كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

د. كمال عبيد الحكومة : لن تتفاوض مع دولة الجنوب بشان قضايا الشمال



شارك الموضوع :

أعلن الدكتور كمال عبيد وزير الإعلام ان الحكومة السودانية لن تتفاوض مع دولة جنوب السودان بشان قضايا جمهورية السودان ولن تسمح لها بالتدخل فى شئونها.
وقال فى مؤتمر صحفي عقدة مساء اليوم بوكالة السودان للإنباء ان الحكومة لن تتفاوض مع المجموعات المسلحة التى لا تريد السلام وتسعى لزعزعة الامن والاستقرار بالبلاد.غير انه اكد رغبة الحكومة فى التفاوض مع المجموعات التى ترغب فى السلام وحددت موقفها من الإحداث الدائرة فى جنوب كردفان والنيل الأزرق.
وأكد وزير الإعلام ان الحكومة مقره بوجود مشكلة فى جنوب كردفان والنيل الازرق وتسعى لحلها ولكن ليس باية ثمن.
وأضاف ان القوات المسلحة ستواصل الاضطلاع بمهامها ومسئولياتها فى حفظ الامن والاستقرار فى النيل الازرق وتامين المواطنين مؤكدا انه لا توجد منطقة محصنة على الجيش السوداني داخل الحدود السودانية وهو سيطلع بمسئولياته وفق الدستور والقانون.
واشار د. كمال عبيد الى استمرار الحكومة فى جهود التنمية بولاية النيل الازرق كاشفا عن تحركات لمعالجة اوضاع المواطنين الذين نزحو من الدمازين الى ولايتى سنار والجزيرة.
وفى رده على أسئلة الصحفين حول عدم التزام الحكومة بالاتفاق الاطارى الذى وقعته مع مالك عقار فى اديس ابابا قال الظن بان التوقيع على اتفاق اطارى بانه يحل المشكلة يجب التفكير فيه بصورة مختلفة.
واضاف ان الحكومة التزمت بمعالجة قضايا منسوبيها من جنوب السودان بينما لم تفعل دولة الجنوب شيئا اتجاه قواتها وإفرادها.
وبشان موقف دول الجوار من الاحداث اوضح وزير الاعلام ان حكمة دول الجوار ستساعد فى التعامل مع هذه الاحداث.
وفيما يتعلق بالحديث عن حظر الطيران ابان د. كمال الى ان هذا الحديث يشبه الحديث عن اعفاء ديون السودان.
وحول حجم الضحايا قال الوزير ان الحكومة ستجرى تحقيق فى الاحداث ومعرفة حجم الاضرار والضحايا.

سونا

شارك الموضوع :

3 التعليقات

      1. 1

        ولكن يقظه الشعب السوداني وقيادته والقوات المسلحه اجهضت التآمر وافشلت المخطط كما
        حدث مع الحلو وحركات دارفور….. ولكن هل نستمر في تلقي الضربات تلو الضربات
        والاكتفاء بافشالها فقط ونحن نعلم العدو ووسائله واهدافه ونتركه يواصل محاولات
        قتلنا؟؟؟
        يجب علينا ان نغير من استراتيجيه الدفاع السلبيه التي تريح عدونا وتمكنه من اعاده
        المحاوله وراء الاخري… الي استراتيجيه الهجوم العلني علي الاعداء وتدمير مخططاتهم
        ومشاريعهم بالسودان !! كضرب وسحق قطاع الشمال وتقديم متمرديه لمحاكمات فوريه صارمه
        !! خنق دويله الجنوب اقتصاديا!! واثاره وتغذيه الصراعات المسلحه وعدم الاستقرار
        بداخلها علنا وعلي رؤس الاشهاد دفاعا عن حقنا في الحياه والتنميه !! افشال مخططات
        افروكوم في شمال وجنوب السودان وقطع العلاقات بامريكا وعدم اعطائها ايه تسهلات في
        بلادنا وافريقيا !! تنميه علاقاتنا مع دول العالم الصديقه لاقامه مشاريع البناء
        التحتي والتنميه والتكامل باستغلال مواردنا الزراعيه !! اطلاق طاقات الشعب السودن
        في البناء والجهاد لاقامه القاعده الاسلاميه….. والله من…

        الرد
      2. 2

        الضرب بيد مكن حديد علي كل من يعتدي علي دولة السودان الشمالي وعلي شعبها

        الضرب بيد من حديد وأحراق وحرق وتدمير الحركه الشعبيه وجميع أعضائها

        بدون فرز دولة جنوب السودان هي العدو الدود ويجب أحراقها وازلتها من الخريطه

        الرد
      3. 3

        الي كل من فاته حلقات مسلسل ‘كيف تصنع فتنه وتمرد ‘ في دارفور قبل ٦ اعوام والاعاده في جنوب كردفان في رمضان ,يعاد المسلسل الان live بمناسبة عيد الفطر في سينما النيل الازرق بطولة الممثل البارع
        ‘حقار’ وفرقته ‘الحركه الوحشيه’… الفيلم يقوم على نفس الفكره وهي: مهاجمة المدن ذات الكثافه السكانيه العاليه ونشر الزعر والتهجير ثم ياتي دور ‘ الزعيم رقم صفر’ منع الحكومه من الرد ‘بمجلس الامن’ وتدويل القضيه وارسال الجواسيس بغطاء المعونات…المثير في هذه الحلقه ان بطلها قد بنى طول وجوده في الحكم مدينه يختبي بها’الكرمك’ فهل سيفلح الزعيم صفر من حظر طيران الحكومه? ?قمة الاثاره ..الجدير بالذكر ان الانتاج كالعاده في هولي وود بتمويل اسرائيلي.
        انا شخصيا كنت متعاطف مع البطل في الفيلم الاول لسرعة الاحداث و التدويل والمشاهد التراجيديه في فيل دارفور واتهمنا من اتهمنا من جنجويد و عرب احمديه…اما الفلمين الاخيرين فاستخفاف بعقل المشاهد ‘المواطن’ وعدم منطقيه في تواتر الاحداث بل انها تعود بك لاحداث الفيلم الاول لتكتشف انها فعلا سلسلة لحلقات تمرد:
        -مباشرة بعد اتفاق نيفاشا.. كانت دارفور
        -مباشرة بعد انفصال الجنوب… كان جنوب كردفان
        -مباشرة بعد زيارة الوفد الاسرائيلي لجوبا وقبلها الاتفاقيه الاطاريه في اديس… كان النيل الازرق
        اللهم اغفر لنا ما جنيناه في حق من كنا نعتقد انهم خونة الفيلم الاول واسحق ابطال الفلمين الاخيري وفرقتهم ‘الحركه الوحشيه’

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

    This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.