلائل الذين يضعهما المدربون في دائرة مفاتيح الفوز فهز الشباك في الاغلب يكون باقدامهما او بتمريرة سحرية منهما

قمة الحظر الجماهيري

نستطيع ان نطلق علي لقاء الهلال والمريخ قمة الحظر الجاهيري بقرار اتحاد الكرة وفي غياب جماهير الناديين فمن المفروض ان يتفرغ لاعبي الفريقين للعطاء داخل الملعب ويستغرق المدربان لقراءة احداث المباراة واعطاء التعليات الفنية.

الهلال والمريخ مقبلان علي موسم صعب

الهلال والمريخ مقبلان علي موسم صعب في غاية الصعوبة الفنية سواء من حيث الكم او الكيف فالموسم سيكون طويلا وبه عدة توقفات لصالح المنتخب.

نريدها افضل صورة للاعبي القمة فنيا وسلوكيا

نطالب لاعبي القمة بضرورة تقديم افضل صورة للاعبي القمة فنيا وبدنيا وسلوكيا ونحذرهم من ايه محاولة للاعتراض علي التحكيم او الخروج عن شرعية المستطيل الاخضر وان يلتزموا بتعليمات المدربين وان يلعبوا بشكل منظم دفاعا وهجوما ونريد ان نري مستوي جيد يليق بكم وان تنهوا المباراة كما بداتموها كاصدقاء واخوة

سفاري وباسكال في دفاع المريخ

في دفاع المريخ لابديل امام البدري مدرب المريخ غير اللعب بالثنائي سفاري والمدافع الجديد باسكال بعد ان ثبت كل منهم نفسه في موقعه ولايوجد افضل منهم

اوراق جديدة لميشو

هناك اوراقا جديدة مع مدرب الهلال ميشو سوي في الدفاع او الهجوم مثل المدافع اتير توماس والمهاجمين فيلكس وعبده جابر وكل منهم يشغل حيزا عن تفكير ميشو

كل العيون مفتوحة علي المعز والحضري

لن يكونهناك بديل لمدربي الهلال والمريخ ميشو والبدري في اللعب بالمعز محجوب كحارس مرمي في الهلال وعصام الحضري في المريخ الذي يشارك لاول مرة وكلاهما يحاول ان يكون في قمة مستواه بخبراتهما وستكون كل العيون علي الحارسين المعز والحضري

خلل كبير في عمق دفاع الهلال

من خلال مباريات الهلال الاخيرة وضح ان هناك نقطة ضعف واضحة في دفاع الهلال اي بين قلبي الدفاع في غياب سيف مساوي.

مفاجأة في تشكيل الهلال والمريخ

الحديث عن التشكيل او الطريقة التي سيخوض بها ميشو البدري المباراة ماهو الا اجتهاد تستند من خلاله الي متابعة مبارياتهما الاخيرة بعد ان فرضا سرية تامة علي تدريباتهما ولكن في النهاية ربما تحدث مفاجات خارج نطاق الحسابات المتعارف عليها

دكة البدلاء لها دور

المدرب الجيد هو الذي يضع في اعتباره الجالسين علي دكة البدلاء لانه في الغالب نتيجة المباراة تتغير من خلالهم

توقع مباراة مغلقة

اتوقع ان يلعب الفريقان مباراة مغلقة لانه في مصلحتهما التعادل وسيسعي كلاهما للسيطرة علي منطقة الوسط مع الاعتماد علي الجانبين في بناء الهجمات ومن المؤكد ان كل فريق يسعي لتنفيذ الطريقة التي تحقق اهدافه.

من يغامر بالهجوم

لا اعتقد ان اي من الجهاز الفني للهلال او المريخ سيغامر بطريقة هجومية صريحة لانه من الممكن في هذه الحالة ان يستغل المساحات التي ستظهر في حالة الهجوم الصريح للفريق المغامر ومن الارجح ان يلعب الفريقين بطريقة متوازنة بين الدفاع والهجوم.

القمة ليس في عافيتها وقوتها

القمة تفقد قبل مواجهة اليوم الكثير من عافيتها وقوتهاب سبب الظروف التي يعرفها الجميع بسبب ضعف اعدادهما بجانب مشاكل فنية اخري كثيرة حيث ان ضيق الوقت لم يسمح للجهازين الفيين علاج السلبيات بشكل قاطع وناجع

الجماهير تنتظر المتحرفين الجدد

تنتظر جماهير الهلال و المريخ رؤية نجوم التسجيلات الجدد خاصةالمحترفين الاجانب للوقوف علي مستوياتهم ومدي تاثيرهم علي اداء الفريقيهن وانها تستحق ارتداء الفانلتين في ظل الحماس والتنافس الشديد بين الوجوه الجديدة والقديمة

حذر لاعبيه من مرتدات المريخ:
مخطط مدرب الهلال اقتصاد الجهد والحسم المبكر

مخطط مدرب الهلال الصربي ميشو انه لن يدخر جهدا او لاعبا في المباراة ليحسم المباراة في وقت مبكر وعدم الافراط في الجهد واللعب بكل الخبرة كما خطط ميشو ايضا لايقاف مخطط تفوق المريخ في الهجمات المرتدة السريعة التي يجيدها عن طريق اطرافه وستكون عليها رقابة صارمة والمهم ان ميشو قبل المباراة شرح الدور المحدد لكل لاعب في المساحة التي سيغطيها في الملعب وواجباته الدفاعية والهجوميةوالرقابية واهم شيء كان حريصا عليه هو الا يسمح للاعبي المريخ بالنقل السريع في الهجمات المرتدة بالضغط عليهم في نصف ملعبهم.

سلاح مهم في لقاءات الديربي

سلاح الهدوءوالثبات في الملعب وعدم الانفعال او التوتر مهم جدا في لقاءات الديربي.

الخوف واحد في القمة

الكل في القمة لديهم شعور بالقلق واحساس بالخوف من الهزيمة وهذه الامور لا يستبعد ان تفرض نفسها علي لاعبي الفريقين في صورة انفعالات وتسرع في الاداء وما يترتب علي هذه المشاعر في فقدان التركيز واللعب الاجتهادي.

الهلال والرد علي الانتقادات

يدخل الهلال مباراة القمة امام المريخ وه ويسعي لتحقيق عدة اهداف بحجر واحد وفي مقدمتها ان فوزه سيحقق له دافعا معنويا كبيرا بالاضافةالي ان مجرد الفوز علي المريخ يعتبر بطولة في حد ذاته والجهاز الفني واللاعبون يعرفون ذلك جيدا ويسعون لتحقيقه.

القمة غير مستعدة

يخوض الهلال والمريخ لقاء القمة وهما غير مستعدان بشكل كافي.

جماهير الهلال واثقة

وجماهير المريخ متفائلة

لقاء القمة يعني الكثير للفريقين جمهور الهلال واثق من حسم لاعبيه وجمهور المريخ لديه احساس بقدرة فريقه علي التالق وتحقيق الفوز.

الهلال ورحلة حفاظه علي اللقب

المباراة مؤثرة ومهمة للهلال في رحلة حفاظه علي اللقب للمرة الثالثة علي التوالي في بطولته المفضلة.

رهان ميشو البدري علي الكبار

يبدو ان المديرين الفنيين للهلال والمريخ سيعتمدان علي الاسماء الكبيرة وسيكون رهانهما علي اصحاب التجارب والخبرات في الديربي.

الهلال لعب مع الفراعنة وعينه علي المريخ

ادي الهلال مباراته امام المنتخب الاولمبي المصري وتفكير جهازه الفني ولاعبيه في مباراة المريخ وسيحاولون تعويض جماهيرهم في لقاء القمة عما اصابها من ضرر نفسي ومعنوي بعد خسارة تجربة الاولمبي المصري.

اهتمام البدري بالتعبئة النفسية

اهتم مدرب المريخ المصري حسام البدري بالتعبئة النفسية وتجهيز اللاعبين فنيا وطالبهم باداء مباراة القمة بجدية وروح قتالية والابتعاد عن التراخي والاستهتار

صعوبات فنية بالجملة في قمة الجمعة..
منطقتا الوسط والاطــــــراف سيكون لها تاثيـــــر فعال..
المفاجات الخططية والتشكيل واللياقة الفيصل في النتيجة..

لقاء القمة سيكتنفه عدد من الصعوبات وتجعل في مهمة قراءته امرا مستحيلا وغامضا واذا جاز لنا ان نسعي لفك بعض رموزه وجل بعض شفراته فاننا لابد وان نبدا بان بداية لموسم جديد شهد زخما شديدا من المفارقات والمفاجات والتحولات هنا وهناك الفريقان ضما عناصر جديدة قد تقلل من حجم التفاهم وعمق الانسجام والتعاون بين القدامي والجدد والخطوط الثلاثة المختلفة وان كان الهلال لديه استقرار نسبي في التشكيل والجهاز الفني وفي الجانب الاخر نجد في المريخ حداثه مدربه المصري حسام البدري هو غير متفهم لكل اسرار واغوار الفريق ولا اقصد من هذه المقارنة ان اؤكد ان كفةالهلال هي الارجح فلست استطيع هذا التاكيد بل لعل العكس قد يحدث لان مثل هذه اللقاءات الحساسة لا تنبئ بخفاياها واسرارها مقدما ومن الناحية الفنية ودون ذكر اسماء والقاب من منطقتي الوسط والاطراف سيكون لها تاثير فعلا ومؤكد علي العرض من يسطيع الاستحواذ عليها واشعالها بالنشاط والحيوية سيكون له اليد الطولي في المباراة كما ان هناك بعض النجوم قد يكون لهم بصمتهم وظلال اكيدة علي عرض الفريقين وربما النتيجة النهائية من بين هؤلاء الحارسان المعز والحضري وسادومبا وهيثم مصطفي ومدثر كاريكا وقلق وكلتشي وكذلك التشكيل واللياقة سيكون لها تاثير كبير في المباراة

ازمة مساكين في دفاع الهلال

مشكلة المساكين في دفاع الهلال كانت هاجس الجهاز الفني في الايام الماضية حيث سعي الجهاز الفني لتعويض غياب مساوي وباري ديمبا باشراك المدافع الجديد القادم من الموردة اتيرتوماس بجوار سامي عبدالله في مباراة نيل الحصاحيصا والتي كسبها الهلال بثلاثية نظيفة غير ان لقاء المنتخب الاولمبي المصري كشف للهلال الكثير في عمق الدفاع الهلالي ولذلك استعان مدربه ميشو بمدافعه ديمبا في وسط الملعب كمدافع يهدف تجهيزه بدنيا لمباراة اليوم وفي حالة عدم مشاركته فلايوجد خيار امام ميشو سوي الاستعانة باحد لاعبي الوسط المدافعين للعب كمساك بجوار سامي عبدالله والاقرب هو علاء الدين يوسف

ميشو والبدري واللعب بطريقة مازدا

هناك اختلاف في الجهازين الفنيين قبل المباراة في تدحيد مهام اللاعبين وطريقة اللعب واختيار التشكيل المناسب وهناك اتجاه يفكر فيه كل حهاز فني ويضعه في الاعتبار وهو عدم معرفة كل منهم بالطريقة التي سيلعب بها في المباراة وان كان وضع ثلاثة لاعبين في مركز الارتكاز علي طريقة مدرب المنتخب مازدا غير مستبعدة في فكر ميشو البدري.

هل تكون القمة فاتحة خير للموسم الجديد ام يعتريها الضعف والخوف

تترقب الجماهير بكل انتماءاتها واجناسها واعمارها لمباراة القطبين المهمة التي ستقام بين الهلال والمريخ في الدوري الممتاز البعض يتمناها فاتحة خير لموسم جديد ياملون من خلاله ان يتناولا وجبات فنية دسمة تعينهم علي سبر غورهم واشباع نهمهم من لعبتهم الشعبية التي يقبلون عليها ويستمتعون بها والبعض الاخر يخشي عليها من حمي البدايات التي يعتريها عناصر الضعف وقاله التعاون وندره الانسجام والاثار التي تخلفها هذه السلبيات علي تواضع العروض وسوء النتائج ويشترك الجميع في خوفهم علي نهاية المباراة من الشحن الزائد والصراع الدائر بين مسئولي وانصار المعسكرين بهدف الفوز في قمة الجمعة

صحيفة قوون

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.