كوش نيوز .. أخبار السودان بين يديك

عمرها أكثر من 2,000 عام: اكتشاف رسومات غامضة ضخمة في صحاري السعودية والأردن وسوريا!


شارك الموضوع :
[JUSTIFY]قد تبدو لك مجرد رسومات سيئة لدوائر غير دقيقة، لكن ماذا إن قلت لك أن ما تشاهده هو صورة ملتقطة بالقمر الصناعي لدوائر غامضة عمرها أكثر من 2,000 عام!! ، حيث اكتشف العلماء في جامعة غرب استراليا عدداً هائلاً من هذه الرسومات الغامضة التي تمتد من سوريا حتى السعودية مروراً بالأردن، والتي يتراوح حجم الدائرة الواحدة منها ما بين 25 70 متر.

الغريب أن هذه الرسومات من الكِبر لدرجة أنك لن تلحظها إن كنت تسير خلالها لأنها ستبدو لك مجموعة من الصخوزر المبعثرة، ولن يمكن مشاهدتها بالكامل إلا من ارتفاعات شاهقة جداً كالطائرة أو القمر الصناعي، لذا فهناك علامة استفهام كبيرة عن الغرض منها وكيفية تنفيذها منذ أكثر من 2,000 عام!
فيقول أستاذ التاريخ القديم ديفيد كينيدي: تمتد هذه التشكيلات الصخرية لمسافة مئات الأمتار دون أن نجد أي فائدة ظاهرية لها، ويطلق عليها البدو أعمال القدماء !



استخدم العلماء برنامج Google Earth مع تطبيقات خاصة لمعالجة الخرائط لاكتشاف هذه التكوينات الغريبة، وسيتم نشر هذه المعلومات في بحث بالعدد القادم من مجلة Journal of Archaeological Science.




تقول بعض التفسيرات المقبولة أن سكان هذه المناطق (منذ آلاف السنين) كانوا يبنون مدنهم بأشكال دائرية، لذا فهذه الصخور هي بقايا المنازل التي تم بناؤها في المدن القديمة!
لكن المثير في هذه الصور هي قربها من فكرة خطوط النازكا في الطرف الآخر من الكرة الأرضية:



خطوط النازكا هي مجموعات نقوشات عملاق تم اكتشافها في صحراء نازكا بجنوب بيرو، وهي رسومات غامضة يُعتقد أنها تعود لحضارة نازكا بين عامي 400 و 650 م، ولم يُعرف أيضاً سبب لهذه الرسومات ولا كيفية صنعها بهذه الدقة وعلى هذه المساحات الشاسعة. وما يزيد الأمر غرابةً في خطوط النازكا هي دقتها الفلكية حيث تشير بعض هذه الخطوط لأماكن النجوم في أوقات معينة بدقة مدهشة!

صحيح أننا مشينا على القمر وأرسلنا أجهزتنا لأعماق الفضاء، لكن لا زال القدماء يذهلوننا حتى اليوم بما لا نستطيع حتى تفسير فائدته أو كيفية صنعه!!

[/JUSTIFY]

عالم الإبداع

شارك الموضوع :

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.