كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

سفير السودان بالقاهرة يؤكد أن العلاقات السودانية المصرية تبنى الآن على أسس جديدة



شارك الموضوع :

اعلن الفريق أول ركن عبد الرحمن سر الختم سفير السودن بالقاهرة عن عقد اجتماعات بين السودان ومصر على المستوى الوزاري خلال الأسابيع القادمة لمتابعة تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في اجتماعات اللجنة العليا السودانية المصرية المشتركة التي عقدت بالخرطوم اواخر مارس الماضي ، مشيرا الى ان الاتصالات بين الوزراء المناظرين في البلدين تتم بشكل يومي لدفع العلاقات في مسارها الصحيح

وقال سر الختم في مؤتمر صحفي عقده أمس بمقر السفارة السودانية بالقاهرة ان العلاقات السودانية المصرية بعد ثورة 25 يناير دبت فيها روح جديدة بإرادة سياسية قوية تؤسس لتطوير ايجابي يحقق طموحات الشعبين الشقيقين في الوحدة الكامله ، لافتا الى أن رئيس الجمهورية عمر البشير في زيارته الى القاهرة بعد الثورة وضع خارطة طريق لتطوير العلاقة تقوم على الوضوح و الصراحة و الصدق في التعامل

ونفي سفير السودان بالقاهرة صحة ما تردد عن أن قرار انضمام مصر للجنائية جاء كرد فعل لتحفظ الخرطوم على مرشح مصر للجامعة العربية ، وقال ان العلاقات بين البلدين بعد ثورة (25) يناير شهدت روحاً جديدة وعزيمة قوية واصرار في سرعة تذليل المعوقات التي كانت تعترض العلاقة في السابق وأضاف أن العلاقة تبني الآن على أسس جديدة قوامها وحدة وادي النيل ، وأشار إلى ضرورة طرح وحدة تقوم على البرامج

واضاف سر الختم أن الخطوة القادمة هى توطين أسر مصرية في السودان تستقر وتستفيد من موارد السودان لصالح البلدين وقال انه تم الاتفاق في هذا السياق على استزراع (5) محاصيل منبها إلى أن هنالك نقاش بخصوص دراسة صيغ تمليك الاراضي الزراعية للمصريين وأعلن أنه خلال هذا العام ستكون هنالك ثلاثة طرق تصل بين مصر والسودان مبينا أن حلايب كانت من المشاكل المسكوت عنها في السابق وهى اليوم تناقش بصراحة وتم تشكيل لجان لتقديم المقترحات العملية حتى تكون حلائب منطقة للتعاون الثنائي بين البلدين وقال ان هناك لجنة مشتركة لتفعيل موضوع الحريات الأربع

من ناحية أخرى كشف سفير السودان بالقاهرة عن تقديم الدكتور مصطفى الفقي اعتذارا رسميا للسودان عند استقباله له بالسفارة السودانية بالقاهرة أمس الاول ، وقال سر الختم ان الموقف السوداني من الفقي لا علاقة له بمسار العلاقات الاستراتيجية بين البلدين ، مشيرا الى انه رفع اعتذار الفقي للخرطوم ،وشدد سر الختم على أن العلاقات السودانية المصرية ليست محل مساومة و أن تحفظ الخرطوم على ترشيح الفقي للجامعة العربية كان لمواقفه العدائية التي أعلنها ضد السودان من قبل
سونا

شارك الموضوع :

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        يا ناس وبعدين يعنى الى متى مشكلة حلايب دى كل مرة نسمع من مسئول يتكلم عن حلايب ويقول لتكون حلايب منطقة تكامل يستفيد منها البلدين دة كلام شنو يا ناس يا عالم حلايب منطقة سودانية ويستفيد منها اهل السودان والمطلوب المطالبة بعودة حلايب للوطن الام وبعد كدة نتفاهم عن التكامل انا المحيرنى انو الحكومة ما قادرة تطالب بمنطقة حلايب وتطلب من الاحتلال المصرى مقادرة المنطقة كل مرة لف ودوران نحن عايزين حل يا حكومة كونو صادقين مع الشعب السودانى عن ملف حلايب مالكم كيف تحكمون

        الرد
      2. 2

        فليذهب الي الجحيم مع اسياده حسني مبارك وعصابته
        الذين ازاقو السودان الويلات واعتزاره غير مقبول
        بتاتا

        علاء التهامي

        الرد
      3. 3

        [B]تسعين فى المائه من السودانين غير مستقرين و مهمشين و ضايعين بين ضفاف النيل و ادغال الروصيرص و يعانون من الهدام فى الشمالية و يهربون من بقعه الى ارافع مرتفعه هربا من الرمال المتحركه التى غطت على البيوت و هجرتهم قســرا و لا حياة لمن تنادى ؟
        حكومة الانقاذ تمنح الفراعنه فرصة الاستيطان فى السودان و نحن ناقصين و من هو المستفيد من الحريات الاربعه ؟
        الفراعنه هم المستفيدين و الفرعونى بطبعه لا يصرف فلس واحد على بطنه و لا يساهم بشى فيه فلوس و خلونا نحن من الامور الفارغه دى و السودان بخيره و لاهله و امنحوا المهاجرين اراضى زراعيه بقيمه رمزيه لكى نعود الى الوطن و اكون لدينا مصدر رزق و ما يكون ذى مشروعات الحكومه الخاسره ؟
        و اقسموا فى البلد بمزاجهم و افتحوا لينا فى باب هجره لامـة ليس من وراءهم الا التعب و يكفى دخول الفلسطينين و الغارات الاسرائليه .[/B]

        الرد
      4. 4

        أنبه .. أنبه .. أنبه ؟؟؟؟ !!!!!!
        من الفلسطينيين .. ديل شعب مع إحترامي وتقدير لبيت المقدس إلا أنهم شعب لا يستحق الرحمة ولا الرأفة .. شعب يجب التعامل معه بحزم ونظم وقوانين .. لأنهم يتكاثرون بسرعة وكان الدنيا طايرة .. لا يحترمون البلد التي يقيمون بها ولا شعبها .. عند الحاجة يتوسلون وعند السيطرة يذيقونك الجحيم .. أنا أعرفهم جيداً وكلامي هذا نتاج سنين طويلة من معرفتهم ومراقبتهم ..
        الآن هم بدأوا يتكاثرون بالسودان .. في الجامعات وفي الأعمال الخاصة والبنك الفلاني .. فسوف يمتلكون العقار ويتغلغلون وسط شعبنا الطيب ويتزاوجون ؟؟؟؟؟!!!!!!!
        أعرف أن هناك الكثيرون سوف يرون هذا الكلام به إجحاف وظلم لهم ولكنه العكس فهم لا يعرفون إلا مصلحتهم ومستقبل أبنائهم .. والسودان بشعبه أرض خصبة لهذا التداخل …
        أتعرفون .. أعرف أن أحدهم جاء ليدرس الطب في السودان وإرتبط بعلاقة عاطفية مع إبنة أحد المرموقين وميسوري الحال في المجتمع وتدرس معه في نفس التخصص وأقنعها بالزواج وعندما رفض أهلها إعتصمت بالبيت وأغلقت عليها .. إلى أن تم إقناعها بالقوة ..

        توطين المصريين .. توطين المصريين ؟؟؟؟؟؟!!!!!!
        بالرغم من أنهم شعب طيب ويعتز بإنتمائه فقط كثيري الكلام .. إلا أنهم لن يفيدون السودان بشيء كما يقول السيد السفير والحكومة .. ديل شعب لا يصرف أي فلس إلا في وطنه وعند أهله .. مهما علت وظيفتهم فهم يعيشون الكفاف في الغربة ويعملون لأجل اليوم الذي يعودون فيه إلى وطنهم .. فهؤلاء لن يفيدونا بشيء .. بالإضافة إلى أن تمليكهم الأراضي والمشاريع سوف يقود مستقبلاً إلى مشكلة لا حل لها كالمشاكل التي تجتاحنا اليوم كحلايب وأبيي .. الخ من يمتلك يقف معه القانون المحلي قبل المنظمات الدولية ..
        أتركوهم كحالهم الآن متغربون في شكل عمالة أو مستثمرين لا أكثر وربما يفيدون أكثر مما يضرون ..
        ولو عايزين تحلوا مشكلة حلايب يا ناس المؤتمر ويا سعادة السفير شوفوا ليكم طريقة تاني غير دي ..
        ألا هل بلغت .. اللهم فاشهد ..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.