كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

د. الجاز: سوء الإدارة وراء انتكاسة الصناعة


شارك الموضوع :
[JUSTIFY]أكد وزير الصناعة د.عوض الجاز، قرب تحقيق الاكتفاء الذاتي من الأدوية والاتجاه إلى التصدير من خلال إنشاء مصانع جديدة للأدوية ودخول أخرى دائرة الإنتاج، وتوقع دخول مصنع سكر النيل الأبيض دائرة الإنتاج الموسم القادم، لافتاً إلى أن مصنع النيل الأزرق في طور التصميم، وتعهد

الوزير، بمحاربة مهرِّبي السكر، مشيراً إلى أن سعر طن السكر المحلي يبلغ 400 دولار فيما يبلغ سعر الطن العالمي 800 دولار، وأرجع الوزير، تراجع إنتاج سكر كنانة إلى الحريق الذي تعرض له مؤخراً، لافتاً إلى أن هنالك أحد مصانع السكر أخفق في تحقيق الإنتاج المكلَّف به. وقال إنهم بصدد سحب ما وصفها بـ«القداسة» للسكر وجعله مثله مثل أي سلعة في البقالات.
وأكد الجاز في برنامج مؤتمر إذاعي أمس، طرح مصانع الغزل والنسيج للشراكة المحلية والخارجية بعد اكتمال تأهيلها بهدف تطوير العمل الصناعي لمواكبة الحداثة، ولفت إلى استعداد الحكمومة لترك أمر الصناعة والتجارة للقطاع الخاص المحلي والخارجي القادر على أن يحل محل الدولة، فيما أكد الاكتفاء من الأسمنت وفتح باب التصدير، وكشف عن خارطة جديدة لإعادة تأهيل كافة المصانع بالبلاد، وأرجع الوزير، الانتكاسة التي تعرضت لها القطاعات الصناعية إلى سوء الإدارة.
وأكد الوزير، أن كل مكوِّنات المجتمع السوداني بحاجة إلى تحسين علاقتها ووطنيتها مع بعضها من أجل بناء السودان.وقطع باستحالة بناء السودان بوتيرة واحدة في إشارة منه إلى عدم الاعتماد على الصناعة أو الزراعة فقط، كاشفاً عن مقترح تقدم به سفراء دول أوربية لترويج المنتجات الجلدية الوطنية في الأسواق الأوربية. وقال الوزير، إن الزراعة مهما بلغ إنتاجها لن تكون وحدها قادرة على تحقيق الاكتفاء، مؤكداً على الحاجة الماسة إلى قيمة إضافية باحتياجات أخرى تجنباً لأي عملية استيراد، مؤكداً في الوقت ذاته أن إنتاجية الزراعة متواضعة.
وتعهد الوزير بإنشاء مصانع لصناعة الإسبيرات بدلاً من استجلاب مصانع من الخارج.. وفي منحى متصل قال الجاز، إن هنالك عملاً يجري في ثلاثة مصانع للغزل والنسيج بكل من كوستي وشندي والدويم، وفقاً للتقنية الحديثة، بجانب العمل الجاري في تحديث مصنع الحاج عبد الله والحصاحيصا للغزل والنسيج ومصنع آخر ببحري للملبوسات، كاشفاً عن خريطة جديدة لكل مصنع موجود في الولايات توطئةً لتأهيلها.
في سياق متصل قال الوزير، إنهم يريدون من معرض الصناعات الوطنية بمعرض الخرطوم الدولي بعد غدٍ أن يكون نقطة انطلاق للتأكيد وتطوير شعار «صُنع في السودان».
[/JUSTIFY]

الانتباهة

شارك الموضوع :

2 التعليقات

      1. 1

        سؤال ايها السيد الوزير هل سوء الادارة فقط هو السببالوحيد ليس للضرئب دور في تازم الصناعة أليس لكهرباء دور ايضا والتي زادت بنسبة مليون في المية أليس ذلك له اثر علي تدني الصناعة في السودان ولكن سيدي الوزير كلامك صحيح طلما انتم هل الادارة

        الرد
      2. 2

        ياريت لو كان وزير الصناعة كان شجاع وبين لماذ انخفض انتاج سكر كنانة اكثر من 40% من أنتاجه بعد تولي المدير الجديد للإدارة وفصله لكل الموظفين والمهندسين الذي قاموا بالعمل في المصنع منذ بدايته وكان المدير السابق ( النذير ) يرفض سياسة التمكين ولم يفصل أي عامل بالمصنع ولم يرضخ للضغوط الحكومة

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.