كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

نائب رئيس البرلمان : اعفاء الفريق صلاح عبد الله لن يؤدي الى انشقاق فى صفوف الوطنى



شارك الموضوع :

استبعد نائب رئيس المجلس الوطنى القيادي بالمؤتمر الوطنى هجو قسم السيد امكانية احداث اعفاء الفريق صلاح عبد الله قوش من مواقعه الرسمية والحزبية انشقاقاً فى صفوف المؤتمر الوطنى وقال ان هذه القرارات لا تعنى اسقاط عضويته فى الحزب التى اشار الى ان اسقاطها او اعلان انسلاخه يعنى وفقا للوائج الغاء عضويته فى المجلس الوطنى وفتح الدائرة التى يمثلها للتنافس

واكد هجو فى رد على اسئلة الصحفيين بالمركز العام للوطنى ان الفريق قوش لم يكن قياديا اصلا بالحزب الا بعد تركه لادارة جهاز الامن حيث تولى قيادة امانة العاملين وقال اشك فى ان يحدث خروج قوش انشقاقاً فى صفوف الوطنى كما انه ليس فى صفوف الحزب شلليات او انشقاقات

وفى رد على سؤال حول فحوى تقرير مجموعة الازمات الدولية التى اشارت الى انقسام الوطنى لفريقين يقودهما كل من د

نافع على نافع والفريق قوش قال هجو قسم السيد ان العالم الغربي توصل لقناعة بان الانقاذ من الصعب القضاء عليها بانقلاب عسكرى او بثورة شعبية مؤكدا ان الانقاذ لن تهزم الا اذا انقسمت على نفسها وبدأت تحارب بعضها ، ونفى سيادته علمه بحظر السلطات المختصة سفر الفريق قوش الى مدينه بورتسودان

الى ذلك شكك نائب رئيس المجلس الوطنى فى مقدرة الدكتور حسن الترابي الامين العام للمؤتمر الشعبي فى تحريك الشعب السودانى ضد الحكومة وقال ان الترابي أساء فور خروجه من السجن لهذا الشعب بوصفه له بالضعف والعجز عن اسقاط النظام نافيا فى هذا الصدد وجود اى تقارب بين المؤتمر الوطنى والشعبي وقال حتى المبادرة التى قادها بعض قيادات الشعبي بنهر النيل تم نفيها من قيادات بالشعبي بعد خروج الترابي من المعتقل وقال ان الهدف الاساسي للشعبي هو اسقاط النظام مؤكدا ان تصريحات الترابي لن توثر على الحكومة ، واقر نائب رئيس البرلمان بعدم مطالبة المجلس الوطنى باطلاق سراح الترابي او تقديمه لمحاكمة خلال فترة اعتقاله الا انه عاد وقال نحن كافراد طالبنا بهذا لانه لابد من تطبيق قانون الامن والمخابرات الذى اجازه المجلس الوطنى مشيرا الى ان الترابي اطلق سراحه فى الفترة الثانية بعد تجديد الحبس

ونفى قسم السيد فى رد على سؤال حول ما اذا كان اسناد مهام الامانة السياسية للدكتور الحاج ادم فى التعديلات الاخيرة ببعض الامانات ارضاءً لشخصه او لأهل دارفور وقال ان الأمر متعلق بالأداء كما ان هناك عدد من ابناء دارفور يتولون بعض الوزارات السيادية على مستوى الحكومة المركزية ، ونفى فى ذات الصدد ان يكون للتعديلات الاخيرة فى مهام الامانات بالحزب علاقة بتداعيات اعفاء الفريق قوش مشيرا الى ان المكتب القيادى للحزب شرع منذ فترة طويلة فى اطار جهود اعادة هيكلة الحزب والدولة في اجراء هذه التغيرات فى بعض الامانات وقال ان اجراءات اخرى ستلحق بعد تعديل النظام الاساسى مشيرا الى أن التعديل سيطال حتى أسماء بعض الأمانات
سونا

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        وصف الترابى للشعب السودانى بالضعف والعجز صحيح والدليل اى امة هذة التى ترضى بهذا الوضع وانتشار الفساد تحت سمع وبصر وحماية المسئولين ..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.