كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

الحظ يعاند الهلال واهدار الفرص اللغز المحير



شارك الموضوع :

[ALIGN=CENTER]الحظ يعاند الهلال واهدار الفرص اللغز المحير[/ALIGN]
{ اكثر المتشائمين لم يكن يتوقع خسارة الهلال من حي العرب بهدف ناهيك عن هدفين، ولا حتي التعادل كان واردا في قاموس البعض ورغم ذلك ومن خلال تقديمي للقاء الامس ورغم تركيزي علي الاحتمال الاكبر فوز الهلال ومواصلة مطاردة المريخ وتضييق الخناق لم اتجاهل احتمالات الخسارة، واشرت للهلال وموقفه في احدي البطولات من قبل عندما كان متاخرا عن المريخ في الدورة الاولي بـ 7 نقاط فانتفض في الدورة الثانية وحقق البطولة في انجاز يحسب للهلال وغير مسبوق يمكن ان يضاف للاعجاز الذي تحقق ولن يعوضه المريخ مهما اوتي من قوة وهو فوز الهلال بالممتاز من المريخ بفارق 18 نقطة.

{ اقول اكثر المتشائمين لم يكن يتوقع ذلك لانه من خلال لقاءات الممتاز الـ 24 التي جمعتهما فاز الهلال في 16 وتعادلا في 4 مباريات ولم يفز حي العرب الا في اربعة لقاءات.

{ وحتي من خلال الدورة الاولي للممتاز هذا الموسم وقبل اللقاء لم يفز حي العرب سوي في 3 مباريات وخسر مثلها وتعادل في 6 ولقاء الامس كان الاخير له في الدورة الاولي اوصله الي 18 نقطة بينما تجمد الهلال في 30 نقطة.

{ نعم الكرة نصر وهزيمة يوم لك ويوم عليك، ولكنها الثالثة للهلال في هذا الموسم. الاولي كانت من هلال كادوقلي وصمت الجميع، ولكن كانت الخسارة علي الارض من الاسماعيلي مدوية ومؤشر خطير، ورغم تحرك الرئيس ولملمة الاطراف والتحدي في لقاء رد الاعتبار امام الاسماعيلي والذي كاد يحدث لولا ظلم التحكيم في احتساب حالات تسلل للهلال لا وجود لها علي انفراد، ولا تلك الفرص المهدرة بالجملة في الشوط الاول ولكن احباط الخسارة والخروج من الابطال علي المستوي الاداري اثر كثيرا واختفي الجميع وتركوا اللاعبين والجهاز الفني يصارعون لوحدهم في ظل العديد من الظروف وغياب الدعم المالي والتمويل الذي لم يات ويتحقق كحوافز المباراتين فقط قبل السفر لبورتسودان مما ادي الي ما حدث وخسارة الهلال في بورتسودان والكل كان يؤمل في الفوز لان الفوز علاج لكثير من المشاكل وليس تفجيرها من الهزائم والتصعيد وهكذا.

{ كثيرون يرون خللا كبيرا في الهلال في هذا الموسم سواء علي المستوي الاداري او الفني او جانب اللاعبين وحتي الجماهير التي هجرت الملاعب وحتي في اعلامه ويكفي ان تغيب صحيفة النادي في نفس اليوم الذي يلعب فيه امام حي العرب، ومن يدافع عن الهلال ومن يرفع من روح لاعبيه ومن يحاول لم شمله اذا كان لسان حاله صحيفته الناطقة باسمه قد غابت واحتجبت او توقفت او اوقفت.

{ الحق يقال بان الكثيرين لم يريدوا ان يثيروا ويتحدثوا عن الهزة الكبيرة في الهلال املا في العلاج وتهيئة الاجواء واحداث الاستقرار المطلوب.

{ قبل يومين ناقشت عبر هذه الزاوية واثرت ما تناولناه عبر قناة قوون الفضائية وحكاية اهدار الفرص السهلة امام المرمي فها هو الامر يتكرر وبصورة اكثر ازعاجا امام العرباوي وفي وقت كان الهلال احوج فيه للاهداف والمؤسف ان الفرص تتطاير من لاعب محترف مثل سادومبا وعلي انفراد لا ندري ماذا جري له.

{ وحتي كاريكا هداف الممتاز الغائب تماما هذا الموسم لا ندري ماذا جري له والي متي؟!

{ لاعبو الهلال بالامس جعلوا من حارس العرب نجما للمباراة وهم يهدفون في جسمه في اكثر من مرة ومناسبة.

{ وكم وكم من كرة ركنية هلالية من جراء الحصار المتواصل لم يستفد منها الهلال.

{ غاب مهند الذي عاد بهدفين وضلت كراته هذه المرة الشباك.

{ ومن حقي ان اسال عن اخر اخبار الفريق الفرنسي مع عثمانو امادو؟.

{ الهلال بالامس ورغم الظروف التي مرت به الايقافات المصنوعة والاصابات الا انه كان الافضل والاميز ولاول مرة نعرف بان في الهلال لاعبا مسجلا اسمه نادر، قالوا من شندي شارك في لقاء الامس ولكن العبرة في النهاية بالفوز وتسجيل الاهداف فالتاريخ لن يذكر عرضا او يوثق لسيمفونية بقدر ما سيقول بان الهلال خسر من حي العرب بهدفين.

لحن الختام

{ من ابرز اسباب خسارة الهلال الفراغ الاداري، والصراعات الداخلية وحتي مع حكاية المونديالي يوسف اخشي ان نكون قد ظلمناه.

{ في النهاية نعود ونقول انه بعد الحزن ياتي الفرح. والقادم للهلال لقاء القمة وهو الاهم وبطولة قائمة بذاتها فاما توقف الفارق بين العملاقين عند 3 نقاط او اتسع الي 7 نقاط في حالة التعادل او في 9 نقاط لا قدر الله في حالة خسارة الهلال.

{ هلال الدورة الثانية قادر دائما علي التعويض.

{ لن نتوقف عند لقاء المريخ والجزيرة فلا يهمنا في شيء ، طريق لاتجاه واحد.

{ كامبوس غيور ومخلص لكنه غير محظوظ.

{ والارباب غيور ومخلص ولكنه عنيد اركان حرب.

{ لا خوف علي الهلال.

{ ولن تؤثر فينا استفزازات الوصيفاب.

{ فـ (بركة) واحد يكفي!!!!

لقاء كل يوم – قوون – عدد رقم 6739
ramadan9910@yahoo.com

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.