كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

بنك السودان : لن نمدد فترة استبدال العملة .. ولا إستثناء لأي مواطن



شارك الموضوع :

[JUSTIFY]شدد بنك السودان المركزي، على عدم منح أي استثناءات لأي مواطن بعد انتهاء الوقت المحدد لاستبدال العملة من الطبعة الثانية، وعدم مَد الفترة بعد الموعد المحدد بالأول من سبتمبر المقبل، فيما شهد فرعه بالخرطوم يوم أمس، تدافعاً كبيراً من المواطنين لاستبدال العملة، وشهدت مشاحنات وملاسنات وضرباً بالأيدي وسط الجمهور، في وقت كشفت فيه مصادر (الرأي العام) أمس، عن دخول بعض الأفراد لاستبدال العملة خارج فرع المركزي، وذلك بخصم نسبة من الكميات المستبدلة، وتمت الاستعانة بالشرطة لتنظيم صفوف المواطنين بعد المشاحنات التي حدثت بين الجمهور، ووصول صفوف المستبدلين لعشرات الأمتار. وانتقد عددٌ من المواطنين، خطوة المركزي بتخصيص فروعه فقط لاستبدال العملة في الأيام الأخيرة، ووصفوا الفترة التي تم فيها استبدال العملة بغير الكافية، خاصةً وأنّها كانت في شهر رمضان، وطالب عددٌ منهم البنك المركزي بضرورة مَد الفترة حتى لا يتضرروا من ضيق الفترة المتبقية، التي تصادف عطلة العيد. من جانبه، أكد البنك المركزي أنّه لن يتراجع عن الموعد المضروب في الأول من سبتمبر كآخر موعد، واعتبر أن المدة كافية جداً، وكشف المركزي أن الاحصائيات المتوافرة له تُشير إلى أن كمية المبالغ المستبدلة وصلت أكثر من (95%)، وقال إن المدة المتبقية كافية لأن تنجز ما تبقى من المبالغ، خاصةً وأن فروع المركزي ستعمل حتى اليوم الأول من شهر سبتمبر يومياً بما في ذلك أيام العيد، وأشار مصدرٌ مطلعٌ ببنك السودان المركزي إلى وجود (12) «كاونتر» يعمل بالبنك، وستتم إضافة (12) نافذة أخرى لحل إشكالية الازدحام والتدافع، وأشار الى عدم وجود أي مبرر للزحام بعد الفترة الطويلة التي حددت للاستبدال في كل ولايات السودان المختلفة، ونوه إلى عدم منح أي استثناءات لأي مواطن بعد انتهاء الوقت المحدد، وعدم مَد فترة استبدال العملة من الطبعة الثانية.

من جانبه، توقع النور عبد السلام الحلو مساعد المحافظ للصيرفة والعملة ببنك السودان، ألا يتجاوز حجم العملة التي سيتم استبدالها عبر بنك السودان في الأيام المقبلة الـ (200) مليون جنيه.
وأوضح الحلو أن حصر الاستبدال في فروع بنك السودان جاء نسبةً لوصول عمليات الاستبدال مرحلة متقدمة، وأن المبالغ التي يجرى استبدالها الآن لدى المواطنين تتراوح ما بين (10 – 1000) جنيه، ونوه إلى فتح (40) نافذة بالبنك والمباني المحيطة وعبر سيارات الشرطة.
وأشار مساعد محافظ البنك المركزي، إلى أنه تمّ تكليف بعض فروع البنوك التجارية في الولايات التي ليست بها فروع للبنك المركزي باستبدال العملة تحت اشراف البنك المركزي، وأكد أن المبالغ التي يتم حجزها بأورنيك الجمارك أثناء دخولها للبلاد عبر الحدود يتم التحري حولها عبر لجنة للنظر في طبيعتها والغرض من ادخالها ولا تتم مصادرتها، ولصاحبها الفرصة في الاستئناف وتأكيد ملكيتها وشرعيتها. وأضاف الحلو أنه إذا كانت العملة الواردة مزيفة يتم اخضاعها لقانون التزوير والإجراءات القانونية المتعلقة بها، وعند تجاوز المبالغ النسبة المعقولة يجري التحري مع صاحبها، وأشار إلى أن الهدف الرئيسي من استبدال العملة هو الخشية من عودة المبالغ المجمعة بعد استبدالها في الجنوب إلى الشمال عبر بعض ضعاف النفوس.

[/JUSTIFY]

الراي العام

شارك الموضوع :

1 التعليقات

      1. 1

        الدنيا رمضان والناس تعبانه وواقف في الحر والصف الطويل. والعيد جاي وبرضو الناس ها تجي تقضي العيد في الصف وماتعيد العيد ذي باقي البشر .وياريت لو قفلو البنوك في العيد علي الاقل اليوم الاول احتراما للعيد وذادوا المده للناس بعد العيد. وكل عام والجميع بالف خير:)

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.