كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

أيها العواجيز كفى بلاهة (2)



شارك الموضوع :

[ALIGN=CENTER]أيها العواجيز كفى بلاهة (2) [/ALIGN]
نبقى مع حكاية الشاب الذي أبلغ النيابة العامة في عاصمة عربية، أن والده رجل الأعمال الغني مات مقتولا بعد أن وقع في غواية سكرتيرته التي أقنعته بالزواج بها.. كان فارق السن بينهما 35 سنة وكان الرجل مصابا بالسكري وارتفاع ضغط الدم واضطرابات في وظائف القلب استوجبت خضوعه للجراحة مرتين في سنة واحدة.. تجاهل الرجل نصائح الأقارب والأصدقاء بأن لا يتزوج بها لأن المسألة فيها “إن”: هي شابة وحلوة وألف من يتمناها وانت كهل ليس فيك ما يستهوي فتاة مثلها سوى فلوسك.كما أوضحت في مقالي السابق فقد ركب الرجل رأسه وتزوج بها، واكتشف خلال شهر العسل أن حالته الصحية لا تسمح له لا بعسل او فجل.. وقلت في ذلك المقال ان العروس كانت ذكية، ولكن كيف استنتجت ذلك؟ استنتجته لأنني ذكي!!! ماذا تريد فتاة في اول العشرينات من رجل كهل مخلخل الأوصال تختاره او تقبل به زوجا؟ استغلت البنت الذكية (ومعظم الخبثاء والمجرمين أذكياء) نقاط ضعف الرجل وقالت لنفسها ما معناه: طالما أنه غير قادر على منحي حقوقي الشرعية كأنثى، فلماذا لا ألوي ذراعه للحصول على مكاسب أخرى؟ وهكذا شرعت في موال: الدنيا دولاب دوّار.. والأعمار بيد الله.. وإن شاء الله يومي قبل يومك .. بس تخيل حالي لو شاءت إرادة المولى ان تموت قبلي (الشر بره وبعيد).. ولهذا اقترح ان تسجل باسمي بعض عقاراتك وجزءا من أسهم شركاتك!! ولكن العريس العجوز كان واضحا إزاء هذا الاقتراح: ولا تحاولي ان تطرحي هذا الموضوع مرة أخرى لأنني لن أظلم زوجتي الأولى وعيالي إرضاء لك وفي حال وفاتي سيكون لك نصيبك من الإرث حسب حكم الشرع.لما ادركت ان الرجل يتمتع برأس ناشف، لجأت العروس الى الخطة “ب” التي تؤكد أنها ذكية (مرة أخرى هناك ذكاء شرير، وهناك من يثقون بذكائهم ودهائهم فيرتكبون أمورا في منتهى العباطة والبلاهة): طيب يا زوجي العزيز.. أنا عروس صغيرة وجديدة من الوكالة ولم أعرف طعم العسل في شهر العسل وليس لديك استعداد للتنازل لي عن بعض ممتلكاتك؟ طيب.. سأركز على حقوقي الشرعية كزوجة وبعد أن أنالها سأنال مرادي من المال (لفت نظر: أنا أروي الحكاية على لسان ابن هذا الرجل ولكن مع بعض التوابل).. وهكذا قررت عدم طرح مطالبها المادية والتركيز على حقوقها في الفراش.. والحصول على مثل تلك الحقوق من رجل يعاني من الضغط والسكري ومرض القلب يتطلب استخدام حوافز مستوردة.. وأقنعته بأنها “تموت فيه” وأن عليه أن يتناول الفياغرا ارضاء لها.. والفياغرا ومعظم أدوية القلب خصمان لدودان.. المهم فياغرا على سياليس وتم نقل الرجل الى قسم العناية الفائقة في المستشفى حيث حدث الأطباء عن الزوجة التي ارغمته على بلع كميات مهولة من الفياغرا.. وبعدها بأيام أسلم الروح.. المهم العروس الآن محبوسة وتواجه تهمة القتل باعتبار أنها أرغمته على تناول الفياغرا بقصد التعجيل بموته لتنال نصيبا من ثروته و”تلحق شبابها”أيها العواجيز، لا تكونوا بلهاء وتصدقوا أن فتيات يصغرنكم بثلاثين او حتى 25 سنة يسعين للزواج بكم لـ”حلاوتكم”.. شخصيا لو جاءتني حسناء في العشرين وقالت لي: سأنتحر إذا لم تتزوجني، سأقول لها: انتحري على راحتك.. وإذا تساءلت لماذا استخف بعواطفها سأقول لها إنها “داخلة” على طمع في مالي.. وإذا قالت: جاتك نيلة.. أنا وارثة عمارة عشرة طوابق وعندي كاش23 مليون دولار!! سأقول لها: ربما عندك فشل كلوي وتريدين قتلي ببطء كي يكون نصيبك من الورثة كليتي… وإذا كنت تحبينني حقا أعطيني نصف مليون دولار بس بدون زواج أو نشاط هدام

أخبار الخليج – زاوية غائمة
jafabbas19@gmail.com

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.