كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

استقالة د.مريم الصادق المهدي



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]ترددت أنباء أمس عن استقالة د. مريم الصادق المهدي من قوى الإجماع الوطني، بسبب ممارسات الشعبي والشيوعي الرافضة لحوار حزب الأمة مع الوطني.[/JUSTIFY]

صحيفة الانتباهة

شارك الموضوع :

7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        [SIZE=5]اذا كان حال ووضع حزب الامة وصل الى مضايقة من الشيوعي والشعبي احسن ابوها يقدم استقالته لان الشيوعيين والشعبي اشخاص فقط مؤثرين على الحاكمين لا الدولة ولا الشعب كم عدد الذين ينتمون للشيوعيين وكذلك الترابي الترابي له تاثير واضح على جيل والمؤسف هم الان بسدة الحكم ومعارضين نحن اذا لم نخرج من اطار الشخصنة للقضايا لم ننجح اليوم خلاف بين قوش ونافع اخره لانعرف ما يخفى لكن علينا بالظاهر ومثال عراك بين وفد الحكومة وحركة العدل بالدوحة وصل الى درجة مرحلة الضرب والشتم اين نحن من الوطن لو روحي تكون مهر لحل مشاكل السودان لن اتردد لكن نحن لدينا مشكلة عويصة بالقادة وكيف صاروا قادة لا نعرف لكن الله غالب لان هذا الشعب تم تجريب كل شيء على حساب صحته تعليمه تمتعه بالعيش زي باقي شعوب العالم خناق ونقاش بالمكاتب وعلى ارض الواقع لا يوجد من السهل التلاعب بنا من الخارج [/SIZE]

        الرد
      2. 2

        [SIZE=7][B]إذهبي غير مأسوفاً عليك أنت و أمثالك يا
        مريم سيداو
        و الماعارف إتفاقية سيداو يخش القوقل و يشوف[/B]

        [/SIZE]

        الرد
      3. 3

        [SIZE=5]بالله عليكى خليكي من السياسة والكلام الفارغ البتعملوا فيهو وخلي بالك من بيتك وزوجك واولادك…احنا ناقصين ابوكي عشان تطلعى لينا انتي كمان.[/SIZE]

        الرد
      4. 4

        [B]وهل كانت السيدة مريم وحينما إنضمت لهذا التجمع كانت تجد القبول من[/B] [B]الشيوعيين والشعبيين لحوار حزبها مع المؤتمر الوطنى ؟؟؟ أم أنهاتريد المخارجة بسبب الإنتقادات الشعبية الكثيفة لوجودها مع هؤلاء والذين لا يشبهونها فى شئ وخاصةً من الحادبين داخل حزب الأمة نفسه والغير راضين لوجود مريم فى قوى الإجماع الوطنى حيث أصبح عملها وبقدرة قادر ينحصر فى القيام بدور السكرتيرة لأبوعيسى وعرمان فى آخر الزمان .[/B]

        الرد
      5. 5

        [B]مريومة دى منو؟؟؟؟؟؟

        مااااااااااااااعرفتها!!!!!!!!!!!!!

        عرفونا بيها بالله….
        [/B]

        الرد
      6. 6

        [FONT=Times New Roman][SIZE=5][COLOR=#FF00A9]مصيبة السياسة في السودان انها يحتل منابرها ويشغل الاعلام والجمهور من لافائدة منه ولا طائل من ورائه ، ولم ولن يستفيد منه الوطن ، بدءاً من كبار الاحزاب الى المتعوس خايب الرجا الديناصور فاروق ابو عيسى مرورا بالتعبان الآيل للسقوط متربي الجحور والاوكار الى ان نصل من يدعي انه شيخ الليل والاسحار كلهم طينة تربتها واحدة ومعجونة بموية واحدة ، والا ان بها زيادة رمل تساعد على التفتت سريعا ..؟
        مريم الصادق او مريومة كما يحلو للبعض تمسيتها انتهجت نهجا خطأ في الحزب وهو نهج ابيها الذي عفى عنه الزمن ولذا اصبح الحزب مكانك قف ولو انها تبنت نظرة شبابية وتطلعية للمستقبل بعيدة عن نظريات المكيافالية والجهوية وما لاينبغي وينبغي وعلى الارجح ..لكانت احتوت حولها كثير من الشباب السوداني حتى من خارج الحزب لا ننكر انها تتمتع بقوة شخصية وجرأة تحدث امام الجمهور الا انه ويا خسارة تكرر ما سمعناه قبل اكثر من 50 عام من فم ابيها ..
        كل الاحزاب لو انها كانت احزاب ذات استراتجية بعيدة وليس التفكير في السلطة فقط لكانت سيطرت علينا بكل بساطة ..الان هذه الاحزاب برحيل رؤسائها سيتركون فراغا ونزاعا داخل الحزب ويكون ذلك النزاع بين كبار السن ويهمل الشباب .. يا ليت انهم يعوون ويفهمون ان دورهم قد انتهى وعليهم ان يفسحوا المجال للشباب الجدد في قواعد الحزب ويمنحوهم فرصة ليقولوا رأيهم لعله يلتقي برأي الطرف الاخر وهذا احتمال كبير جدا .. [/COLOR][/SIZE][/FONT]

        الرد
      7. 7

        مخارجة شنو يا جماعة .. دي دايرة تعمل زوبعة وتلفت الإنتباه ..
        موزعين الشغل هي وأبوها .. واحد شغال يتفاوض مع المؤتمر والتاني مع قوى الإجماع الوطني ..
        الشغلو بالنسبة ليهم سياسة وتوالي .. ديل ما هاميهم السودان في حاجة ..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.