كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

نجاة حاج ماجد سوار “وزير الشباب والرياضة ” من محاولة اغتيال بكادوقلي



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]عرّض موكب وزير الشباب والرياضة حاج ماجد سوار لإطلاق نار أمس في حي حجر المك شرقي مدينة كادقلي، فيما اتهم المؤتمر الوطني بعثة الأمم المتحدة «اليونميس» بالتواطؤ ودعم الحركة الشعبية في الأحداث الأخيرة التي جرت بجنوب كردفان، ودعت السلطات سكان منطقة الفيض عبدالله لإخلاء المنطقة تخوفاً من حدوث اشتباكات مع الجيش الشعبي، في الوقت الذي دعا فيه مولانا أحمد هارون والي الولاية كافة الموظفين بالدولة لمباشرة أعمالهم اليوم.وتعود تفاصيل إطلاق النار على موكب وزير الشباب إلى فراغ سوار من تأدية واجب العزاء في أحد ضحايا الاشتباكات الدائرة بالمدينة وخروجه من الحي فأطلقت مجموعة مسلحة النار على رتل السيارات، بادلهم اثنان من أفراد التأمين إطلاق النار فرّت على أعقابه المجموعة المهاجمة. وأبلغ «الإنتباهة» أمس مسؤول مكتب المؤتمر الوطني بجنوب كردفان بالخرطوم عوض الله نواي أن المجموعة التي استهدفت الوزير تتبع للجيش الشعبي وتم ملاحقتها وأشار إلى أن الجيش الشعبي مارس حرب العصابات منطلقاً من أوكار داخل المدينة.

وفي السياق اتهم رئيس لجنة الإسناد بالوطني نائب رئيس البرلمان هجو قسم السيد في تصريح لـ«الإنتباهة» جهات لم يسمها بمحاولة وصف ما يجري في جنوب كردفان بأنه حرب إثنية، وقال إن هذا الاتهام عارٍ من الصحة، وطالب منظمات المجتمع المدني بعدم خلق حالة نزوح تشبه ما حدث بدارفور من معسكرات، لمنع المنظمات الدولية من استغلال الأوضاع بالولاية لتمرير أجندتها.من جهتها قالت القيادية بالوطني في جبال النوبة عفاف تاور للصحفيين إن بعثة الأمم المتحدة «اليونميس» متواطئة ومتورطة مع الحركة الشعبية في أحداث جنوب كردفان، وقالت إن هناك وثائقَ تثبت ذلك وقالت إن أغلب الإصابات التي لحقت بالمواطنين لحقت بمن لاذ بمقر البعثة.وأضافت «اليونميس» شاهد على خروقات الحركة، وشددت على ضرورة محاكمة عرمان وعقار متهمة إياهما بالتسبب في الأحداث.ووجه والي ولاية جنوب كردفان أحمد هارون حكومته بمباشرة أعمالها اليوم بمختلف المرافق الحكومية بكادوقلي في الوقت الذي بدأت فيه المنظمات بتوزيع الإغاثة للمتضررين من جراء الأحداث بالمنطقة.وفي سياق آخر تصدت القوات المسلحة لهجوم قاده الجيش الشعبي أمس على كادوقلي لاختراق المدينة باتجاه القيادة العامة للجيش.وقال مسؤول بالولاية ـ فضّل حجب اسمه ـ إن أحمد هارون وجّه أعضاء حكومته بمباشرة المرافق الحكومية لأعمالها اليوم بعد أن أحكمت القوات الأمنية سيطرتها على الأوضاع وانتقلت إلى الأطراف لمطاردة فلول المتمردين من الجيش الشعبي بعد أن احتموا بالجبال.[/JUSTIFY]

الانتباهة

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        [SIZE=5]يلمها النمل يطاها الفيل نحن من ازمة الجنوب وتحريضهم ضد للعمل من قبل المنظمات اليهودية التي تريد ان يكون مواطن السودان من فقر الى جهل نمر بدارفور اليوم كردفان هذا خط السودان مر به ويجب الانتباه اليه هنالك عمل مؤسس لارهاق البلد هذه حرب نزيف للاقتصاد ومقدرات البلد هؤلاء نفس الذين كانوا بالجنوب احزروا انتبهوا [/SIZE]

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.