كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

طه: المتطاولون على البشير سيُقْطَعون بالسيف



شارك الموضوع :
[JUSTIFY]قال إن «جراب» الشريعة لا ينفد – طه: الانفصال لن ينقصنا وسنكون أكثر قوةً وإرادة

قال نائب الرئيس علي عثمان محمد طه، إن كل من يتطاول على المنهج والشعب والرئيس عمر البشير سيواجه بالقطع بالسيف، موضحاً أن برنامج حكومته في عهد الجمهورية الثانية سيقوم على أحكام مستمدة من الشريعة الإسلامية وأحكامها. وأضاف طه مخاطباً حشداً جماهيرياً في مدينة الهلالية بولاية الجزيرة أمس، أن انفصال الجنوب لن ينقصنا، وتابع: «بل سنكون أكثر قوةً وإرادةً لبناء البلاد، وسنعمل على توحيد الصف».وقال نريد إقامة الشريعة في أنفسنا ونستهدي بنور القرآن، ودعا السكان إلى الالتزام بالشريعة والتعاهد بين الحكومة والمجتمع في شهر رمضان المعظم على تطبيقها، حتى تقوم في الدولة نظم وتشريعات وعدالة وقانون وأمن ودعم للفقراء والمساكين.

وتوعد نائب الرئيس بهزيمة مكر المعادين للسودان والرد عليهم، وقال نحن نسمع بمكرهم وتدبيرهم وفي تصريحاتهم.وقال طه: «نحن نريد الجمهورية الثانية فقهاً جديداً للمعاملات والإدارة والاجتماع واستنباط أحكام جديدة».وأضاف: «الشريعة جرابها لا ينفد ونريد وضع خطة جديدة مع مراجعة مسيرة الحكومة لتصحيح المسار إن وجد، وتقويم المسؤول المتكاسل، وتحقيق رقابة شعبية عبر المؤسسات الاجتماعية». وأوضح أن خطة الحكومة الجديدة للمرحلة المقبلة تقوم على التنمية في الزراعة والصناعة وتطوير البنيات التحتية للنقل، ومعاهد للتقانة لبناء العلم والعقول. وأكد نائب الرئيس التزام الحكومة بتهيئة البيئة التعليمية على المستويين العام والعالي، وتوفير المراجع والمعامل والمعلمين.[/JUSTIFY]

الإنتباهة

شارك الموضوع :

5 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1

        الشريعة عدالة ، ومساواة ، الشربعة امن وامان ، الشرعة رد الحقوق لاهلها ، الشريعة حل مشاكل الناس ، الشريعة ، لوعرجت مهرة بالشام
        الشريعة اهل بها وبمن يريد ان يطبقها كما ورد في الكتاب العزيز وعلى لسان الرسول الكريم (ص)
        اهلا بشريعة المساواة ، وشريعة المحبة ، وشريعة الخير
        اهلا بالشريعة التي تجمع ولا تفرق ، والشريعة لتي تعدل ولاتظلم
        اهلا بالشريعة ، ليسي شريعة التخويف والارهاب

        الرد
      2. 2

        اللهم بلغنا رمضان واعنا علي صيامه وقيامه وعمل الخيرات كلها فيه خاصه اقامه ليله القدر وارزقنا اجرها كاملا واعتق فيه رقابنا ورقاب امهاتنا وابائنا وجميع المسلمين من النيران انك مجيب الدعاء آمين .
        فتح الله عليك ياشيخ علي ولافض فوك فقد صدقت القول وحددت الهدف واصبت كبد الحقيقه….. تجديد فقه الشريعه واحكامها وتطبيقاتها المعاصره في المعاملات والاجتماع والاداره الذي يبدأ بالفرد من نفسه اولا!! واسرته !! ومحيطه الصغير و اسرته!! ومجتمعه !! ثم الحاكم والسلطان والامه . فليكون هدف الفرد منا ارضاء الله غايته!! ونصره دين الله مبتغاه!! وفي تطبيق شرعه فرحته فذلك يقوي العزيمه ويضاعف الاراده !! وينجز الاعمال ويزيد الرغبه في العلم التقني وتوسيع الزراعه علي اسس علميه متطوره والصناعه علي تكنلوجيا حديثه .
        ان انفصال الجنوب لايزيد ارادتنا الا قوه ورغبه واصرارا علي التنميه والالتزام بشرع الله ودينه ……. وفق الله الحاكم ومن خوله الله الملك والشعب للتعاون والعمل الجاد المخلص علي مرضاته اولا ولرفعه البلاد وتقدمها. ورمضان كريم . ودنبق

        الضرب بيد من حديد علي الخارجين علي شرع الله والقانون والتداول السلمي للسلطه والتوزيع العادل للثروه حق اصيل وعدل واجب وامن وامان للجميع !! ومن لايردعه القران والقانون يردعه السيف والسلطان بدون شك !! وليس في الحزم عيب ولا في تطبيق القانون حجر للحريات الشخصيه او الجماعيه او السياسيه وهناك فرق كبير بين الحريه والفوضي!! والحريه الشخصيه بمفهومها الغربي والالتزام باخلاقيات الاسلام وسقوفه الفاصله للحلال والحرام !!فلا نريد حريه تحلل حراما وتحرم حلالا!!فلا نقبل حريه زواج المثليين او الزنا او القمار او شرب الخمور يجيزها برلمان باغلبيه !! ومن يشرع السلاح لتحقيق اهداف سياسيه يمكن تحقيقها عن طريق صناديق الاختراع فلا يرتدع الا بالسيف والا لعمت الفوضي ولا اخذ القوي الضعيف واختل ميزان العدل !! الحريه والديمقراطيه والامن والسلام الاجتماعي تحتاج الي قوه وحزم وعدل يحميهما من تغول مدعي الحريه والديمقراطيه الذين لايقبلون بنتائجها النهائيه البسيطه امثال الحلو ومن قالوا بالنجمه او الهجمه !! واستهداف السودان واثاره النعرات الطائفيه والقبليه والعنصريه والاثنيه باستراتيجيات علنيه وسريه ومقاطعات ظالمه وبميزانيات محدده واعوان داخلين لسرقه ونهب موارده الطبيعيه ايضا تحاتج الي قوه تحميه ووعي ومتابعه من الشعب والحكام وضرب من حديد او اشد اذا امكن والا لاكلتنا الذئاب في وضح النهار… والله من وراء القصد…. ودنبق

        الرد
      3. 3

        بسم الله الرحمن الرحيم

        الله اكبر الله اكبر هو فى شئ احسن من الشريعة

        تمشى فى الشارغ وانت ان شاءالله فى امان الله

        تنام وانت لا تخاف على مالك او عرضك 0

        اهم شئ فى البلاد الامان 0

        وطنـــــــــــــــى 0

        الرد
      4. 4

        بس خفضوا لينا الأسعار ومرحباً بالشريعة

        الرد
      5. 5

        اول مابدات الانقاذ جائت بفكره تطبيق الشريعه الاسلاميه وانها ضد فكره الطائفيه ولكن نرلها بكلام النائب الاول تكرس لاسواء من فكره الطائفيه فقد خرج سلمان وعمار وابوذر رضى الله عنهم ضد الخليفه الثالث عثمان رضى الله وانتقدوه فى كثير من الامور فلم يقتلهم او يضربهم فهو ليس معصوم وليس مدعوم بالوحى كرسول الله ص وليس هناك انسان معصوم من الخطا الا الانبياء وذالك باتفاق العلماء السؤال لماذا لم تتطبق الشريعه الاسلاميه مع مجى الانقاذ وهل هى مؤهلهالان بعد كل الذى الحصل من تصرفات مسؤليها والذى صرح احدهم امام اجهزه الاعلام بان قال خلوها مستوره وما قصه علاج ابن وزير الماليه ببعيد واستجمام بعض الوزراء بدول اوروبا حتى صار التراشق بين مسؤليها بالصحف والمرضى يموتون بمستشفى الكلى الاسلام اتى بالعدل قبل تطبيق الشريعه الاسلاميه قيل عن مناقب عمر بن الخطاب ان معاويه ارسل اليه بحلوى فسال الحاجب عمن ياكها بالشام فقال له الاغنياء فقال له سيدنا عمر ارجعها الى اميرك وقل له بعد ان ياكلها الاغنياء والفقراء فارسلها الى عمر نحن مع تطبيق الشريعه ولكن قبل ذللك من هو المؤهل لتطبيقها وشكرا عمار محمد

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.