اغرب سرقة في حفل الفرقة الأثيوبية بامدرمان !!


[JUSTIFY]تعرض ثلاثة أشخاص الى النشل و سرقة ما بحوزتهم من أموال و مقتنيات تقدر بملايين الجنيهات في حفل الفرقة الأثيوبية بالمسرح القومي بامدرمان يوم الثلاثاء الماضي .
و تمت عملية سرقة الضحايا بأسلوب واحد مشابه في الثلاث حالات عن طريق تمزيق جيوب الضحايا بموس أو شفرة حادة .
حيث تعرض مدير شركة مجموعة كوركتو في أثيوبيا سيدوس ملتا الأثيوبي الجنسية الذي قام بتمويل كل الاحتفالات الحالية التي أقيمت في السودان الى سرقة مع ختام فقرات الحفل و استغل اللص حالة الزحام ليحدث تمزيقاً بجيب جلباب سيدوس ليتمكن من سرقة مبلغ 2.400 دولار أمريكي و أوراق ثبوتية أمريكية تخصه بصفته حاصل على الجنسية و الإقامة الأمريكية و هي عبارة عن رخصة قيادة و جنسية .
و رفض مدير كوركتو فتح بلاغ بالشرطة و اتخاذ الإجراءات القانونية عملاً بنصيحة الذين من حوله بعد اكتشافه للسرقة . و برر ذلك بان الدولارات ربنا قاسمها للص الذي سرقها ، و بخصوص أوراقه الثبوتية الأمريكية يستطيع استخراجها .
مبدياً سعادته البالغة لأنه استطاع ان يمنح الشعب السوداني كل هذه السعادة الفنية لأنه ابن للشعب السوداني الذي احتضنه لأكثر من ثلاثين عاماً عمل خلالها كجرسون بحديقة القندول قبل ان يهاجر الي الولايات المتحدة الأمريكية لمدة عشرين عاماً قضاها هناك . و وصف اللص (بالتعيس) لعدم استمتاعه بالحفل و تركيزه علي سرقة الأموال الزائلة .
و علمت (فنون) ان الحالتين الأخريين من ضحايا سرقة حفل الفرقة الأثيوبية احدهما نائب مدير بنك السلام و الآخر مواطن عادي .[/JUSTIFY]

صحيفة فنون


2 التعليقات

    1. 1

      [SIZE=5] وهكذا يوم بعد يوم تتلوث سمعة
      السودانين المشهود لهم بالامانه
      والشجاعة والشهامه[/SIZE]

      (0) (0) الرد
    2. 2

      صدقوني كذاب ثم كذاب ليه ما قتح بلاغ ؟ عشان عيون السودان ولا حاجة تانية

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *