كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

ويكيليكس: ملك البحرين رفض ذكر إسرائيل كـ”عدو”


شارك الموضوع :
نشر موقع “ويكليكس” وثائق دبلوماسية أمريكية سرية أفادت بأن ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة طلب من وزير إعلامه عدم الإشارة إلى إسرائيل كعدو أو ككيان صهيوني، وحمّل سوريا المسؤولية المباشرة عن اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.
وذكرت صحيفة “الجارديان” البريطانية في عددها الصادر يوم الجمعة إن ويليام مونرو السفير الأمريكي في المنامة التقى العاهل البحريني في 15 شباط/ فبراير 2005 وكتب في برقية دبلوماسية أرسلها إلى واشنطن أن الأخير “كشف أن البحرين تجري اتصالات مع إسرائيل على مستوى الأمن والمخابرات، أي مع الموساد، وأن مملكته على استعداد للمضي قدما في مجالات أخرى من التعاون”.

وأضافت الصحيفة إن السفير مونرو كتب في برقيته أيضاً أن الملك حمد “تحدث مطولاً عن التطورات على الساحة الإسرائيلية ـ الفلسطينية، معرباً عن ارتياحه لحدوث تحول ايجابي في الأحداث واعتبرها لحظة جيدة يمكن أن تشكل عاملاً مهماً للاستقرار في المنطقة”.
ونسب السفير مونرو في برقيته إلى العاهل البحريني قوله خلال اللقاء إنه “اصدر تعليماته إلى وزير الإعلام المعيّن حديثاً في حكومته محمد عبد الغفار للتأكد من أن البيانات الرسمية أو التصريحات الصادرة من وزارة الإعلام لا تشير إلى إسرائيل بأنها عدو أو الكيان الصهيوني، وأن مملكته لديها بالفعل اتصالات مع إسرائيل على المستوى الأمني والإستخباراتي”.

وقال السفير الأمريكي إن الملك حمد “أبدى استعداد البحرين للمضي قدماً في إقامة علاقات مع إسرائيل في مجالات أخرى رغم اعترافه أنه سيكون من الصعب عليها أن تكون الأولى في هذا التوجه.
وأجاب رداً على سؤال حول احتمال قيام مملكته بتطوير اتصالات تجارية مع إسرائيل في مرحلة ما أن مثل هذه الاتصالات تنتظر تحقيق حل إقامة دولتين”.

وأضاف في برقيته أن الملك حمد “شدد خلال اللقاء على أن السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين سيسهّل النمو الاقتصادي في جميع أنحاء الشرق الأوسط من خلال المساعدة في استقرار المنطقة، واقترح بأن إزالة القضية الفلسطينية من المعادلة وتسوية النزاع العربي ـ الإسرائيلي ستحد من قدرة إيران على استغلال القضية الفلسطينية لتحقيق أهداف خاصة بها”.
وقال السفير الأمريكي إن الملك حمد “لم يكن لديه أدنى شك في وضع اللوم مباشرة على سوريا في قضية اغتيال الحريري، وأشار إلى أنه تناول العشاء معه قبل 10 أيام من اغتياله (شباط/ فبراير 2005) حين زار البحرين لافتتاح المعرض التجاري الإسلامي العاشر، وأن الحريري ابلغه أنه يعتزم الانتقال إلى معارضة السوريين علناً في أيار/ مايو (بعد الانتخابات البرلمانية)، لكنه لا يريد التلميح إلى ذلك مسبقاً قبل الانتخابات”.

محيط

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.